آخر الأخبار العاجلة

ذكاء اصطناعي جديد يقترب من عمل المخ البشري إبراهيم طاشدمير.. إمام تركي يدعو إلى سماحة الإسلام بـ 25 لغة الكشف عن محطة استطلاع في آرميا 2022 تكتشف مكالمات على بعد 2.5 كيلومتر مبادرة تستعين بالحيوانات الأليفة لعلاج «ضحايا الصدمات» 792 إصابة جديدة بفيروس كورونا و688 حالة شفاء 600 ألف درهم تعويضاً لشاب أصيب في حادث مروري رجل يطالب طليقته بردّ المهر وتكاليف تجهيزات الزواج 6 أسباب وراء وفيات الحوادث المرورية في رأس الخيمة جينا لولو بريجيدا من السينما إلى السياسة في سن الـ 95 «ذا جرين بلانيت».. رحلة في الغابات الاستوائية المطيرة وسط دبي

image

أطلقت جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية مبادرة «فطوركم بين أهلكم» وذلك تزامناً مع شهر رمضان الفضيل، وحرصاً على تيسير اندماج الطلبة في المجتمع الإماراتي.

وتسلط المبادرة الضوء للتعرف على الطلبة الدوليين حول مائدة الإفطار الإماراتية ضمن أجواء تتناسب مع الشهر المبارك، واطلاعهم على جانب ثري من الثقافة الإماراتية والمأكولات الرمضانية الشعبية. وتعريفهم على المصطلحات الدارجة في اللهجة الإماراتية، ومواضع استخدامها في سياقات مناسبة، وإطلاع الطلبة على مزارع العين والفواكه الموسمية التي تزرع فيها ضمن جولة ميدانية في مزرعة في منطقة العين.

حيث لبى عدد من الطلبة الدوليين في «جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية» مؤخراً دعوة هلال محمد حمدان الكعبي، مالك لمزرعة الساد النموذجية في العين للمشاركة في أمسية رمضانية ومأدبة إفطار في مزرعته.

كما رحب الكعبي في كلمته بنائب مدير الجامعة خليفة الظاهري، وعدد من الحضور والضيوف من خارج الدولة، ومشيداً في الوقت ذاته بدور جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية في تحقيق الانفتاح المعرفي والتلاقي مع مختلف الثقافات.

وأضاف الكعبي: «أستطيع القول بأن المبادرة تُشكّل في حد ذاتها فرصة أكبر لتحقيق التلاقي والتقارب من خلال مائدة الإفطار التي تجمع المواطنين والطلاب الدوليين للتعريف بالقيم الإماراتية، والإجابة أيضاً بكل ود عن استفساراتهم والرد على تعليقاتهم عن الأعراف والتقاليد الإماراتية الأصيلة. وليس هذا فحسب، إذ تعد المبادرة أيضاً وسيلة ثرية لنقل العديد من القيم الجميلة التي يتحلى بها مواطنو الدولة ونشرها بين الناس».

وتخلل الأمسية التي حضرها عدد من أساتذة الجامعة والشخصيات إلقاء كلمات وقصائد وطنية وتقديم عروض ولوحات من التراث الإماراتي، وتنظيم مسابقات ثقافية متنوعة.

وقال الكاتب والباحث الإماراتي عبدالله المر الكعبي: «إن هذا اللقاء يشكل فرصة ليتعرف الطلبة الدوليون في الجامعة على مائدة الإفطار الإماراتية والمأكولات الرمضانية الشعبية، وتعريفهم أيضاً على الرمسة الإماراتية واللهجات المحلية الدارجة وبعض العادات والتقاليد في المجتمع».

وأضاف: «أثناء استضافة الطلاب الدوليين في المزرعة دار بيننا وبينهم حوار جميل، وحوارات فاعلة عن قيم المجتمع الإماراتي، ومن أبرزها التسامح. وسنسعى وسنجتهد على ترسيخ رؤية المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بأن المجتمع الإماراتي أسرة واحدة يجمعها الخير والألفة والتكافل والرحمة، إضافة إلى تعزيز قيم الكرم وحسن الضيافة، والتعريف بالعادات والتقاليد الإماراتية الأصيلة التي توارثتها الأجيال».

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/uae/news/2022-04-25-1.4422174

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single