image

تشارك القيادة العامة لشرطة أبوظبي بجناح إعلامي في الدورة الثانية للكونغرس العالمي للإعلام.

وأكد العميد محمد علي المهيري مدير إدارة الإعلام الأمني بقطاع شؤون القيادة، اهتمام شرطة أبوظبي بالوصول برسالتها الإعلامية الأمنية وعبر منصاتها للتواصل الاجتماعي وبالتنسيق مع وسائل الإعلام إلى أكبر شريحة من المجتمع بما يعزز ريادة أبوظبي في استدامة الأمن والأمان.

وأوضح أن إطلاق الشعار ضمن المشاركة في الكونغرس العالمي للإعلام يجسد الريادة والمكانة العالمية التي وصلت إليها الإمارة في مؤشرات الأمن والسلامة، موضحاً أن عبارة «أبوظبي.. أمن وسلامة» ليست مجرد شعار نعتز به بقدر ما يعكس حقيقة الواقع الأمني الذي تتمتع به الإمارة، كواحدة من أكثر مدن العالم أمناً وسلامة، كونها حققت أقل معدلات الجريمة للعامين الماضيين وفقاً للمؤشرات العالمية، بفضل الرؤية الحكيمة لقيادتنا الرشيدة».

وأشار إلى أن شرطة أبوظبي تستعرض تقنياتها المتطورة في مجال العمل الإعلامي الأمني المتخصص من خلال منصات التوعية الرقمية ومنصة الإعلام الأمني ومنظومة المدينة الآمنة، وتدشين دورية ربدان وتقنيات السوار الإلكتروني والنقاط المرورية وفرصة أمل وخدمة أمان والموروث الشرطي ومبادرة لكم التعليق.

وأكد أهمية الكونغرس العالمي للإعلام باعتباره واحداً من أهم وأبرز التجمعات الرائدة في قطاع الإعلام بما يوفره من فرص متميزة في تعزيز التعاون مع الشركاء، ويمثل منصة مهمة للحوار وبناء جسور التعاون والشراكة.

ولفت إلى اهتمام شرطة أبوظبي بالتعريف بجهودها إعلامياً في الاستدامة ضمن رؤيتها الاستراتيجية: (أبوظبي رائدة عالمياً في استدامة الأمن والأمان) وإبراز إنجازاتها بالحفاظ على مكانة إمارة أبوظبي الريادية بكونها «المدينة الأكثر أمناً في العالم» ومؤشراتها الريادية في خفض معدلات الجرائم ومواصلة تحقيق درجات عالية من الإحساس بالأمن والأمان وتعزيز الأمن والأمان وإسعاد المجتمع.

تابعنا على Tiktok

أضغط على زر المتابعة وتابع كل جديد

This will close in 20 seconds