image

ناشد المركز الوطني للأرصاد مستخدمي الطرق وقائدي السيارات، أخذ الحيطة والحذر واتباع إرشادات المرور، وذلك لتوفر فرصة تشكل الضباب وتدني مدى الرؤية الأفقية، وانعدامها أحياناً على بعض المناطق الداخلية خاصة غرباً، وذلك من الساعة 3:15 وحتى الساعة 9:30 من صباح اليوم الثلاثاء.

ويتكون الضباب عادة في أجواء الإمارات في فصل الشتاء، عندما تنخفض درجة حرارة الهواء والترطيب النسبي العالي، خصوصاً في المناطق الساحلية والداخلية، ففي فترة الليل والصباح الباكر، يمكن أن تنخفض درجات الحرارة، وإذا كان هناك توفر كاف من الرطوبة في الجو، قد يؤدي ذلك إلى تشكل الضباب.

وبحسب المركز الوطني للأرصاد الجوية تتزايد وتيرة الضباب في الساعات الأولى من اليوم وهي من الظواهر الجوية المؤثرة، حيث لها تأثير كبير على مدى الرؤية الأفقية وهي ظاهرة مائية لأن السبب الرئيسي لتكونها هو بخار الماء في الغلاف الجوي، وتحدث نتيجة لهدوء الرياح وتوفر كمية كافية من بخار الماء في الجو، ووجود نوات التكثيف والليل الصافي مع وجود التبريد على الأرض أو في الطبقات السفلى.

وأشار إلى أن الفرق بين الضباب والضباب الخفيف هو أن الشروط اللازمة نفسها لتكون الضباب هي نفسها اللازمة لتكون الشبورة ولكن هناك فارق واحد فقط وهو أن مدى الرؤية الأفقية في الضباب تكون أقل من 1000 متر أما الرؤية في الضباب الخفيف ما فوق ألف متر.

وأوضح أن الضباب ثلاثة أنواع الأول ضباب الإشعاع ويحدث هذا النوع من الضباب نتيجة لإشعاع الأرض أثناء الليل على صورة إشعاع طويل الموجة يبرد نتيجة لذلك الهواء في الطبقة القريبة من سطح الأرض بسرعة وتكون الطبقة الأعلى أسخن من السطح، لذا يساعد على حدوث الانقلاب الحراري الذي يساعد في تكون الضباب وهو الأكثر حدوثاً في دولة الإمارات، والنوع الثاني هو ضباب الحمل ويحدث نتيجة لتكونه في مكان ثم ينتقل إلى مكان آخر بفعل الرياح، أما النوع الثالث فهو ضباب الجبهات ويحدث هذا النوع من الضباب نتيجة لتكون الجبهات حيث إن الجبهات هي جبهة ساخنة وأخرى باردة.

تابعنا على Tiktok

أضغط على زر المتابعة وتابع كل جديد

This will close in 20 seconds