آخر الأخبار العاجلة

مصر.. فيديو جديد للسائق المتهور بعد صدم سيارته «لولابالوزا»: الآلاف يحتفلون بانتهاء قيود كورونا الصين تطلق قمرين جديدين تذكارات «المخابرات الأميركية» تروي قصصاً نجوم من الصف الأول في مهرجان يكافح الفقر «الإمارات للخدمات الصحية» تطلق 11 مشروعاً مطوراً تستهدف المرضى والكادر الطبي 10 أخطاء يرتكبها سائقون أثناء الضباب عبور المشاة العشوائي أبرز أسباب حوادث الدهس في عجمان موظفة تطالب زميلها بـ 1.2 مليون درهم قرضاً حسناً ينجو من الموت بفضل ضابطي شرطة شجاعين

image

أكد عدد من رجال الأعمال والمستثمرين في الدولة أن دولة الإمارات شهدت في عهد المغفور له بإذن الله، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان أيضاً نهضة اقتصادية وعمرانية، توجتها كواحدة من أفضل الوجهات السياحية والاستثمارية على الصعيدين الإقليمي والعالمي على حدٍ سواء وأيضاً عزز من نمو الدولة وتنافسيتها كوجهة دولية جاذبة للأعمال، وصولاً لتحقيق رؤية القيادة الرشيدة بأن تكون الأكثر تميزاً والأفضل في جودة الحياة على مستوى العالم.

جمال لوتاه: خلد ازدهاراً ونهضةً غير مسبوقة

وقال جمال عبد الله لوتاه، الرئيس التنفيذي لمجموعة «إمداد»: «بعد قرابة 18 عاماً مزهراً قضاها في خدمة هذه البلاد المباركة، يغادرنا الفقيد إلى جنات النعيم بإذن الله، وقد ترك إرثاً فريداً، وإنجازاتٍ عديدة على كافة الصعد السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

لقد سعى الفقيد بكل جهدٍ ووسيلة لضمان أن تحتل الإمارات موقعاً متقدماً بين الأمم، ورفع راية الإمارات عالية خفاقة في كل الميادين، وهي اليوم تعرف باعتبارها من أبرز الدول المتقدمة اقتصادياً وسياسياً، ليس في المنطقة وحسب، بل على مستوى العالم، وذلك من خلال اعتماد سياساتٍ معتدلةٍ، تستفيد من الفرص المتاحة، وتتحوط من المخاطر المحتملة في كافة المجالات، ليرتحل -رحمه الله- إلى الرفيق الأعلى

وقد أصبحت الإمارات مقراً جاذباً للاستثمار والأعمال، ووجهة رئيسية للسياحة والزيارة يعرفها القاصي والداني، مستنداً لاستراتيجياتٍ شاملة وسياساتٍ وخططٍ واضحةٍ نحصد اليوم ثمارها ازدهاراً ونهضةً غير مسبوقة، بعد أن بذل الفقيد جهده لضمان أن تتبوأ الإمارات مكانة رائدة، وصوتاً مسموعاً أينما اتجهت حول العالم.
وفي حين نودع الشيخ خليفة بن زايد -رحمه الله-، ننظر إلى مستقبلنا بكل ثقةٍ وطمأنينة، حيث سيواصل القادة مسيرة التقدم والازدهار، متعهدين بالسير على خطاه، واستكمال ما بدأه، والتعهد ببذل كل غالٍ ونفيس لإرساء التنمية، ومتابعة تحقيق الطموحات التي يتوق الشعب الإماراتي لها.

وليد الزرعوني: أرسى ركيزة أساسية للمشاريع الكبيرة

وقال وليد الزرعوني، رئيس مجلس إدارة شركة «دبليو كابيتال» للوساطة العقارية، إن سيرة المغفور له بإذن الله، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، العطرة ستبقى محفورة في ذاكرة الجميع، فقد رحل تاركاً مسيرة حافلة بالعطاء، وبصماته راسخة في بناء دولة الإمارات، ومساهماته في إرساء ركيزة أساسية للمشاريع الكبيرة، والبنى التحتية واستغلال كل الإمكانات المتاحة لمصلحة الوطن.

