image

تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، احتفل الاتحاد النسائي العام وبوابة المقطع التابعة لمجموعة موانئ أبوظبي والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، بتخريج الدفعة الأولى من البرنامج التدريبي لرواد المستقبل «أطلق للصغار» تحت شعار «اقتصاد الفضاء والخدمات اللوجستية»، الذي انطلق لدعم البرامج الوطنية والتحول الرقمي في دولة الإمارات.

كما يهدف إلى تحفيز الأطفال على تبني البرمجة والتقنيات التكنولوجية المتقدمة وإتقان لغة المستقبل، والاحتفاء بالابتكار والمبرمجين الصغار وإشراكهم في فعاليات نوعية تأهلهم لقيادة مسيرة الدولة نحو المستقبل وتحقيق مستهدفات مئوية الإمارات 2071.

مشاركون

شارك في البرنامج التدريبي لرواد المستقبل «أطلق للصغار» 59 متدرباً ومتدربة من الفئة العمرية 7 سنوات وحتى 15 عاماً، تم تدريبهم على 5 مسارات تخصصية، هي: «مطور تطبيقات، مطور مواقع، مصمم واجهة مستخدم، مخرج فني، مخرج وسائط متعددة».

وشهد اليوم الختامي للبرنامج التدريبي إقامة فعاليات هاكاثون لرواد المستقبل، الذي قدم ثمرة نتاج الخبرات التي اكتسبها المتدربون والمتدربات الصغار في البرنامج، والتي تجسدت في مشاريع من إبداعاتهم تسهم في تطوير حلول تكنولوجية مبتكرة، كل في تخصصه.

ويعد برنامج رواد المستقبل دفعة خاصة ضمن برنامج «أطلق» الرائد الذي تم إطلاقه عام 2020، برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، وبتنظيم الاتحاد النسائي العام وبوابة المقطع التابعة لمجموعة موانئ أبوظبي، وشهد إطلاق خمس دفعات.

وبلغ إجمالي المنتسبين بجميع الدفعات 261 منتسباً ومنتسبة، وتجاوزت طلبات التسجيل 5500 طلب التحاق، وقد تم تنظيم ما يزيد على 2500 جلسة تدريبية، سجل ما يفوق 105 آلاف ساعة تدريبية، وحصل المنتسبون على أكثر من 1100 شهادة معتمدة.

وبهذه المناسبة قالت نورة السويدي، الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام: إن البرنامج التدريبي لرواد المستقبل «أطلق للصغار» كان خير ختام لعام 2023 الحافل بالإنجازات والمبادرات الرائدة، والذي أكدنا خلاله سعينا المتواصل للعمل المخلص والجاد للحفاظ على المكتسبات والإنجازات الوطنية، وذلك بعدما اتسعت رؤيتنا، وتراكمت وتعمقت خبراتنا، وتضاعفت قدراتنا على مواكبة المتغيرات.

جهود

وتابعت: يأتي برنامج «أطلق للصغار» في إطار جهودنا الواسعة التي تهدف إلى بناء كوادر وطنية من جميع فئات المجتمع وتعزيز قدراتهم في مجال الابتكار التكنولوجي ودعم مواهبهم وتوظيفها وفق أفضل الممارسات العالمية لاستشراف المستقبل الرقمي القائم على التكنولوجيا المتطورة.

وأشارت إلى أن هذا ما ترجمه برنامج «أطلق»، الذي شهد تخريج 4 دفعات بمشاركة 170 منتسبة في البرنامج التدريبي، الذي أعلن بعدها عن إطلاق دفعته الخامسة التي فتح معها الباب لمشاركة الشباب، سعياً لتأهيل قادة المستقبل من الجنسين لتحقيق الاستدامة في تطوير الأعمال والقطاع الاقتصادي، معربة عن فخرها بانضمام الأطفال للبرنامج التدريبي «أطلق للصغار» وتخريج الدفعة الأولى.

فرصة

من جانبها، قالت الريم بنت عبدالله الفلاسي، الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة: إن «أطلق للصغار تحت شعار اقتصاد الفضاء والخدمات اللوجستية» يعد فرصة فريدة للاحتفاء بالمبرمجين الصغار، وهي خطوة استراتيجية نحو تمكينهم في مجالات حيوية مثل الفضاء واللوجستيات.

وتهدف هذه المبادرة إلى إثراء معارفهم وإلهامهم للابتكار والتفكير النقدي، مع ترسيخ حب التعلم والاستكشاف، وإعدادهم ليكونوا قادة المستقبل في مجالات علمية وتقنية متنوعة.

تابعنا على Tiktok

أضغط على زر المتابعة وتابع كل جديد

This will close in 20 seconds