آخر الأخبار العاجلة

دراسة بحثية: التعرض لمصابيح الليد البيضاء يسبب مخاطر صحية متزايدة !دمى مصنوعة من أعقاب السجائر.. لأجل بيئة نظيفة قرقاش من منتدى الإعلام العربي: الإمارات متفائلة.. والأولوية للاقتصاد في المرحلة المقبلة دمى من أعقاب السجائر لأجل بيئة نظيفة! حكومة الإمارات تعزز التعاون مع الشركات العالمية لتسريع التحول الرقمي دراسة تؤكد أن بعض ملوثات الهواء تزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي ظاهرة فلكية ممتعة تشهدها سماء مصر اليوم دراسة بريطانية تكشف أكثر الأمراض شيوعا بعد عامين من الإصابة بكورونا أعطتهما وصفة خاطئة.. توقيف صيدلانية تسببت بوفاة طفلتين بالإسكندرية غوغل يحتفي بالمعلّم في يومه العالمي

image

لم يستطع رجل (آسيوي) مقاومة إغراء ساعة روليكس تزيد قيمتها على 100 ألف درهم تركها صديقه على السرير، فاستولى عليها ولاذ بالفرار وباعها بأقل من ثلث ثمنها لشخص آخر، فتم القبض عليه وإحالته إلى النيابة العامة في دبي التي أحالته إلى محكمة الجنايات وقضت بحبسه ثلاثة أشهر وإبعاده عن الدولة.

وأفادت أوراق الدعوى بأن المتهم كان يقيم في سكن مع صديقه الذي يهوى المقتنيات الثمينة ومن بينها ساعة روليكس، واستغل المتهم نوم صديقه ورأى الساعة إلى جواره، فسوّلت له نفسه سرقتها وباعها إلى شخص آخر قبض عليه لاحقاً ووجهت إليه تهمة التحصل على أموال في ظروف تحمل على الاعتقاد بعدم مشروعيتها.

وحين استيقظ الصديق من نومه تفقد ساعته فلم يجدها وبحث عن صديقه فاكتشف أنه غادر المسكن، فأدرك أنه سرق ساعته وأبلغ الشرطة التي أجرت تحرياتها وضبطت المتهم.

وبسؤال المتهم في محضر الشرطة وتحقيقات النيابة اعترف بأنه شاهد الساعة مع منقولات أخرى على سرير صديقه الذي كان نائماً، فسرقها وباعها مقابل 37 ألف درهم، رغم إدراكه أنها تستحق أكثر من ذلك، وحول 33 ألف درهم إلى بلاده عن طريق أحد الأشخاص.

وبسؤاله أمام هيئة المحكمة جدد المتهم اعترافه، وقضت بإدانته وقضت بحبسه ثلاثة أشهر، وإبعاده عن الدولة في ظل قناعتها بأنه قد يعاود ارتكاب جريمته.

إلى ذلك قضت محكمة الجنايات بغرامة 20 ألف درهم بحق المتهم الثاني الذي اشترى الساعة، وكان المتهم أقرّ في تحقيقات النيابة العامة بأنه اشتراها بمبلغ 37 ألف درهم، ولم يسأل المشتري عن مصدرها أو كيفية تحصلها عليه كما لم يطلب المستندات التي تؤكد ملكيتها له.

وأنكر المتهم أمام المحكمة تهمة حيازة أشياء متحصلة من جريمة، لافتاً إلى أنه اشترى الساعة من المتهم الأول معتقداً أنه صاحبها الأصلي ولم يكن يعلم أنها مسروقة، لكن لم تعول المحكمة على إنكاره لاطمئنانها إلى أدلة الثبوت وشهادة بقية الأطراف.

مصدر الخبر https://www.emaratalyoum.com/local-section/accidents/2022-09-23-1.1670567

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single