وأضاف أن دولة الإمارات شهدت في عهد المغفور له أيضاً نهضة اقتصادية وعمرانية، توجتها كواحدة من أفضل الوجهات السياحية والاستثمارية على الصعيدين الإقليمي والعالمي على حدٍ سواء وأيضاً عزز من نمو الدولة وتنافسيتها كوجهة دولية جاذبة للأعمال، وصولاً لتحقيق رؤية القيادة الرشيدة بأن تكون الأكثر تميزاً والأفضل في جودة الحياة على مستوى العالم.

وأشار إلى أنه على مدار 18 عاماً من تسلم الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان مقاليد الحكم، حققت الإمارات نهضة اقتصادية شاملة في القطاعات كافة وفي زمن قياسي بلا منازع، وتعاظم دورها في المشهد العالمي على مختلف الأصعدة بفضل إطلاق المشاريع والمبادرات الطموحة في شتى المجالات.

عبدالرحمن فلكناز: الإمارات ستكمل المسيرة

وأكد عبدالرحمن فلكناز رئيس مجموعة فلك القابضة ان الأساس الذي وضعه المغفوز له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان، ومن بعده المغفور له الشيخ خليفه بن زايد ال نهيان هو النبراس والطريق الذي وعد كل الإماراتيين السير عليه بهدف إكمال مسيرة النجاح والتفوق والتميز التي بدأت قبل 50 عاما وهو عمر مسيرة دولة الاتحاد.

وقال: من دون شك خسارتنا كبيرة لوفاة المغفور له الشيخ خليفة بن زايد ولكن ثقتنا كبيرة في القيادة الرشيدة التي ستكمل المسيرة وتسير على نفس النهج الذي وضع أساسه الآباء المؤسسون لدولة الامارات العربية المتحدة، سواء على صعيد المجتمعي الذي جعل ابناء كل الامارات نسيج واحد هدفة تطور وتقدم الدولة، او على صعيد السياسات الاقتصادية التي جعلت من الإمارات بلداً للاستثمار والأعمال والفرص، والتي جعلت من الإمارات بلداً مؤثرا وقوة اقتصادية عالمية تستهدف النهوض والازدهار لكافة الشعوب والأمم.

وأكد فلكناز ان نفس النهج مستمر وستظل الإمارات بسواعد قادتها وأبناءها دولة ذات ثقل اقتصادي مهم على مستوى العالم.


شريف بشارة: ‏‎قيادة حكيمة

قال شريف بشارة، الرئيس التنفيذي لمجموعة محمد وعبيد الملا، إن الإمة العربية والإسلامية فقدت الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان أحد قادتها العظام الذي كرس حياته لخدمة شعبه ووطنه حتى بات في مصاف الدول المتقدمة حول العالم.

وأوضح بشارة أن الشيخ خليفة، الذي كان رمزاً للعطاء والإخلاص، أدي امانته بإخلاص على خطى الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، محققاً سجلاً حافلاً بالإنجازات التي سطرتها دولة الإمارات العربية المتحدة تحت قيادته الحكيمة، وانعكست آثارها على حياة المواطنين والمقيمين على أرض دولة الإمارات.

وأضاف بشارة:»رحم الله الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الذي ترك تاريخًا حافلًا وبصمة مميزة من العطاء اللامحدود للوطن والتفاني في سبيل عزته ورفعته في جميع المحافل، وتغمده بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته، وألهم قيادة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة والمقيمين على أرضها، والأمة العربية والإسلامية الصبر والسلوان«.

