آخر الأخبار العاجلة

شاب أميركي يسبح 45 دقيقة وسط الإعصار لانقاذ والدته علامة غير متوقعة تشير إلى وجود مشكلة بالكبد دراسة مناخية تتوقع حدوث جفاف في نصف الكرة الشمالي كل 20 عاماً النيابة تأمر بالتحقيق بعد العثور على هياكل عظمية أسفل مستشفى بالقاهرة مصر: الطلاب يرقصون في الفصل على أغاني المهرجانات فماذا كان عقاب مدير المدرسة ؟ هل لسمير صبري ابن ؟ أخيراً القضاء يحسم الشائعات ويجيب على السؤال آمبر هيرد مفلسة .. وباعت بيتها لتدفع للمحامي شمالي يهرب إلى كوريا الجنوبية.. ثم يعيده شوقه لأمه الحاسة السادسة تقود مليارديراً إلى كسب الملايين من أسهم توتير خلال أشهر فقط وصول طاقم من سبيس إكس إلى محطة الفضاء الدولية.. فيديو

image

تعتبر حديقة «أم الإمارات» التي تقع في قلب العاصمة أبوظبي وتمتد على مساحة تبلغ 14.5 هكتاراً بطول يصل إلى أكثر من 690 متراً وعرض 205 أمتار وجهة مجتمعية رائدة تستقبل سكان الإمارة من المواطنين والمقيمين والزوار من مختلف الأعمار وتوفر لهم باقة من أحدث المرافق التي تقدم تجارب تعليمية وترفيهية مميزة كما تستثمر في المساحات الخضراء والحفاظ على البيئة والتراث الطبيعي لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وتستقبل الحديقة سنوياً أكثر من 700 ألف زائر وبلغ إجمالي عدد زوارها خلال النصف الأول من العام الجاري ما يزيد على 250 ألف زائر.

وقالت رشا القبلاوي مدير إدارة الاتصال المؤسسي لحديقة «أم الإمارات» إن حديقة «أم الإمارات» تضم كافة التجهيزات اللازمة لاستضافة مجموعة واسعة من الفعاليات الخارجية وشهدت هذا العام إقامة العديد من الأنشطة المليئة بالمرح كما تقدم حديقة أم الإمارات برنامجاً حافلاً بالفعاليات الشيقة ومنها فعالية «سينما الحديقة» المفضلة لدى زوار حديقة أم الإمارات حيث تعرض الشاشة الخارجية الضخمة في الحديقة نهاية كل أسبوع أفلاماً عائلية تستقطب أعداداً كبيرة من المشاهدين وتضمن لجميع أفراد العائلة قضاء لحظات سعيدة في الهواء الطلق.

فعاليات

وأضافت إن حديقة «أم الإمارات» تستضيف فعاليات سوق الحديقة الذي يقام أيضاً خلال عطلة نهاية الأسبوع والذي يقدم لجميع أفراد المجتمع في أجواء مفعمة بالمرح وتجارب التسوق مع باقة من المنتجات الغذائية والسلع والأنشطة الترفيهية ليوفر «سوق الحديقة» الفواكه والخضراوات العضوية المحلية بما يعزز تنافسية المنتجات المحلية، ويدعم إمكانات المزارعين المحليين.

كما استضافت حديقة أم الإمارات بين شهري يناير وأبريل منصة مؤقتة لأنشطة باونس الشهيرة للترامبولين، حيث اختبر الزوار مهاراتهم وقدراتهم في القفز الحر.. وخلال تلك الفترة قدمت الحديقة عدداً من الفعاليات والأنشطة كحصص اللياقة البدنية، وصفوف للتأمل، وصفوف اليوجا بالإضافة لعروض الحيوانات الشيقة.

ولفتت القبلاوي إلى أن حديقة «أم الإمارات» تشهد مجموعة من الفعاليات الثقافية والفنية المتنوعة كفعالية بين الإنجازات ومعرض فني نظمته السفارة الإسبانية في دولة الإمارات وعرضين موسيقيين فريدين بالتعاون مع مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون إلى جانب عدد من الأنشطة بمناسبة شهر القراءة بالتعاون مع دائرة الثقافة والسياحة.. ونتطلع لاستضافة المزيد من الأنشطة الترفيهية والتعليمية خلال النصف الثاني من العام الحالي، لذلك ننصح زوارنا بزيارة موقعنا الإلكتروني www.ummalemaratpark.ae ومتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي للاطلاع على الفعاليات القادمة.

أوضحت أن حديقة «أم الإمارات» تستضيف في كل سنة من خلال فعالية «سوق الحديقة» العديد من المتاجر والمطاعم من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة والتي تقدم العديد من الخيارات والمنتجات العضوية المتنوعة للزوار، وتهدف هذه الفعالية لدعم أصحاب هذه المشاريع بشكل عام وتمكين المرأة بشكل خاص بالإضافة لدعم المنتج المحلي والصناعة الإماراتية.

