آخر الأخبار العاجلة

خليجي يتهم صديقه بالاستيلاء على 6 ملايين درهم «ستيلانتس» تحتفل بتصنيع 7 ملايين سيارة دراسة أميركية توصي بشحن السيارات نهاراً! سيارة «دي إس» جاذبية التصميم «جينيسيس جي في 80» الرقي بتقنيات متقدمة «آوتلاندر» الجديدة كلياً ثقة ومرونة وفخامة الميتافيرس تنزل حلبة صناعة السيارات الفيضانات تقتل ما لا يقل عن 8 أشخاص غربي فنزويلا الإعصار إيان يصل إلى اليابسة في ولاية ساوث كارولينا الأمريكية سياحة رأس الخيمة.. نحو 1.11 مليون زائر بنهاية 2022

image

أعلنت قيادة العمليات المشتركة عن استمرار عملية الأيدي الوفية لدعم السلطات المدنية بإمارة الفجيرة، حيث تركز جهودها في مرحلة التعافي حالياً على سحب تجمعات المياه وفتح الطرق وإزالة آثار الأمطار والسيول.

كما أعلنت قيادة العمليات المشتركة عن رفع جاهزية قوة «الأيدي الوفية» للتعامل مع أي طارىء.

وعززت هيئة الهلال الأحمر جهودها الإنسانية لدعم المتأثرين من السيول الجارفة التي تعرضت لها المنطقة الشرقية، حيث شرعت فرق الهيئة على تقديم مساعدات متنوعة للأسر المواطنة والمقيمة في مراكز الإيواء التي تم تخصيصها للمتضررين.

وخصص خلف الحبتور 300 غرفة فندقية لإيواء الأسر المتضررة من الأمطار والسيول، وعادت حركة السير إلى طبيعتها على الطرق الداخلية والخارجية بمدن الشارقة بنسبة 100%.

«البيان» في الفجيرة

رصدت «البيان» خلال جولتها بمختلف شوارع إمارة الفجيرة، استمرار جهود الفرق الحكومية المشتركة، في سحب تجمعات المياه التي تراكمت جراء تداعيات الأمطار والسيول التي تعرضت لها مختلف مناطق الإمارة، حيث بذلت فرق العمل للبلدية والأشغال مدعومة بالمتطوعين جهوداً كبيرة في تصريف المياه المتراكمة وخاصة بالأحياء السكنية.

وعلى الجانب الآخر شهدت المحال التجارية في بعض مناطق إمارة الفجيرة، عودة الحياة إلى طبيعتها بصورة كاملة مع إعادة التيار الكهربائي بعد انقطاعه بسبب شدة هطول الأمطار الغزيرة التي شهدتها الفجيرة، حيث أسفرت الجهود الكبيرة المبذولة بفتح أغلب طرق الإمارة في ظل مواصلة سحب تجمعات المياه وتنظيف الشوارع من آثار المخلفات الصلبة والرمال التي جرفتها شدة جريان المياه إلى تلك المناطق.

وشهدت بعض المناطق المطلة على كورنيش الفجيرة، نجاح الطواقم الحكومية العاملة في تصريف كميات كبيرة من المياه التي تجمعت في شوارع المناطق السكنية بتشغيل مضخات سحب تجمعات المياه على مراحل لتصريفها في مياه الكورنيش، حيث يجري حالياً الانتهاء من العمل وإعادة افتتاح شارع الكورنيش أمام حركة مرور المركبات، ضمن اتباع جهود كبيرة وتكتيكات خاصة من الفرق المختصة لتسريع عمليات تجفيف شوارع الإمارة.

جهود

وأكد محمد سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة، مواصلة العمل على مدار الساعة بالتعاون مع الجهات المعنية المشاركة بإعادة الحياة إلى طبيعتها في مختلف مناطق الإمارة، حيث تقوم الفرق بالتركيز على الأحياء السكنية بسحب تجمعات مياه الأمطار التي شهدتها الإمارة، بعد تكثيف ساعات العمل وزيادة عدد المضخات الآلية وصهاريج سحب المياه، مشيراً إلى أن عمليات سحب تجمعات المياه تسير إلى جانب عمليات إغاثة الأهالي المتضررين من ارتفاع منسوب المياه داخل مساكنهم.

وأضاف: تواصل فرق الصيانة والهندسة التابعة لدائرتي البلدية والأشغال مدعومة بفرق الجهات المشاركة ضمن عملية «الأيدي الوفية»، بصيانة الطرق المتضررة من شدة جريان المياه، حيث تم إعادة افتتاح أغلب الشوارع أمام حركة مرور المركبات، مع بذل جهود خاصة لتأمين عودة المتضررين إلى منازلهم بعد تأمينها، والتأكيد على تقديم الدعم النفسي للمتضررين.

