آخر الأخبار العاجلة

حفر نفقا لسرقة مصرف فطُمر فيه الأردن.. العثور على 2 مليون حبة مخدر بمزرعة شخصية نافذة في الكرك مجلس شباب وزارة الصحة يحتفي باليوم العالمي للشباب بالفيديو.. اعترافات قاتلي فتاة المعادي بالجريمة لأعلمك درس أخليكي ما تنسيه طول عمرك تكلف شاباً 15 ألف درهم لأعلمك درس أخليكي ما تنسيه طول عمرك تكلف شاباً 15 ألف درهم أبوظبي تشهد تقلباً في الأحوال جوية وسقوط أمطار الإمارات حاضنة مواهب الشباب العربي وطموحه المستقبلي محمد بن زايد ورئيس سيشل يبحثان سبل تعزيز العلاقات الثنائية الصحة تكشف عن 823 إصابة جديدة بـكورونا

image

لم يحتج فريق البطائح وصيف دوري الدرجة الأولى إلى الكثير من الوقت من أجل بلوغه مرحلة دوري المحترفين، ثلاث سنوات فقط على تأسيس فريق الكرة وتحقق الحلم، فقد كانت بداية الحكاية بالمشاركة في موسم 2019 – 2020 وهو الموسم الملغي بسبب تفشي جائحة «كورونا» ورغماً عن ذلك فقد حقق النادي نتائج لافتة وكان ضمن فرق المقدمة لكن تم إلغاء كافة الدوريات حينها، ليعاود الفريق الظهور خلال الموسم الماضي والذي كان فيه قريباً جداً من تحقيق حلم الصعود بعد احتلاله للمركز الثالث خلف الإمارات وهو المركز الذي حرمه من التواجد مع المحترفين لكن عزيمة نجوم البطائح لم تلن، ويرفع لاعبو الفريق شعار التأهل من جديد هذا الموسم والذي لم يكن سهلاً بكل المقاييس بعد السيطرة المطلقة على المراكز الأولى ما بين العربي تارة ودبا الفجيرة تارة أخرى لكن البطائح تمكن من تدوين اسمه ضمن سجلات التاريخ بعد سلسلة نتائجه الجيدة التي قرنها بتحقيق الانتصارات المتواصلة وصولاً إلى النقطة 64، وهي التي أمنت صعود الفريق، للمرة الأولى في تاريخ النادي، لدوري الكبار والتواجد في دوري أدنوك للمحترفين.

وعقب إطلاق صافرة حكم مباراة التعاون والبطائح والتي انتهت بفوز الفريق بهدف بيدرو عمت الفرحة ملعب التعاون في رأس الخيمة، والذي تحول إلى اللون الأحمر بعد أن اقتحم الجمهور الكبير أرضية الملعب في مشهد ربما لا يتكرر كثيراً وقاموا بتحية اللاعبين والجهازين الفني والإداري لينجح التعاون في الحصول على 64 نقطة بعد أن حقق الفوز في 20 مباراة والتعادل في 4 مباريات والخسارة في 3.

ويمكن حصر عوامل الصعود لدوري الأضواء والشهرة في 5 مشاهد:

1 دعم ومتابعة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة لكل أندية الإمارة وكذلك متابعة مجلس الشارقة لكل مباريات الفريق الأول للكرة بنادي البطائح حتى تحقق الحلم.

2 تكاتف أندية الشارقة مع فريق البطائح من أجل تحقيق حلم الصعود وتحويل عدد من اللاعبين لدعم صفوف الفريق الأول كنادي اتحاد كلباء وخورفكان.

3 وجود عدد كبير من اللاعبين الذين يمتلكون خبرات كبيرة مثل الحارس أيوب عمر وياسر عبد الله وإبراهيم خميس ويوسف سعيد والبرازيلي رودريجو وغيرهم من النجوم.

4 تواجد إدارة النادي برئاسة حمد سالم بن حمود الكتبي طوال الوقت في النادي وتسخير كافة الإمكانات للاعبين من أجل تحقيق حلم جمهور نادي البطائح.

5 الإبقاء على المدرب الإنجليزي من أصل تونسي طارق الحضيري للموسم الثاني على التوالي ليقود الأخير الفريق إلى كتابة تاريخ جديد للنادي الوليد.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/sports/emirates/2022-04-25-1.4421495

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single