آخر الأخبار العاجلة

الإمارات تسجل 823 إصابة جديدة بفيروس كورونا نورة الكعبي: الشباب الأداة الفاعلة لتحقيق الإنجازات وبناء مستقبل مستدام شما المزروعي : الإمارات ترسخ موقعها وجهة أولى للشباب للعيش والعمل حاكم رأس الخيمة يستقبل وفد المؤسسة الاتحادية ومجلس رأس الخيمة للشباب ‎إعادة تشكيل مجلس شباب الاتحادية للموارد البشرية الإمارات .. اجتماع تنسيقي للوقوف على الجاهزية لمواجهة الحالة الجوية المقبلة فلاي دبي توفر رحلات إلى صلالة بأسعار تبدأ من 900 درهم أكاديمية أنور قرقاش… شباب الوطن يخطو بثقة وجدارة نحو العمل الدبلوماسي تنفيذ حكم الإعدام في قتلة فتاة المعادي طلوع نجم الكليبين في الجزيرة العربية

image

أعلن الدكتور طاهر البريك العامري، المتحدث الرسمي عن الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث خلال الإحاطة الإعلامية لحكومة الإمارات حول مستجدات جائحة “كوفيد – 19″، عن بروتوكول عيد الفطر المبارك، والذي يشمل اشتراطات صلاة عيد الفطر في مصليات الدولة، إضافة إلى الإجراءات الاحترازية والوقائية المتبعة أثناء الاحتفال.

وقال الدكتور طاهر البريك العامري إن “البروتوكول ينص على تهيئة الساحات الخارجية للمساجد بلواصق التباعد الجسدي مع إمكانية الاستفادة من الحدائق والمواقف العامة المجاورة للمساجد، كما ينص على أن تفتح أبواب المصليات والجوامع لصلاة العيد بعد صلاة الفجر من يوم العيد، على أن يتم فتح المكبرات الخارجية لبث تكبيرات العيد قبل الصلاة بنصف ساعة”.

وأوضح أنه وفقا للبروتوكول تكون مدة الصلاة والخطبة 20 دقيقة فقط مع أهمية أن يتم الإشراف على دخول وخروج المصلين من قبل دوريات الشرطة والمتطوعين والأئمة لمنع الازدحام وتنظيم الصلاة، إضافة إلى ضرورة التشديد على إلزام المصلين بارتداء الكمامات طوال الوقت وتطبيق التباعد الجسدي بين المصلين بمسافة المتر الواحد، مع الزامية استخدام السجادة الشخصية أو ذات الاستخدام الواحد، كما ننصح بعدم التجمع وتجنب المصافحة قبل وبعد الصلاة بكافة أشكالها، مع الاكتفاء بالتحية والتهنئة عن بعد.

وأضاف: “يتضمن البروتوكول عدة اشتراطات تخص الاحتفال بعيد الفطر، منها التأكد من تفعيل المرور الأخضر على تطبيق الحصن، والالتزام بالإجراءات الاحترازية من لبس الكمامات والالتزام بالتباعد الجسدي، خاصة عند الجلوس مع الفئات الأكثر عرضة للإصابة مثل أصحاب الهمم أو كبار المواطنين والمقيمين أو أصحاب الأمراض المزمنة”.

وتابع: “ننصح جمهورنا الكريم باستخدام البدائل الإلكترونية لتوزيع العيدية، واقتصار الاحتفال والسلام على أفراد العائلة الواحدة والأقرباء فقط، إضافة إلى تجنب المصافحة بكافة أشكالها والاكتفاء بالتحية والتهنئة عن بعد”.

ورفع الدكتور طاهر البريك العامري، المتحدث الرسمي عن الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة ولشعب دولة الإمارات وللأمتين العربية والإسلامية وذلك بمناسبة عيد الفطر السعيد.

وأكد أن دولة الإمارات تمكنت بفضل حكمة قيادتها الرشيدة والجهود والإجراءات التي اتخذتها كافة قطاعات الدولة من السيطرة على اتساع وانتشار الجائحة من خلال العديد من الإجراءات والآليات، منها التوسع في إجراء الفحوصات، وتتبع المخالطين والعزل والتباعد، واتباع أحدث البروتوكولات العلاجية وذلك منذ البدايات الأولى للجائحة .

وأضاف: “بفضل جميع هذه الجهود، تستمر الدولة برصد انخفاض ملحوظ في عدد حالات الإصابات بالفيروس وهو ما يعود إلى الجهود الحثيثة التي بذلتها كافة الجهات وفي مقدمتها القطاع الصحي حيث حققت الدولة الكثير من المنجزات، إلا أن الحفاظ على هذه المكتسبات مرهون بمدى تفاعل الجمهور والتزامه، فالتزام المجتمع هو الطريق الأمثل للتغلب والتعافي والعودة للحياة الطبيعية”.

وأكد الدكتور طاهر البريك العامري أن الدولة تعاملت مع الجائحة وفق استراتيجية استباقية ونموذج إماراتي متفرد، وتصدرت من خلاله أعلى المعايير والمؤشرات العالمية في إدارتها للتصدي لجائحة كوفيد-19.

وأوضح أن كافة القطاعات المعنية في الدولة مستمرة في رصد مؤشرات الوضع الوبائي المحلي والعالمي وتقييمه بصورة مستمرة، بغرض دعم القرارات وتحقيق مؤشرات التعافي المستدام.

وأشار إلى أنه في إطار مراجعتها المستمرة لمستجدات الأزمة تقوم الحكومة بالتحديث على الإجراءات والبروتوكولات بهدف الحفاظ على أمن وسلامة المجتمع والموازنة بين كافة القطاعات بصورة شمولية.

وأكد أهمية التزام أفراد المجتمع وتقيدهم بجميع التعليمات الواردة من الجهات الصحية والمعنية، والالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية، وهو ما يعد من أهم العوامل الداعمة للجهود الوطنية ولصحة وسلامة الأفراد لضمانة تقوية مناعة المجتمع ووقايته.

وأضاف ” نهيب بأفراد المجتمع ضرورة التعاون في هذه الأيام المباركة والفضيلة، لنستقبل سوياً عيد الفطر السعيد على خير وأمان وسلامة، ونحتفل مع أحبائنا بأمان، محافظين على أنفسنا وضامنين سلامة الغالين على قلوبنا من الفئات الأكثر عرضة للإصابة من الأطفال وأصحاب الهمم وكبار المواطنين والمقيمين، إذ أن الأعياد أيامٌ مبهجة، ولا تكمل إلا بنعمة الصحة والأمان”.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/uae/news/2022-04-27-1.4423491

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single