آخر الأخبار العاجلة

جوكيكا الضحية الثانية في «الهواة» «قصص من الكأس» جديد اتحاد الكرة فوز الرمس والفجيرة وبينونة في دوري الأولى بلدية أبوظبي تحتفي باليوم العالمي لكبار السن سفير الإمارات : الإمارات والصين ترتبطان بعلاقات استراتيجية وثيقة «تنمية المجتمع بأبوظبي»: كبارنا ثروة علينا استثمارها ونقلها عبر الأجيال دفاع مدني دبي يسيطر على حريق بإحدى البنايات في النهدة الدفاع المدني بدبي يسيطر على حريق ببناية 14 طابقاً في مباراة شهدت أحداثاً مثيرة للجدل .. بني ياس يحرم الجزيرة من رقم جديد مجلس الصحة الخليجي: المضادات الحيوية لا تفيد مع نزلات البرد التي تسببها الفيروسات

image

رفعت امرأة دعوى قضائية أمام محكمة أبو ظبي للأسرة والدعاوى المدنية والإدارية، تطالب فيها إلزام زوجها بأن يدفع لها مبلغاً وقدره 70 ألف درهم تعويضاً عن الاضرار المادية والمعنوية التي تسبب فيها بعد اعتدائه عليها بالضرب على رأسها وصدرها.

وقالت شارحة لدعواها إن خلافاً نشب بينهما على خلفية رغبتها في زيارة إحدى صديقاتها، لتهنئتها بقدوم مولودتها الجديدة، مشيرة إلى أن الخلاف تطور إلى اعتداء بعد إصرارها على شراء قطعة ذهب للمولودة الجديدة.

وأضافت: أبلغته بأني سأقوم بشراء الهدية من مصروفي الشخصي، إلا أنه رفض الفكرة بحجة أنها لم تقدم لي أية هدية عندما رزقنا الله بطفلة.

وتابعت: إن الأعداء الذي أحدثه زوجها استدعى دخولها المستشفى”.

وأوضح التقرير الطبي المرفق أن الشاكية قد أصيبت بكدمات على الصدر والرأس.

وتم إحالة الزوج إلى المحكمة الجزائية المختصة والتي أدانته بالتهم المنسوبة إليه وقضت بتغريمة عن ذلك الفعل الإجرامي.

وقضت محكمة أول درجة، بإلزام المشكو عليه بدفع مبلغ وقدره 20 ألف درهم تعويضاً عن الأضرار وعلى ما تساندت إليه تلك المحكمة بمدوناتها من التزامها بحجية الحكم الجنائي البات السالف فيما انتهى إليه من ثبوت الخطأ بجانبه على نحو انعقدت بحقه قوام المسؤولية التقصيرية مناط القضاء بمبلغ التعويض السالف جبراً لما حاق بالأخيرة من مضارة مادية وأدبية مع رفضها لطلبها الفوائد ووفق ما أعملته تلك المحكمة.

وإذ لم ترتض الشاكية (المحكوم لصالحها) بالحكم فقد أقامت عنه استئنافها الراهن، بتعديل الحكم بالقضاء لها بمبلغ مطالبتها أمام اول درجة، بينما عقب المشكو عليه بمذكرة طلب فيها الحكم بإلغاء حكم محكمة أول درجة والقضاء برفض الدعوى، واحتياطياً، بتخفيض المبلغ المقضى به قبله.

وقالت المحكمة في حيثيات حكمها إن الثابت بالأوراق أن الحكم الجزائي النهائي المشار إليه سلفا وقد أدان المشكو عليه عن جرمه بحق الشاكية، ومناط تداعيها المطروح

ووفق ما ثبت بحقه وصفاً وقيداً وعلى ما تناولته أوراق الدعوى الجزائية، مشيرة إلى أن التقرير الطبي فصل بمسألة ثبوت الخطأ بجانبه وانعقاد مسؤوليته عما كان منه من اعتداء قبلها وهي المسألة التي يتعين التقيد بها وعدم مخالفتها أو إعادة بحثها وقد التزمها حكم محكمة أول درجة.

وعليه قضت المحكمة برفض الاستئناف وتأييد حكم محكمة أول درجة.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/uae/accidents/2022-08-09-1.4491603

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single