متطوعون

وأشار إلى أن مختلف مناطق الفجيرة تشهد فزعة المتطوعين من المواطنين والمواطنات بمساعدة مختلف الجنسيات المقيمة في الدولة للعمل يداً بيد في ملحمة بطولية لمساندة جهود الجهات المعنية المشاركة بعملية «الأيدي الوفية»، لافتاً إلى أن اليوم الأحد سيرتفع عدد المتطوعين المشاركين في مختلف العمليات وتنظيف شوارع الإمارة وإعادة بريقها من جديد.

جناح الجو

وأفاد سالم العامري، نائب الأمين العام للشؤون المحلية في هيئة الهلال الأحمر بأن جناح الجو في وزارة الداخلية عمل على نقل الكوادر العاملة في الهلال الأحمر ضمن مهامه المستمرة في دعم المتضررين من السيول.

وقال:إنه تم إيواء العديد من الحالات سواء من المواطنين أو المقيمين،ويوجد تنسيق مباشر مع وزارة الداخلية التي تقوم بدور كبير في عملية التنسيق مع هيئة الهلال الأحمر، لافتاً إلى أنه عقد اجتماعات تنسيقية مع الجهات المعنية المتواجدة لمساعدة المتضررين، تم خلالها مناقشة السبل الكفيلة بتقديم أفضل الخدمات للمتضررين في المناطق التي تم تحديدها لعمل الوفد.

وتأتي هذه الخدمات ضمن حرص هيئة الهلال الأحمر على مشاركة الجهات والمؤسسات المعنية بالدولة في تقديم خدمات التوجيه والمساعدة للمتضررين من السيول إلى حين توقف الحالة الجوية التي تتعرض لها الدولة والتي تسببت في هطول امطار غزيرة ولساعات متواصلة مما نتج عنه جريان السيول وتضرر العديد من المناطق.

كما عرضت الوزارة عبر نافذتها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» مقاطر مصورة توضح استمرار جهود رجال الداخلية في إنقاذ السكان المتضررين من السيول، حيث تم عرض مقطع يوضح إنقاذ شخص من كبار السن في منطقة «الشيرية» بإمارة الفجيرة، وإنقاذ أسرة في منطقة «الفصيل» بالفجيرة.

300 غرفة فندقية

وقدم رجل الأعمال الإماراتي خلف بن أحمد الحبتور، 300 غرفة فندقية تابعة لمجموعة الحبتور، مخصصة لتعزيز جهود وزارة تنمية المجتمع في إيواء الأسر المتضررة من الأمطار والسيول بالمناطق الشرقية من الدولة.

وتفوق الطاقة الاستيعابية لهذه الغرف 600 شخص، تُضاف إلى مئات الوحدات الفندقية التي وفرتها الوزارة للمتضررين من الأمطار بالمنطقة الشرقية، والتي تم حجزها في كل من إمارات الفجيرة ورأس الخيمة والشارقة وعجمان وأم القيوين لمواصلة عملية إيواء الأسر.

وتأتي مبادرة رجل الأعمال خلف بن أحمد الحبتور في إطار تعزيز الجهود المبذولة من مختلف الجهات وعلى كافة المستويات لضمان إنجاز عملية إيواء الأسر المتضررة من الأمطار والسيول بالمناطق الشرقية بأسرع وأشمل ما يمكن.

100 % عودة الحركة

وأكد العقيد الدكتور علي الكي الحمودي، مدير إدارة شرطة المنطقة الشرقية في الشارقة، أن الطرق الخارجية التي تربط مدينة الشارقة بمدن المنطقة الشرقية، قد أعيد افتتاحها أمام حركة السير بنسبة 100 %، التي تشمل طريق الشارقة إلى كلباء، وطريق الشارقة إلى خورفكان، إلى جانب الشوارع الداخلية في خورفكان.

كما عادت الحركة المرورية إلى طبيعتها في منطقتي شيص والنحوة.

وفي الوقت الذي تم فيه إعادة افتتاح العديد من الشوارع الداخلية في مدينة كلباء، تواصل فرق العمل المختصة جهودها لافتتاح الشوارع المتبقية أمام حركة السير بأسرع وقت ممكن في المدينة.

وأشار إلى أن الفرق المختصة أزالت كافة العوائق التي خلفتها الأمطار أخيراً وشهدتها المنطقة خلال الأسبوع الماضي، مشيداً بجهود شركاء شرطة الشارقة الاستراتيجيين الذين عملوا على مدار الساعة، وبتعاون أفراد المجتمع الذين وقفوا جنباً إلى جنب مع فرق العمل، لتجاوز هذه الأزمة والتعافي منها.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/uae/news/2022-07-31-1.4486334

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single