وأشارت إلى أن الحديقة تشكل وجهة مجتمعية رائدة تستقبل سكان الإمارة من المواطنين والمقيمين والزوار من مختلف الأعمار وتوفر لهم مجموعة من أحدث المرافق التي تقدم تجارب تعليمية وترفيهية مميزة وتضم العديد من المرافق المميزة، بما فيها حديقة الأطفال التي تحتضن منطقة مزودة بألعاب حديثة وتفاعلية بالإضافة إلى منطقة التبريد والمرح المتمثلة في الوادي.

كما تضم الحديقة حظيرة الحيوانات بجانب حديقة الأطفال التي تتيح للأطفال والعائلات المشاركة في مجموعة من الأنشطة المليئة بالمرح، مثل الأشغال الورقية والرسم على الوجه وتشكيل البالونات وغيرها.. وتوفر مجموعة واسعة من المقاعد للزوار للجلوس والاسترخاء والاستمتاع بقراءة الكتب تحت أشعة الشمس الدافئة، وسط الطبيعة الجميلة.. وتحتضن حديقة أم الإمارات عروض أفلام أسبوعية تضمن لجميع أفراد العائلة قضاء أجمل الأوقات سوياً.

خيارات

كما تحتضن العديد من المطاعم والمقاهي التي تقدم خيارات متنوعة تلبي أذواق الجميع، وتلائم كافة أفراد العائلة.

وذكرت القبلاوي أن حديقة «أم الإمارات» تركز بشكل رئيسي على تجسيد التراث الإماراتي وتضم الحديقة العديد من العناصر التي تحتفي بالثقافة الفريدة والتاريخ العريق لدولة الإمارات العربية المتحدة بما فيها بستان الحكمة الذي يُخلد إرث المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، الذي عُرف عنه اهتمامه البالغ بالبيئة والطبيعة.

وقالت إن «بيت الظل» يعتبر أحد أبرز معالم حديقة أم الإمارات ويمثل وجهة مثالية للاستمتاع بأجواء لطيفة ومنعشة خلال أشهر الصيف وخصوصاً مع وجود منصتي مشاهدة تقدمان إطلالات رائعة على الحديقة والمناطق المحيطة.. ويمكن من بيت الظل مشاهدة واستكشاف الكثير من النباتات المحبة للظل، مثل أشجار النخيل والسيكاس وغيرها من فصائل النباتات التي توجد في الغابات الدافئة.. ويتميز بيت الظل بتصميمه الاستثنائي ليتوافق تماماً مع اتجاهات الشمال والجنوب والشرق والغرب على البوصلة، كما يتمتع بخاصية التبريد السلبي الداعم للاستدامة البيئية ويوفر بيئة ظليلة مقاومة للحرارة وتسمح بنمو النباتات التي يحتضنها في الهواء الطلق.

كما توجد في الحديقة منطقة مزودة بمناطق ألعاب حديثة وتفاعلية بالإضافة إلى منطقة الانتعاش والمرح المتمثلة في الوادي أو نوافير حديقة الأطفال التفاعلية بالإضافة لسينما في الهواء الطلق.

وأضافت إن حديقة «أم الإمارات» تحتضن أيضاً أكثر من 250 نوعاً من الأشجار والنباتات بما فيها أكثر من 200 شجرة ناضجة يبلغ عمرها أكثر من 20 عاماً، والتي تم إنقاذها وإعادة زراعتها في أماكنها الأصلية في مختلف أنحاء الحديقة إضافة إلى زراعة أكثر من 150,000 فسيلة جديدة و1,200 شجرة جديدة لتوفير مزيد من الظل في حديقة النباتات وبيت الظل.

وأكدت حرص حديقة أم الإمارات على تخليد إرث المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ورؤيته الحكيمة، وهو ما يظهر بوضوح في بستان الحكمة، الذي تنتشر فيه مجموعة من الأقوال الشهيرة للوالد المؤسس.

ونوهت القبلاوي بأن بستان الحكمة يعتبر من أهم معالم حديقة أم الإمارات وقد صمم بنمط خاص لعكس البيئة المحلية التي كان المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب ثراه» يعشقها ويحن إليها.

ويضم البستان لوحات رخامية تنساب عليها المياه بشكل طبيعي وقد نقش عليها مختارات من أقواله وأفكاره التي كانت تشكل رؤاه الإنسانية العميقة حول عدد من القضايا المصيرية ومنها المبادئ السمحة للدين الإسلامي الحنيف ومثله السامية العليا وأهمية دور المرأة في المجتمع وضرورة الحفاظ على التراث والجذور مع الانفتاح على حضارات العالم.

وتعكس هذه اللوحات الفنية التي تدمج بين وجدانية المعنى وروعة الشكل القيم السامية التي كان المغفور له يمثلها في حياته وأفعاله وسط مشهد مبدع يفسح المجال للزوار بأن يأخذوا قسطاً من السكينة والراحة والتأمل داخل الحديقة.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/uae/news/2022-08-30-1.4504633

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single