آخر الأخبار العاجلة

عقوبتها السجن 20 عاماً.. راكب يضرب المضيف ويثير الهلع على متن الطائرة (فيديو) مقتل 24 شخصاً في انقلاب قارب في بنجلاديش مصر.. فيديو جديد للسائق المتهور بعد صدم سيارته «لولابالوزا»: الآلاف يحتفلون بانتهاء قيود كورونا الصين تطلق قمرين جديدين تذكارات «المخابرات الأميركية» تروي قصصاً نجوم من الصف الأول في مهرجان يكافح الفقر «الإمارات للخدمات الصحية» تطلق 11 مشروعاً مطوراً تستهدف المرضى والكادر الطبي 10 أخطاء يرتكبها سائقون أثناء الضباب عبور المشاة العشوائي أبرز أسباب حوادث الدهس في عجمان

image

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن ثقافة التميز ترسخت في العمل الحكومي، وأضحت ممارسة تتطور باستمرار، فقد قطعت الإمارات ودبي مرحلة مهمة من مسيرة التميز الحكومي على مدى ربع قرن، ومعيار التميز للمرحلة المقبلة هو أن يسابق العمل الحكومي خيال المتعامل مع دوائرنا ومؤسساتنا، وأن يكون عملنا الأسرع والأكفأ والأكثر مرونة في تحقيق أهداف مئوية الإمارات 2071.

رحلة
وقال سموه: «قبل 25 سنة من اليوم بدأنا رحلة التميز الحكومي.. واليوم نجني ثمارها خدمات متقدمة، وتنافسية دولية، وعوائد اقتصادية، وكوادر وطنية لا تقدر بثمن.. 25 عاماً هي المدة التي تطلبها تغيير الثقافة المؤسسية في الإمارة. لم تكن رحلة سهلة وسريعة لكنها كانت رحلة ممتعة وتأثيراتها ستبقى لأجيال قادمة».

تأسيس
وأضاف سموه «عندما أسسنا برنامج دبي للتميز الحكومي في عام 1997 كان هدفنا أن نصل بأدائنا لمستوى القطاع الخاص، وخلال فترة قصيرة أصبح القطاع الحكومي هو النموذج الذي تتعلم منه القطاعات الأخرى، بل ودول العالم.. فشكراً لكل من ساهم في تحقيق غايتنا، وأذكر الجميع بأن في السباق نحو التميز ليس هناك خط للنهاية».

وتابع سموه: «تحقيق سعادة ورفاهية الإنسان هي أمانة حملناها.. وستبقى التفاصيل الدقيقة المرتبطة برفاهية كل مواطن ومقيم على رأس أولوياتنا.. ولا تردد نحو تحقيق مزيد من التميز والريادة».

كما أكد سموه: «الخدمات المتميزة التي تقدمها الجهات الحكومية على مدى السنوات الماضية، أساس صلب نريد مواصلة البناء عليه، ورفع سقف الريادة في تبني الحلول المبتكرة لتقديم خدمات حكومية تسبق توقعات الناس».

جاء ذلك بمناسبة مرور 25 عاماً على تأسيس سموه لبرنامج دبي للتميز الحكومي، وما مثله من إنجازات طوال السنوات الماضية تحقيقاً للريادة العالمية لحكومة دبي من خلال التميز والابتكار، وتجسيداً لرسالته الهادفة لتمكين الجهات الحكومية في دبي لتطوير الأداء والنتائج والخدمات، حتى تتمكن من الوصول إلى مستويات رائدة وغير مسبوقة عالمياً في مختلف المجالات.

وبهذه المناسبة، أكد معالي عبدالله محمد البسطي، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي رئيس برنامج دبي للتميز الحكومي، الدور البارز الذي يقوم به برنامج دبي للتميز الحكومي في تجسيد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والرامية إلى تعزيز فعالية وكفاءة القطاع الحكومي في دبي، والإبقاء على مستوياتها الريادية العالمية.

وقال معاليه: «التوجيهات المستمرة والمتابعة الحثيثة لسموه، طورت أداء العمل الحكومي في دبي، ومكنت الجهات الحكومية من الانتقال إلى مستويات جديدة وغير مسبوقة تتنافس في تقديم الأفضل لخدمة الناس، وفق منظومة متكاملة للتميز الحكومي».