بلال نصر: إرث خالد

قال الرئيس التنفيذي لشركة نيو أوتو بلال نصر:» سطر الشيخ خليفة بن زايد أبرز وأهم الإنجازات والأعمال المختلفة منذ توليه العهد لإمارة أبوظبي عام 1969 فقد كان رجل الأمة العربية رجلٌ وعد فأوفى وسأل فلبى رجل فعل الخير على الدوام رجل البر و التقوى والتسامح الذي ترك بصمته في كل مكان من بقاع الأرض بسيرته العطرة التي ستبقى تعبق بها الأمكنة والتواريخ، وستبقى الأجيال تنهل من إرث خليفة بن زايد، حيث تصدرت دولة الإمارات في عهده دول المنطقة بأكثر من 100 مؤشر عالمي و وصول اول رائد فضاء إماراتي لمحطة الفضاء الدولية بالإضافة إلى الكثير من الإنجازات التي لا يكفينا الوقت للحديث عنها لتصبح الإمارات من أبرز الدول العالمية المتقدمة ومحط أنظار الجميع«.

فراس المسدي: خير وعطاء

ونعي فراس المسدي الرئيس التنفيذي لشركة إف إي إم العقارية، المغفور له بإذن الله الشيخ خليفة فقيد الأمة ورائد الإنسانية، قائد اتسم بالحكمة والحلم والمعرفة المعروف بحبه لدولته وشعبه وسعيه في تقديم الخير والعطاء الذي انتهج نهج والده الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله في العطاء والإنسانية لتصبح الإمارات من الدول المعروفة بمساعدتها لشعوب العالم فقد كان صاحب الأيادي البيضاء للأمة الإسلامية طيب الله ثراه، رجل آمن بدوره وتعزيز الأمن والإستقرار في محيطه الخليجي والعالم العربي والإسلامي.

مصطفى الجزيري: الإمارات في مصاف الدول الكبرى

وقال الدكتور مصطفى الجزيري، المدير التنفيذي لشركة»هيتاشي إنرجي«في منطقة الخليج العربي والشرق الأدنى وباكستان:»أصبحت هذه البلاد العظيمة، تحت قيادته الحكيمة ورؤيته الثاقبة، مثالاً ونموذجاً باهراً للتقدم والابتكار يُحتذى به للعالم أجمع. وإذ ينعى العالم وفاة الفقيد الراحل… نود أن نعرب عن حزننا العميق ونتقدم بأصدق وأحرّ التعازي إلى أفراد الأسرة الحاكمة، ومواطني دولة الإمارات والمقيمين على أرضها، في هذه الأوقات العصيبة.

لقد ساهمت السياسات الاقتصادية للفقيد الراحل في دعم تقدم دولة الإمارات لتصبح في مصاف الدول الكبرى، حيث قدم المغفور له رؤية استشرافية ونهضوية واقتصادية شاملة، ارتقت بمختلف القطاعات

وعززت ثقة مجتمع الأعمال العالمي بنمو الاقتصاد لتصبح الإمارات من أفضل البلدان للعمل والعيش والاستثمار«.
كما ساهمت قوانين المغفور له في زيادة الانتاجية الاجمالية للاقتصاد الإماراتي وجعلت الأشخاص من مختلف أنحاء العالم ينظرون إلى الإمارات كموطن ثان لهم ولعوائلهم. كما شهدت الإمارات، تحت قيادته، زيادة في القوى العاملة المنتجة، ووجهة لمختلف البلدان والشركات من جميع أنحاء العالم لكشف النقاب عن أفكار وفرص جديدة في مختلف المجالات بما في ذلك الطاقة المتجددة، وعملت سياساته الاقتصادية على تعزيز الإمكانات والخدمات والمقومات والبنية التحتية والموارد العالمية المستوى التي توفرها الدولة للمستثمرين ورواد الأعمال وكبرى الشركات من مختلف أنحاء العالم، وتأكيد مكانتها واحدة من المراكز التجارية الرائدة والأكثر تنافسية.

محمد أمين: كسب محبة واحترام الجميع

وقال محمد أمين، نائب الرئيس الأول لشركة دِل تكنولوجيز في منطقة الشرق الأوسط وروسيا وأفريقيا وتركيا:» وبالنيابة عن فريق دِل تكنولوجيز، نتوجه لكم بأحر التعازي على خسارة هذا القائد العظيم، الذي كسب محبة واحترام الجميع، ونتمنى من الله أن يلهم شعبه وعائلته الصبر والسلوان”.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/uae/2022-05-14-1.4433996

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single