image

اطلع وفد من دائرة القضاء في أبوظبي، خلال زيارة رسمية إلى مملكة هولندا، على تجربة المؤسسات القضائية وإدارة المنشآت العقابية والإصلاحية، وذلك تماشياً مع توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الدولة، نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس ديوان الرئاسة، رئيس دائرة القضاء في أبوظبي، بتعزيز أواصر الشراكة الاستراتيجية مع الجهات القضائية على المستوى الدولي، والاستفادة من التجارب العالمية وتهيئتها للتطبيق بما يتناسب مع النظام القضائي في إمارة أبوظبي، بما يرسخ مكانتها التنافسية وريادتها عالمياً.

وترأس المستشار يوسف سعيد العبري، وكيل دائرة القضاء في أبوظبي، وفد الدائرة، والذي ضم في عضويته كلاً من المستشار علي محمد البلوشي، النائب العام لإمارة أبوظبي، المستشار علي الشاعر الظاهري، مدير إدارة التفتيش القضائي، وعبدالله سيف زهران، مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي والتطوير المؤسسي.

واستهلت أعمال الزيارة الرسمية للمؤسسات الهولندية، بالاطلاع على أنظمة إدارة المنشآت العقابية والإصلاحية، والتجربة المطبقة في مدينة لاهاي والتقنيات المستخدمة في هذا المجال والآليات المتطورة لإدارة تلك المنشآت، فضلاً عن حزمة البرامج التأهيلية والإصلاحية الرامية إلى إكساب السجناء مهارات عملية متعددة، تسهم في تحقيق اندماجهم في المجتمع ومواصلة حياتهم بعد انتهاء فترة العقوبة المقضي بها.

واستمع الوفد إلى عرض تقديمي عن الإجراءات التنفيذية والمشاريع التطويرية في المنشآت الإصلاحية الهولندية، والأساليب المتبعة في خطط التأهيل والتدريب وإعادة دمج المحكومين، والمؤشرات الإحصائية لنجاح هذه الجهود والبرامج المتنوعة ودورها في تحقيق الأهداف المرجوة وتطبيقها وفق الممارسات العالمية المعتمدة.

كما زار وفد دائرة القضاء، مركز الاحتجاز في روتردام، إذ اطلع على إجراءات وخطوات إدخال النزلاء والأنظمة التقنية المستخدمة والربط الإلكتروني والخدمات اللوجستية والمرافق المتوافرة في المركز، فضلاً عن التعرف إلى آلية تنفيذ العقوبات البديلة للحبس، ومهام المؤسسات الحكومية المساهمة في تطبيق تلك العقوبات.

تابعنا على Tiktok

أضغط على زر المتابعة وتابع كل جديد

This will close in 20 seconds