image

أظهر تحليل لبيانات السفر، أجرته شركة فورورد كيز، انخفاض مبيعات تذاكر الطيران إلى مصر والأردن ولبنان، منذ التوترات بين حماس وإسرائيل في السابع من أكتوبر، مع امتداد آثار الصراع إلى المنطقة.

وتسبب العنف بين إسرائيل وحماس في موجة إلغاءات للرحلات الجوية إلى إسرائيل، حيث قالت شركات طيران عالمية: إنها لن تسير رحلات بعد الآن إلى هناك لأسباب أمنية.

وألغى منظمو الرحلات السياحية رحلاتهم إلى إسرائيل، وخلت العديد من الفنادق من النزلاء بعد فترة وجيزة، لكن البيانات تظهر أن عدم الاستقرار أدى إلى تراجع السفر في أنحاء المنطقة.

وقال أوليفييه بونتي، نائب رئيس التحليلات في شركة فورورد كيز: إن تذاكر السفر إلى مصر انخفضت 26 في المئة على أساس سنوي،وإلى الأردن بنسبة 49 في المئة، وإلى لبنان بنسبة 74 في المئة.

وعلقت بعض شركات الطيران، ومن بينها لوفتهانزا ويورو وينجز والخطوط الجوية السويسرية، رحلاتها إلى لبنان في منتصف أكتوبر.

ولطالما حظيت وجهات مثل البتراء في الأردن، ومنتجعات البحر الأحمر في مصر بإقبال كبير من السياح، الذين يسافرون في بعض الأحيان إلى إسرائيل، وهذه المواقع كونها جزءاً من جولات سياحية.

وأظهرت البيانات أن تذاكر الرحلات المستقبلية إلى إسرائيل انخفضت 187 بالمئة بين السابع والتاسع عشر من أكتوبر مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وأضاف بونتي أن «مثل هذا الانخفاض الكبير في الطلب على السفر أمر متوقع تماما، نظرا لحجم الصراع والأزمة الإنسانية المستمرة».

تابعنا على Tiktok

أضغط على زر المتابعة وتابع كل جديد

This will close in 20 seconds