آخر الأخبار العاجلة

«مدينة إكسبو دبي».. تفتح أبوابها اليوم بعروض فنية ساحرة أغلى حقنة في العالم تمنح الطفلة «منيرة» حياة جديدة «صحة أبوظبي» تطلق منحة البحوث والابتكار في الرعاية الصحية مختبر مستقبل الإعلام منصة حصرية تجمع صنّاع القرار ورواد الأعمال لرسم ملامح مستقبل القطاع الإمارات تدعو مواطنيها في كارولاينا الأمريكية إلى الحذر من إعصار إيان رد مصري على التلفزيون الصيني بعد وصفه «حلاوة المولد» بـ «الأصنام» رد مصري على التلفزيون الصيني بعد وصفه «حلاوة المولد» بـ «الأصنام» فوائد الزنك لصحتك وعلامات نقصانه في الجسم طبيبة نفسية تحذر من إدمان مشاهدة «الريلز» الإمارات والصين.. علاقات صداقة وتعاون إستراتيجي

image

تراجع “إنستغرام” عن تحديث أطلقه اخيراً يعرض الفيديوهات والصور بوضع، بعدما أثار جدلاً وانتقادات مشاهير بزعم تشبهه بـ”تيك توك”، لكنه لم يوقف تركيزه على محتوى ملء الشاشة إلى اللحظة، ليعلن اختباره الصور عالية الطول بمقياس 9:16 في غضون أسبوع أو أسبوعين.

ويعرض إنستغرام الصور العمودية بمقياس 5:4، لكن الخاصية الجديدة تقدم دعماً لصور أقل حجما وأطول بمقياس 9:16، وهو ما يعني ملء الشاشة بأكملها أثناء تصفح محتوى التطبيق.

وكان “إنستغرام”، قد قدم قبل نحو أسبوع، إصدارا تجريبياً من التطبيق يعرض الفيديوهات والصور بوضع الشاشة الكاملة، ليصير شبيها بـ “تيك توك”.

لكن التطبيق يتراجع على وقع انتقادات حادة أشعلت شرارتها نجمتا تلفزيون الواقع، كيم كارداشيان وكايلي جينر، بمطالبتهما “إنستغرام” بالتوقف عن محاولة التحول إلى “تيك توك”، والعودة لتصميمه الأصلي من جديد.

وعن السر وراء اختبار “إنستغرام” لتلك الخاصية، بعد تراجعه عن التصميم الذي أصدره اخيراً على وقع الانتقادات، يقول خبير وسائل التواصل الاجتماعي، محمد الحارثي، إنها جاءت تماشيا مع حاجة المستخدم للمقاسات الطولية في عرض الصور والفيديو، والتي فرضت نفسها خلال السنوات الأخيرة وانعكست على نجاح “الريلز” في جميع التطبيقات.

واضاف،أن المتحكم الوحيد في إضافة أي تطبيق لخاصية جديدة، هو تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، وتقيس تجربة المستخدم بالساعة واليوم، والتي أفادت بحاجة المستخدم إلى المقاسات المتغيرة للصور، وبخاصة الطولي منها، بعد أن أثبتت التجربة أنها الأكثر راحة وتقبلا بين المستقبلين للخدمات، بحسب سكاي نيوز عربية.

واوضح أن “ملاحقة كل تطبيق إلكتروني للآخر، من خلال إضافة الميزات التي يمتلكها، هي المنافسة بين شركات التكنولوجيا، والتي تسعى جميعها إلى كسب رضاء وثقة المستخدمين، ومن ثم الحفاظ على قاعدة مستخدميها، فضلاً عن زيادتهم، ومن ثم استدامة الأرباح القائمة على الإعلانات التي تنجذب إلى المستخدم، وتعظيمها بشكل مستمر”.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/technology/smart-world/2022-08-07-1.4490469

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single