آخر الأخبار العاجلة

خطوة ثورية نحو علاج الشلل.. علماء ينجحون في إصلاح الألياف التالفة في العمود الفقري تيك توك تضيف خيار «لا يعجبني» إلى التعليقات تطبيق جديد يتيح وظائف «ديناميك أيلاند» على أجهزة أندرويد عبدالله بن زايد يلتقي وزير خارجية إيران في نيويورك عبدالله بن زايد يلتقي وزير خارجية قبرص في نيويورك محاكم أبوظبي تصدر 7 آلاف حكم قضائي خلال شهر بمعدل 346 يومياً دراسة تكشف تأثير الشاي في مستوى ضغط الدم دراسة تكشف تأثير الشاي في مستوى ضغط الدم شروط وإجراءات إصدار «بدل فاقد» للإقامة في السعودية شروط وإجراءات إصدار «بدل فاقد» للإقامة في السعودية

image

ألغت محكمة استئناف أبوظبي، حكماً أصدرته محكمة أول درجة بإبعاد فتاة (لم يتجاوز سنها 16) عن الدولة، بعد إدانتها بتهم تتعلق بسرقة محتويات محل تجاري، مشيرة في حيثيات حكمها بأنها راعت في ذلك حداثة سن الفتاة وأن الإبعاد عقاب لأفراد أسرتها وهم لم يرتكبوا جرماً.

وتعود تفاصيل القضية إلى ورود بلاغ من أحد المراكز التجارية المشهورة، يفيد بقيام شخصين، بسرقة أحذية وملابس وأدوات مكياج بعد إزالة أجهزة الإنذار وتم ضبطهما، حيث أصدرت محكمة أول درجة حكماً بإدانة المتهمين بما نسب إليهما والاكتفاء بإبعادهما عن الدولة وتحميل المتهم الأول الرسوم الجزائية.

وأمام محكمة استئناف أبوظبي، قدمت المحامية ربيعة عبد الرحمن الحاضرة مع المتهمة الثانية، مذكرة دفاعية، قالت فيها بأن الحكم قضى بتدبير عقوبة الإبعاد على المتهمة على الرغم من كونها أنثى حدثاً لم يتجاوز سنها 16 سنة وتعيش مع والدتها في الدولة منذ فترة طويلة، ولا يجوز تغريبها وانتزاعها من حضن أمها، وهي في هذه السن الصغيرة.

وأشارت المحامية إلى خلو أوراق الدعوى من دليل يقيني على أن المتهمة الثانية ارتكبت جريمة السرقة أو شاركت فيها، خاصة وأن المتهم الأول أقر أمام سعادتكم بمحضر جلسة المحكمة بأنه هو الذي قام بسرقة المحل، وأن المتهمة الثانية ليس لها دور في هذه الجريمة، وهو الأمر الذي نلتمس معه إلغاء الحكم الصادر من محكمة أول درجة والقضاء ببراءة المتهمة من التهمة المنسوبة إليها.

ولفتت إلى أن إبعاد الفتاة عن الدولة قد يعرض حياتها للخطر، ويهدد كيان أسرة بأكملها، مشيرة إلى أن الفتاة تحتاج لأمها لكي تقوم الأم بواجبها في توجيه البنت للتغييرات الفسيولوجية التي تحدق بالبنات في هذه السن وتربيتها لكي تجعلها أماً للأجيال القادمة.

ومن جانبها أفادت محكمة استئناف أبوظبي في حيثيات حكمها أن الاتهام ثابت في حق المتهمة من إقرارها به بالاستدلالات واعترافها أمام محكمة أول درجة إلا أنه نظراً لحداثة سن المتهمة وحرصاً على مستقبلها والمدة التي قضتها في الإيداع، وأن في الحكم بأبعادها عقاباً لأفراد أسرتها وهم لم يرتكبوا جرماً، لذلك فإن المحكمة تقضي بإلغاء الحكم الصادر من أول درجة والقضاء بتدبير التوبيخ والتسليم عملاً بالمواد 7، 8، 15 من القانون الاتحادي رقم 9 1976 في شأن الأحداث الجانحين والمشردين.

وعليه قضت المحكمة بقبول الاستئناف شكلاً وفي الموضوع بإلغاء الحكم الصادر من محكمة أول درجة، والقضاء بتوبيخ المتهمة الثانية وتسليمها إلى من له الولاية عليها، وحبس المتهم الأول لمدة شهر واحد وألزمته الرسوم.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/uae/accidents/2022-09-21-1.4519395

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single