آخر الأخبار العاجلة

ماذا تعرف عن مرض مينيير الخطير الذي يصيب الرجال؟ ماذا تعرف عن مرض مينيير الخطير الذي يصيب الرجال؟ النيابة المصرية تكشف تفاصيل «محاولة رشوة» أحد القضاة «ناسا» في مهمة تاريخية قد تغير مستقبل البشرية عقوبتها السجن 20 عاماً.. راكب يضرب المضيف ويثير الهلع على متن الطائرة (فيديو) مقتل 24 شخصاً في انقلاب قارب في بنجلاديش مصر.. فيديو جديد للسائق المتهور بعد صدم سيارته «لولابالوزا»: الآلاف يحتفلون بانتهاء قيود كورونا الصين تطلق قمرين جديدين تذكارات «المخابرات الأميركية» تروي قصصاً

image

تنظم شعبة الإمارات للأنف والأذن والحنجرة والرأس والعنق، بالتعاون مع الجمعية الخليجية للأنف والأذن والحنجرة والرأس والعنق، وبدعم من وزارة الصحة ووقاية المجتمع، وهيئة الصحة بدبي، ودائرة الاقتصاد والسياحة الدورة الـ22 للمؤتمر العالمي لأمراض الأنف والأذن والحنجرة والرأس والعنق في الفترة من 17 ولغاية 23 يناير المقبل في مركز دبي التجاري العالمي، وبلغ عدد المسجلين 5300 طبيب مع توقعات بأن يتجاوز الـ11 ألفاً مع انعقاد المؤتمر.

وقال الدكتور حسين عبدالرحمن الرند وكيل وزارة الصحة المساعد للصحة العامة رئيس شعبة الأنف والأذن والحنجرة رئيس المؤتمر لـ«البيان»: إن نقل الدورة المقبلة من المؤتمر العالمي لأمراض الأنف والأذن والحنجرة والرأس والعنق من كندا إلى دبي جاء بالإجماع، نظراً للنجاح الكبير والجودة العالية والمشاركة المميزة طيلة السنوات السابقة في المؤتمرات التي استضافتها دبي في مجال أمراض الأنف والأذن والحنجرة والرأس والعنق، التي شكلت مصادر للتحفيز واكتساب الخبرات، وعززت الاكتشافات العلمية والنجاح في هذا المجال.

وأوضح الدكتور حسين الرند أن المؤتمر سيخصص جلسة كاملة لاستعراض مبادرة «ساعدني أسمع» التي أطلقتها وزارة الصحة ووقاية المجتمع بمناسبة عام زايد عام 2018 بهدف مساعدة الأطفال المقيمين بالدولة ذوي الدخل المحدود من فاقدي السمع، الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و4 سنوات، في محاولة لجعلها مبادرة عالمية لتعزيز قدرات الأطفال على التواصل وإعادة دمجهم في المجتمع، والذي بدوره سيسهم في تحقيق التنمية المستدامة، لافتاً إلى أن المبادرة تمكنت من علاج 55 طفلاً من خلال زراعة القوقعة، لافتاً إلى أن استراتيجية وزارة الصحة ووقاية المجتمع في تحقيق صحة مستدامة للمجتمع وفق أعلى المعايير العالمية، من خلال توفير خدمات شاملة ومميزة في بيئة صحية مستدامة وفق سياسات وتشريعات وبرامج وشراكات فاعلة محلياً ودولياً، لترسيخ الثقافة التطوعية في جميع الأطراف المعنية ودعم المسيرة التنموية بمختلف دول العالم.

وأفاد الدكتور الرند أن الدورة المقبلة ستكون أول اجتماع شخصي ومباشر على مستوى العالم منذ عام 2017، والدورة الأولى التي تشهدها منطقة الخليج، لافتاً إلى أن نقل المؤتمر إلى دبي يعد دليلاً واضحاً على مكانة الإمارة الراسخة بوصفها وجهة آمنة ومفضلة لاستضافة فعاليات الأعمال ومركزاً رائداً للمعرفة.

موضوعات

وبيّن الدكتور حسين الرند أن المؤتمر سيناقش على مدى 3 أيام موضوعات مختلفة تغطي جميع الأمراض المتصلة بالأنف والأذن والحنجرة وجميع ما يتعلق بهذا المجال، سواء كان طبياً، أو تجميلياً، بما في ذلك أحدث ما توصل إليه العالم في هذا المجال.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/uae/news/2022-09-17-1.4516340

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single