معايير
وأضاف البسطي: إن برنامج دبي للتميز الحكومي وعلى مدار 25 عاماً، أرسى معايير التميز في العمل الحكومي وفق أسس علمية مبتكرة، واضطلع بدور بارز في تعزيز ثقافة الجودة وبناء القدرات للارتقاء بحكومة دبي نحو آفاق ريادية، ودفع مسيرتها في تصدر مؤشرات التنافسية العالمية كافة، منوهاً بالدور المحوري للبرنامج طوال مسيرته في تحفيز الجهات الحكومية على مضاعفة جهود التطوير والتحسين المستمر، للحفاظ على أعلى مستويات الكفاءة في تقديم الخدمات الحكومية، والتي تعد في دبي من الأفضل عالمياً، بما يرفع سقف التحديات لتأكيد هذه الريادة، والوصول إلى الرقم واحد في كل القطاعات الحيوية.

مفاهيم
من جهته هنأ الدكتور هزاع خلفان النعيمي، المنسق العام لبرنامج دبي للتميز الحكومي، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بمناسبة مرور ربع قرن على تأسيسه لبرنامج التميز، الذي أرسى من خلاله مفاهيم وأساليب عمل ريادية غير مسبوقة في العمل الحكومي، تضع الفرد محور عمله اليومي.

وقال النعيمي: «عندما نستذكر انطلاق برنامج دبي للتميز الحكومي في عام 1997، تستعرض الذاكرة صور الإنجازات المتلاحقة، التي حققها البرنامج عاماً تلو الآخر، وهو ما انعكس بالدرجة الأولى على سعادة المواطنين والمقيمين والزوار من خلال حصولهم على أفضل الخدمات في العالم، وإن هذه المرتبة لم تكن لتحقق لولا ثقة القيادة الرشيدة أولاً ومن ثم جهود فرق العمل في الجهات الحكومية والتي أنجزت وما زالت تنجز وبامتياز»، مؤكداً أن التطورات المتلاحقة، التي سجلتها الجهات الحكومية في دبي ساهم فيها المبادرات و المعايير التي أرساها برنامج دبي للتميز الحكومي، والتعاون الوثيق بين البرنامج وشركائه.

مرجع عالمي في التميز الحكومي
برنامج دبي للتميز الحكومي، ومنذ تأسيسه في العام 1997 برعاية ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يحظى بمكانة مرموقة، باعتباره مرجعاً عالمياً في مجال التميز الحكومي، والمنصة التي ترسم في دبي خارطة طريق للوصول للريادة العالمية.

وعندما أصدر سموه توجيهاته بتأسيس البرنامج قبل 25 عاماً، كان ينطلق من رؤية سباقة وإيمان مطلق بضرورة وجود قوة محركة لتطوير القطاع الحكومي بدبي، والوصول به إلى أعلى درجات التميز في الأداء والخدمات، حتى تتمكن دبي من المحافظة على تنافسيتها في مختلف القطاعات.

وهذا ما تحقق عندما نجح البرنامج، وخلال فترة قصيرة، تحت رعاية سموه وإشرافه المباشر في تحقيق الأهداف المنشودة، ثم تتالت الإنجازات وتعزز هذا النجاح، لإيمان كل الجهات الحكومية والقائمين عليها برسالة البرنامج، ففي العام 2016 وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد البرنامج بالإشراف على تطبيق منظومة التميز الحكومي بدبي، وطوال تلك السنوات وبمتابعة مستمرة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، عمل البرنامج على تحقيق الريادة العالمية لحكومة دبي، من خلال التميز والابتكار، وشهد طوال تلك السنوات على تطوير أنظمته ومراجعة فئاته ومعاييره وأساليب عمله بشكل منتظم، لمواكبة التغيرات المتجددة ولتستجيب بكفاءة لظروف ومتطلبات القطاع الحكومي، حيث قام البرنامج في سبتمبر 2019 بتطوير شامل لمستويات وآليات التقييم والتكريم، وإدخال حزمة من التعديلات على أنظمة العمل والمبادرات، تهدف لزيادة القيمة المضافة المقدمة للجهات الحكومية.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/uae/news/2022-09-08-1.4510295

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single