image

أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، صباح أمس، حملة وطنية للكشف المبكر عن مقدمات داء السكري والإصابة به، وذلك لتعزيز الوقاية منه، وسعياً لتحقيق مستهدف المؤشر الوطني الخاص بخفض نسبة انتشار المرض في الدولة، والتي تهدف إلى تقديم مشورة وإرشادات صحية بعد الفحص مباشرةً لتنظيم أسلوب حياة الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالسكري وتعريفهم بالخيارات العلاجية المتاحة، حيث قامت بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين بتوفير خدمات الفحص عبر المراكز الطبية في مختلف أنحاء الدولة وتنظيم زيارات لموظفي القطاعين الحكومي والخاص، وتوفير خدمة الفحص في مقار عملهم.

دراسات مسحية
وأكدت الوزارة أنه سيعقب الحملة الوطنية دراسات مسحية لرفع توصية بالتنسيق مع الجهات المختصة مستقبلاً لجعل فحص داء السكري ضمن إجراءات الكشف الطبي للحصول على الإقامة في الدولة بهدف الكشف المبكر عن المصابين المحتملين لمرضى السكري أو توجيه المرضى إلى أفضل طرق للعلاج، والذي ثبت عبر العديد من الحالات أنه يمكن الشفاء من مرض السكري عبر اتباع البروتوكول الطبي المعتمد والحفاظ على طريقة حياة صحية.

جاء إطلاق الحملة أثناء المؤتمر الصحفي الذي عقدته الوزارة بعد توقيع اتفاقية شراكة مع شركة ميرك الخليج لتنفيذ البرنامج، بحضور الدكتور حسين عبد الرحمن الرند، الوكيل المساعد لقطاع الصحة العامة، والدكتورة أمنيات الهاجري، المدير التنفيذي لقطاع الصحة العامة في مركز أبوظبي للصحة العامة، والدكتور يوسف الطير، مدير مستشفى إبراهيم بن حمد عبيدالله ورئيس لجنة السكري في مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، والدكتورة هند العوضي، رئيس قسم التعزيز والتثقيف الصحي في هيئة الصحة بدبي.
كما أكد الدكتور حسين الرند أنه من المتوقع إطلاق المسح الصحي الوطني مطلع العام المقبل على مستوى الدولة، والذي يستهدف البالغين ممن أتموا الثامنة عشرة والنساء المتزوجات والأطفال ممن هم تحت سن خمس سنوات وكبار السن ممن أتموا 60 عاماً، حيث يشمل جمع البيانات وإجراءات فحوصات للدم.

ويشمل هذا النهج المبسط تتبع بيانات كل مريض بصورة دقيقة وتوفير المتابعة المستمرة والاستشارات الطبية بعد مضي ثلاثة أشهر وستة أشهر، كما يهدف إلى توعية الأفراد وتقديم الدعم لهم عن طريق الخط الساخن «8003422328»، والذي يقدم خدمات المتابعة والرد على الاستفسارات لجميع الأفراد الذين تم تشخيصهم بمرحلة ما قبل السكري أو السكري في خلال الحملة.

وقالت الدكتورة أمنيات الهاجري، المدير التنفيذي لقطاع صحة المجتمع في مركز أبوظبي للصحة العامة: إن مشاركة المركز تأتي في إطار مهمته الهادفة للوقاية من الإصابة وتحسين إدارة المرض لتقليل المضاعفات المحتملة، وأهمية رفع الوعي في الوقاية والكشف المبكر والعلاج، ومعرفة عوامل الخطر المرتبطة بالمرض لضمان حصول الأفراد والأسر والمجتمع ككل على معلومات موثوقة تمكنهم من اتخاذ الإجراءات المناسبة وتبني أنماط الحياة الصحية.

وقال الدكتور يوسف الطير، مدير مستشفى إبراهيم بن حمد عبيد الله رئيس لجنة السكري في مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، إن الإحصائيات العالمية سجلت وفاة ما يقارب من 800 ألف شخص سنوياً في العالم بسبب مضاعفات داء السكري، وأنه ما يقارب من 70 مليون مصاب بهذا المرض في منطقة الشرق الأوسط، مؤكداً أنه تم وضع مرض السكري ضمن أولويات المؤسسة وتوجيه المعنيين بالكشف على هذا المرض والسيطرة عليه، وتقديم أفضل الخدمات لهذه الفئة من المرضى، وتعتبر هذه الحملة من أنشطة اللجنة للكشف المبكر وتوجيه المرضى إلى مراكز السكري المتخصصة لعلاجه ولتقليل مضاعفاته.
وأكد المدير العام لشركة ميرك الخليج أحمد أبو الفضل، أن إطلاق البرنامج يمثل نقلةً نوعية في تعزيز التعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع، لدعم جهودها في رعاية مرضى السكري.

تابعنا على Tiktok

أضغط على زر المتابعة وتابع كل جديد

This will close in 20 seconds