image

أكد حميد مطر الظاهري، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لمجموعة أدنيك، أن معرضي يومكس وسيمتكس يجذبان انتباه العالم إلى قدرات الإمارات في مجال الأنظمة غير المأهولة والابتكار التقني.

وقال الظاهري إن المعارض الدفاعية والأمنية التي تنظمها أدنيك بالتعاون مع وزارة الدفاع ومجموعة إيدج الشريك الاستراتيجي، تسهم في تطوير وتنمية الصناعات الدفاعية وتعزيز تنافسيتها في الأسواق العالمية وتنويع الاقتصاد الوطني، موضحاً أن هذه الصناعات أصبح لها دور محوري في القطاعات المدنية والتجارية ولا يقتصر عملها على الصناعات الدفاعية فقط.

وأضاف أنه منذ انطلاقتهما لعب المعرضان والمؤتمر المصاحب لهما دوراً استراتيجياً في دعم تنويع الاقتصاد الوطني بما يتماشى مع استراتيجية أبوظبي لتعزيز نمو القطاعات غير النفطية، إضافة إلى مواكبة استراتيجية دولة الإمارات في تبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، وبالتالي تعزيز مكانة الدولة مركزاً عالمياً للابتكار والتقنيات المتقدمة والمتطورة.

وأوضح أن مثل هذه الفعاليات العالمية المتخصصة تساهم في نمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي من خلال الترويج للتقنيات والأنظمة غير المأهولة، وتعزز النمو الاقتصادي وإيجاد فرص العمل الجديدة في مختلف القطاعات داخل الدولة، مشيراً إلى أن معرضي يومكس وسيمتكس يسهمان في تعزيز مكانة إمارة أبوظبي البارزة في قطاع سياحة الأعمال العالمية من خلال استضافة الشركات الدولية الرائدة، واستقطاب جمهور ومشاركين من مختلف أنحاء العالم.

وأكد الظاهري أن معرضي يومكس وسيمتكس رسخا مكانتهما منصتين رئيسيتين للشركات الدولية الكبرى المتخصصة في الأنظمة غير المأهولة والمحاكاة والتدريب، فيما يشهد المعرضان والمؤتمر المصاحب لهما نمواً كبيراً من حيث زيادة مجالات العرض وتزايد أعداد العارضين من دول جديدة تشارك للمرة الأولى، إضافة إلى إدخال الخدمات المدنية والتجارية والطبية لهذا القطاع.

وقال إن يومكس وسيمتكس يوفران منصات فريدة واستثنائية لعرض أحدث الأفكار حول الاستخدام المتقدم لتقنيات الأنظمة غير المأهولة مدفوعة باعتماد الذكاء الاصطناعي التي من المرجح أن نراها في السنوات القادمة، مشيراً إلى أن المعرضين يلعبان دوراً رئيسياً في تسريع الابتكار والشراكات التجارية الاستراتيجية التي تساهم في ضخ المزيد من الاستثمارات من أجل نمو وتطوير القطاع.

وأضاف: باعتباره الحدث الوحيد من نوعه في الشرق الأوسط المخصص للأنظمة غير المأهولة والذكاء الاصطناعي والروبوتات، فإن يومكس وسيمتكس شهادة على سمعة أبوظبي المتنامية كمركز عالمي لتقنيات الثورة الصناعية الرابعة التي تشهد على مكانتنا كمركز للابتكار.

وأشار إلى أن الدورة الـ 6 الاستثنائية لمعرضي يومكس وسيمتكس تشهد ارتفاعاً في عدد الشركات العارضة إلى 214 شركة، وهو ما يمثل معدل نمو نسبته 19% فيما يستقطب المعرضان مشاركات من 35 دولة منها 11 دولة تشارك للمرة الأولى، وهو ما يؤشر إلى أنهما أصبحا من أهم الفعاليات على الأجندة العالمية للمعارض المتخصصة لصناع القرار والشركات والمبتكرين العاملين في هذه المجالات.

وقال إن الدورة الأضخم والأكبر لمعرضي يومكس وسيمتكس 2024 تشهد إطلاق 5 مبادرات جديدة للمرة الأولى منها العروض البحرية والبرية الحية في المنصة الرئيسية لمركز المعارض في منطقة مارينا أدنيك، إضافة للعروض الجوية الحية في تلال سويحان التابعة لمدينة العين على أن يتم إطلاق منصة «يومكس التجارية» التي تشكل منبراً يمكن الشركات المدنية والعسكرية على حد سواء من عرض أحدث تقنياتها ومنتجاتها وخدماتها، وتبادل الأفكار والرؤى التطويرية والابتكارية.

تابعنا على Tiktok

أضغط على زر المتابعة وتابع كل جديد

This will close in 20 seconds