آخر الأخبار العاجلة

الإمارات حاضنة مواهب الشباب العربي وطموحه المستقبلي محمد بن زايد ورئيس سيشل يبحثان سبل تعزيز العلاقات الثنائية الصحة تكشف عن 823 إصابة جديدة بـكورونا رئيس الدولة يستقبل وفداً من الشباب يمثلون عدة جهات محمد بن زايد: تمكين شباب الإمارات أولوية قصوى ونعوّل عليهم في السباق نحو المستقبل يقتل شقيقه لأنه غير كلمة السر لشبكة الإنترنت الإمارات تسجل 823 إصابة جديدة بفيروس كورونا نورة الكعبي: الشباب الأداة الفاعلة لتحقيق الإنجازات وبناء مستقبل مستدام شما المزروعي : الإمارات ترسخ موقعها وجهة أولى للشباب للعيش والعمل حاكم رأس الخيمة يستقبل وفد المؤسسة الاتحادية ومجلس رأس الخيمة للشباب

image

نظمت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف احتفالاً كبيراً بالعام الهجري الجديد في فندق نادي ضباط القوات المسلحة. وشهد الحفل الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، ومحمد سعيد النيادي مدير عام الهيئة والمديرون التنفيذيون وعدد من المسؤولين وموظفي الهيئة وأئمة المساجد وجمع غفير من الجمهور.

تهانٍ

ورفعت الهيئة بهذه المناسبة أصدق التهاني إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى شعب دولة الإمارات والمقيمين وإلى العالم الإسلامي وسائر دول العالم بالسنة الهجرية الجديدة.

مسيرة النور

واستهل الحفل بالسلام الوطني وتلاوة آيات من الذكر الحكيم. وتحدث رئيس الهيئة عن مناسبة مرور 1444 ربيعاً على هجرة سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة التي تنور فيها كل شيء بقدوم رسول الله صلى الله عليه وسلم إليها؛ وأشار الكعبي إلى أنها مسيرة النور التي أرادها الله للإنسانية جمعاء، حيث قال تعالى «يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُوراً مُّبِيناً» وبعث لأجلها الأنبياء والمرسلين ليخرجوا الناس من الظلمات إلى النور بإذن ربهم إلى صراط العزيز الحميد.

وقال الكعبي: إن الله سبحانه قد امتن على دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة حكيمة، نورت حياة شعبها، وارتقت بمسيرة بنائها، فصنعت اتحاد قوتها، واجتهدت في بناء إنسان حضارتها، فنورت فطرته بالإيمان، ونورت قلبه بالصفاء، ونورت سلوكه بالأخلاق، ونورت أسرته بالقيم، ونورت عقله بالعلم، فصار اسم إنسان الإمارات دلالة على التنافسية في العلم، والرقي في الأخلاق، والإتقان في العمل، والتميز في الإنجاز، والريادة في القيادة، والصدق في الأقوال، والوفاء بالعهود، والتسامح في العلاقاتِ، والإنسانية في العطاء.

إنجازات

أكد محمد الكعبي أنه في هذه المناسبة الشريفة المباركة نعاهد الله تعالى أن نكون تحت راية قيادتنا محافظين على إنجازات دولتنا رمزاً للمحبة والسلام، ومحضناً للتسامح والوئام، ورايةً لنشر الخير بين بني الإنسان متوجهاً إلى الله بالدعاء لمؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وإخوانه الآباء المؤسسين والشيخ خليفة بن زايد، وشيوخ الإمارات الذين انتقلوا إلى رحمة الله.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/uae/news/2022-07-29-1.4485166

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single