image

أكدت منى عبدالكريم اليافعي، مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، أن المدينة عملت جاهدة على ترجمة رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على أن تكون المدينة التي تقدم خدمات نوعية متخصصة لجميع فئات الإعاقة وتتجه إلى العالمية باحتوائها أصحاب الهمم من مختلف الجنسيات، مبينة أن المدينة تقدم خدماتها لـ1993 طالباً وطالبة، واستفاد من خدمات الفصول الدراسية 1008 أشخاص، ومن خدمة الإرشاد الأسري 123 شخصاً، كما قدمت المدينة خدمات المركز العلاجي لـ489 حالة، واستفاد 373 شخصاً من خدمات أخرى، مثل خدمات السمعيات والدمج والتوظيف، لافتة إلى أن مشروع مباني الشارقة للخدمات الإنسانية الجديد على شارع الشيخ محمد بن زايد في مرحلة التجهيزات النهائية، حيث رصد له 500 مليون درهم، كما أن مركز العلاج الطبيعي يقدم العلاج لـ300 طفل سنوياً، ومنذ التأسيس قدم الخدمات العلاجية لأكثر من 3 آلاف طفل وأسرة، ويعمل بالمدينة 733 موظفاً وموظفة، منهم 69 موظفاً من ذوي الإعاقة.

جاء ذلك خلال تنظيم نادي الشارقة للصحافة، الذي يعمل تحت منظومة المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، صباح أمس، لقاء «تواصل» في مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، والذي يستهدف التعريف برؤية المدينة ومبادراتها وخدماتها وإنجازاتها في المجالات التربوية والعلاجية والتمكين الاجتماعي، وذلك بحضور منى عبدالكريم اليافعي، مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، وطارق سعيد علاي، مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، وعلياء السويدي، مدير المكتب، وأسماء الجويعد، مدير نادي الشارقة للصحافة، وعدد من مديري الإدارات والمسؤولين في المدينة.

30

وقالت اليافعي: منذ أكثر من 30 عاماً تعمل مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية على تطوير برامجها وخدماتها المتخصصة لأصحاب الهمم على أسس علمية ومعايير دولية، ما جعلها تحصل على اعتمادات عالمية في مجال دعم وتعليم ذوي الإعاقات المتعددة والشديدة، ومنها اعتماد مؤسسة كارف الدولية لخدمات التدخل المبكر للأطفال واليافعين، واعتماد مؤسسة بيرسون في تطوير قدرات الطلبة وتزويدهم بالمهارات الأكاديمية والفنية والحياتية، فضلاً على اعتماد المدرسة النموذجية وفق معايير مايكروسفت العالمية.

حرص

ومن جانبه أكد طارق سعيد علاي، حرص المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة على تعزيز التواصل الإعلامي مع مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، التي تقدم خدمات رائدة لذوي الإعاقة، مبيناً أن المسؤولية الاجتماعية تحتم على الجميع أن يكونوا شركاء في دعم وتمكين ذوي الإعاقة، لما في ذلك تعزيزاً للتنمية الشاملة ومصلحة عامة للجميع.

وأوضح أن المكتب ومن خلال مبادرة «تواصل» أسس جسوراً وقنوات اتصالية فاعلة بين جهات ودوائر إمارة الشارقة ومختلف وسائل الإعلام في دولة الإمارات العربية المتحدة، بما يدعم جهود الإمارة في التطوير المستمر لخدماتها.

تابعنا على Tiktok

أضغط على زر المتابعة وتابع كل جديد

This will close in 20 seconds