آخر الأخبار العاجلة

اتحاد الكرة الإماراتي وفيفا بلس يلتزمان بالنقل الحي للمباريات حول العالم تكتشف إصابتها بمرض نادر خلال أداء العمرة دخل موسوعة «غينيس».. أطول قط في العالم يساعد المرضى على الاسترخاء مجموعة جميرا تطلق «منتجع وسبا جميرا خليج البحرين» 9 مشاريع رقمية مبتكرة تستعرضها الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي في جيتكس الإمارات تشارك في فعاليات التمرين العسكري المشترك «VOLFA 2022» بفرنسا رحلات سياحية بالعبرات الكهربائية في القرية العالمية اعتبارا من 25 أكتوبر اعتقال رجل يكره زوجته جدا.. انتقم منها لعقود بطريقة لاتصدق مصر.. قصة السيدة رضا التي ضجت بها «السوشال ميديا» مصر.. قصة السيدة رضا التي ضجت بها «السوشال ميديا»

image

زار سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، متحف تل أبيب للفنون ومركز بيريز للسلام والابتكار، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها سموه لدولة إسرائيل.

واطلع سموه، خلال زيارته متحف تل أبيب للفنون، على أقسامه المختلفة، الذي يعد أحد أهم المؤسسات الفنية والثقافية في إسرائيل، وتعرف إلى محتويات قسم الفنون الإسرائيلية الذي يشمل مجموعة غنية من الأعمال الفنية، وتفقد أقسامه المتنوعة، ومنها قسما الفنون الحديثة والمعاصرة، والرسم والمطبوعات.

وأكد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان أن متحف تل أبيب للفنون يعكس ما تشهده الحركة الفنية والثقافية في إسرائيل من نمو وتطور، مشيراً إلى أن الفنون تؤدي رسالة سامية في ترسيخ قيم التسامح والتعايش بين الشعوب.

وأوضح سموه أن هناك آفاقاً واعدة لتعزيز التعاون الثنائي بين دولة الإمارات ودولة إسرائيل في القطاع الثقافي وما يزخر به من مجالات متنوعة.

وتعرف سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، خلال زيارته مركز بيريز للسلام والابتكار، إلى دور المركز الذي أُسِّس عام 1996، ومبادراته المختلفة الهادفة إلى تعزيز السلام والازدهار في المنطقة، من خلال العمل على نشر قيم التسامح، والتطلع نحو تحقيق التقدم والازدهار والتنمية في المجتمعات.

وأشاد سموه بالإنجازات التي حققها المركز منذ تأسيسه قبل أكثر من 20 عاماً، مؤكداً رسالته السامية التي تهدف إلى إرساء السلام والاستقرار في المنطقة والمضي قدماً في مسارات التنمية والتقدم من أجل تقدم المجتمعات ورخاء الشعوب.

وأشار سموه إلى أن دور المركز المهم في تحفيز الأجيال الناشئة على التسلح بقيم التسامح والتعايش، والعمل على تبني أفكار رائدة ومبادرات مبتكرة في مجالات عدة منها ريادة الأعمال والطب والبيئة، مؤكداً أن منطقة الشرق الأوسط بحاجة إلى البناء والتنمية والعمل معاً من أجل مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

رافق سموه، خلال زيارة المتحف، والمركز معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة والشباب، ومعالي أحمد بن علي محمد الصايغ، وزير دولة، وعمر غباش، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الثقافية والدبلوماسية العامة، ومحمد محمود آل خاجة، سفير دولة الإمارات لدى دولة إسرائيل.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/uae/news/2022-09-17-1.4516622

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single