آخر الأخبار العاجلة

رد مصري على التلفزيون الصيني بعد وصفه «حلاوة المولد» بـ «الأصنام» رد مصري على التلفزيون الصيني بعد وصفه «حلاوة المولد» بـ «الأصنام» فوائد الزنك لصحتك وعلامات نقصانه في الجسم طبيبة نفسية تحذر من إدمان مشاهدة «الريلز» الإمارات والصين.. علاقات صداقة وتعاون إستراتيجي علاقات البلدين تخطو بثبات في تعزيز أواصر التعاون دبي مساهم رئيس في تشكيل رؤية عالمية للتكنولوجيا المتقدمة تيك توك يطلق برنامج مركز تيك توك للمبدعين ابتكار ينهي معاناة مرضى السكري من حقنة الإنسولين 7795 طلباً لتوصيل الكهرباء والمياه في الشارقة منذ بداية العام

image

أمام نقص العمالة البشرية وصعوبة بعض الأعمال، التي تتطلب حضورا دائما، لجأ بعض المحلات التجارية في اليابان إلى الروبوتات لتعويض النقص البشري المسجل.

في متجر فاميلي مارت FamilyMart باليابان يتجول روبوت يدعى تي إكس سكارا TX Scara ذهابًا وإيابًا خلف الرفوف المبردة في الجزء الخلفي من المحل لتحضير الطلبيات والسهر على تزويد الرفوف بمختلف السلع.

الروبوت مزود بيد على طرف الذراع الميكانيكية تمكنه من الإمساك بالسلع كالقارورات المحفوظة في مخزن المحل ليضعها في المكان المخصص لها على الرف.

يقوم الروبوت باختيار مكان السلع بشكل دقيق بفضل تقنية الذكاء الاصطناعي “غوردن – Gordon” وكاميرات صغيرة تمكنه من التعرف على نوع المشروب ومكانه، وفق “يورونيوز”.

يملأ روبوت تي إكس سكارا TX Scara دورًا مطلوبًا جداً في هذا النوع من المحلات التجارية، التي تعرف في اليابان باسم “كونبيني – Conbini”. هذه المحلات المنتشرة في كل مكان تختص في بيع الوجبات الخفيفة والمشروبات وبعض الهدايا التذكارية البسيطة.

لجأت هذه المتاجر لليد العاملة الميكانيكية من خلال الروبوت تي إكس سكارا TX Scara لصعوبة العمل، حيث يضطر العاملون البشريون للركض بين مختلف الرفوف والبقاء في درجات حرارة منخفضة عدة ساعات، بالإضافة إلى العمل بدون توقف.

يمكن للربوت تي إكس سكارا TX Scara، إعادة تخزين ما يصل إلى 1000 قارورة وعلبة في اليوم الواحد.

تقول شركة تكنيستونس Techistence المصنعة للروبوت إنها تطمح لإعادة إنعاش جميع الوظائف التقليدية التي تتميز بتكرار نفس الحركات يوميا التي يمتهنها البشر في الوقت الحالي، والتي قد تصبح بمرور الوقت مملة.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/technology/2022-09-01-1.4506137

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single