آخر الأخبار العاجلة

بدء موسم تجفيف المحاصيل الزراعية في قرية هوانغ لينغ الصينية العثور على أجمل فراشة بالعالم لأول مرة في شنونغجيا الصينية خالفت زوجها ونامت.. فاستيقظت مليونيرة! متعة للعين.. جواناكوس في باتاغونيا (فيديو) آن هيش في وضع حرج و«لا يُتوقّع أن تنجو» عند كل غروب.. دراما عسكرية بين الهند وباكستان حيوية الغروب 50 مطبخاً تستعرض نكهاتها في «أسبوع مطاعم دبي» «1+1».. محاولة لتغيير النمط الاستهلاكي «الأكثر مُشاهدة» الصين تطلق أول قطار مغناطيسي معلق.. فيديو

image

أصدرت الاتحاد للطيران تقرير الاستدامة 2020-2021، وأشارت فيه إلى تأثير أعمالها على البيئة، مع تفصيل استراتيجيتها المتعلقة بالاستدامة والمتمثلة ببرنامجي غرينلاينر واستدامة 50. وأظهر التقرير تحقيق أهداف الاستدامة للعامين 2020، 2021 خفض مستويات الانبعاثات الكربونية بنسبة 56%، (ويعود السبب جزئياً إلى تراجع العمليات التشغيلية نتيجة تأثير جائحة كورونا).

واستعرض التقرير التطورات المحتملة التي يمكن القيام بها في الطيران المستدام من خلال مجموعة كبيرة من المبادرات الهادفة إلى خفض الانبعاثات الكربونية بنسبة 20% على متن رحلاتها التجارية بحلول 2025، وخفض النسب المسجلة في 2019 إلى 50% بحلول 2035 للوصول إلى الصفر بحلول 2050.

إصرار


وقال توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران: يسلّط تقرير الاستدامة الضوء على إصرارنا على اغتنام الفرص المتوفرة اليوم، والالتزام بالاستمرار في إيجاد الحلول المناسبة للمستقبل. انضم إلينا الكثير من الشركاء في هذه الرحلة على مر السنتين الماضيتين، ويظهر هذا التقرير الإمكانيات التي لدينا حين نجتمع، مع طموحنا بأن نكون قادة المسار لعام 2022 وما بعده. وتابع: علينا أن نتحلى بالشجاعة في مواجهة هذه المسألة، وعلينا أن نتصرف بصرامة، ليس أمامنا خيار آخر، لذا أصرينا على الاستمرار في التركيز على هذه القضية كأولوية استراتيجية طويلة الأمد لأعمالنا، على رأسها برنامجا الاتحاد غرينلاينر واستدام 50.

وتضمن قائمة إنجازات الاتحاد للطيران في مجال الاستدامة لعامي 2020 و2021: خفض حجم الانبعاثات الكربونية بنسبة 56% وإطلاق أكثر برنامج شمولية للتجارب والابتكار في مجال الاستدامة في قطاع الطيران. وكانت الاتحاد للطيران أول شركة طيران تحصل على تمويل تجاري قائم على الامتثال المصدّق لأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

وتم إبرام شراكة مع بوينغ، سافران وناسا لإجراء التجارب المختصة على مدى 8 أيام لتحسين السلامة وخفض الانبعاثات الكربونية والضوضاء في إطار برنامج ecoDemonstrator لعام 2020، كما جرى تشغيل 5 رحلات بيئية لتجربة الكفاءات التشغيلية ومبادرات الاستدامة على متن رحلاتها، وتجربة وتطبيق أول الكفاءات التشغيلية والحلول التقنية منها برنامج Jeppesen Flite Deck Advisor وبرنامج الحد من مسارات التكاثف بالشراكة مع ساتافيا، تقنية غسل المحركات بالرغوة بالشراكة مع جنرال الكتريك، والسجلات الإلكترونية وأجهزة خفيفة الوزن لتحميل الوحدة.

وتم استخدام 33 جراراً إلكترونياً لتحميل البضائع على 37% من الرحلات. وأعادت الناقلة هيكلة استراتيجية الأسطول للتركيز على الطائرات الحديثة التي تعتمد الكفاءة من حيث استهلاك الوقود، وتعتبر طائرات بوينغ 787 وإيرباص A350 العصب الرئيسي في أسطول الاتحاد للطيران. وتم إطلاق أول برنامج لتعويض الكربون في الشرق الأوسط، كما استمرت جهود حماية الحياة البرية والتنوع البيولوجي ورعاية الحيوان.

وتم إنشاء فريق عمل مكافحة الاتجار بالحيوانات البرية بالتعاون مع وزارة التغير المناخي والبيئة في الإمارات والمؤسسة الملكية في بريطانيا، وإطلاق مشروع غابات الاتحاد لأشجار القرم لزراعة الغابات لامتصاص الكربون في كل دولة تشغل إليها الاتحاد للطيران. علاوة على ذلك، كانت الاتحاد أول شركة طيران تموّل مؤشر التنوع البيولوجي العالمي.

الاتحاد للطيران: تحقيق أهداف الاستدامة للعامين 2020-2021

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single