آخر الأخبار العاجلة

روكا إمبريال.. قلعة إمبراطورية تؤانس البحر بمعمار من القرون الوسطى (فيديو) مانيني.. احتفال إندونيسي لتكريم الموتى بإخراجهم من القبور وإلباسهم الثياب ميكانيزمات مجابهة الحر عند الحيوانات مغلظة بالنسبة للنساء.. غرامة مالية ضخمة لرافضي عروض الزواج في التّشاد الموت يغيّب «شكسبير الصومالي» «أثر الفراشة» «أبل» تحذر من ثغرة أمنية تسمح بالتحكم بأجهزتها «الاستئناف» تؤيد تعويض عامل بـ 1.2 مليون درهم افتتاح المؤتمر العالمي للروبوتات 2022 في بكين اللمسات الأخيرة لوديات «الأبيض» بين أروابارينا ولجنة المنتخبات

image

نظّمت جمعية «كلنا الإمارات» في مقرها بمدينة خليفة في أبوظبي ملتقى وطنياً بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني، وتحدث خلاله عدد من مرافقي المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وضيوف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ونخبة من شعراء الوطن، كما أقامت معرضاً للصور النادرة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وثّقت لعدد من الفعاليات والمواقف خلال مسيرة حكمه.

حضر الأمسية الشيخ مسلم سالم بن حم العامري، رئيس مجلس إدارة جمعية «كلنا الإمارات» ومحمد سعيد النيادي مدير عام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، وعدد من الوجهاء والشعراء وأعضاء مجلس إدارة الجمعية وجمهور غفير وحشد من وسائل الإعلام.

وبدأ الملتقى الذي قدمه الإعلامي المميز حسين العامري، بالنشيد الوطني وآيات من الذكر الحكيم، ثم انطلقت الجلسة الأولى للملتقى بمشاركة عدد من أصحاب الفضيلة العلماء ضيوف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وكبار الوعاظ في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، حيث تحدث خلال الجلسة سماحة الشيخ محمد الميشاني أحد ضيوف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، من سلطنة عُمان الشقيقة، والدكتور أحمد الزامل، كبير الوعاظ في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف والدكتور عمر الكبيسي، كبير الوعاظ في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف وسماحة الشيخ طالب الشحي.

وقال المتحدثون إن يوم زايد للعمل الإنساني هو مناسبة لاستذكار المآثر والإرث الخالد للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وأياديه البيضاء التي امتدت بالخير والسلام إلى كافة شعوب العالم وجهوده الكبيرة وحكمته ورؤيته وقيادته الرشيدة التي أوصلت دولة الإمارات إلى مصاف الدول المتقدمة.

وأكد المشاركون في الجلسة أن العمل الإنساني، عند المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، كان نهجاً وفكراً وممارسة، فامتدت أياديه البيضاء بالخير والعطاء لكافة شعوب العالم، وكان سباقاً في مد يد العون في كل القضايا ذات البعد الإنساني في أي بقعة من بقاع الأرض، دون التمييز في الاختلاف الديني أو العرقي أو الثقافي، وكان يدعو، رحمه الله، دائماً إلى نشر ثقافة التسامح والسلام والوسطية والاعتدال لينعم العالم بالأمن والاستقرار.

وفي الجلسة الثانية للملتقى تحدث الدكتور سعيد بن هويمل العامري أحد مرافقي المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وعضو مجلس إدارة جمعية كلنا الإمارات، والمستشار مبارك الهلالي، عن مآثر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ومواقفه الإنسانية وعطائه اللامحدود، وأكدا أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، عمل جاهداً على نبذ الفرقة وتحقيق الوحدة وترسيخ مبادئ التعاون والإخاء بين الشعوب، فتبوأت‭ ‬الإمارات‭ ‬بفضل‭ ‬جهود‭ ‬زايد‭ ‬ومبادراته‭ ‬الإنسانية‭‬‭ ‬مكان‭ ‬الصدارة‭ ‬والريادة‭ ‬في‭ ‬ميادين‭ ‬العمل‭ ‬الخيري‭ ‬والإنساني بعد أن سارت على نهج زايد الخير في إغاثة الملهوف ونصرة الضعفاء ونجدة المنكوبين لتحتل المرتبة الأولى عالمياً في العمل الخيري والإنساني.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/uae/news/2022-04-24-1.4421259

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single