آخر الأخبار العاجلة

طريقة علاج جديدة تفتح باب الأمل في الشفاء من أمراض المناعة الذاتية ضمن شراكة «وام» ومركز الشباب العربي ..دور رئيسي للشباب في إنجاح الكونغرس العالمي للإعلام في أبوظبي ما هو الغذاء الذي يساعد على الطول ؟ ومتى يتوقف الجسم عن النمو ؟ أسبوع دبي للتصميم يعود ببرنامج غني من الفعاليات والأنشطة من 8 حتى 13 نوفمبر محاكمة طبيبة بتهمة توجيه إهانة بالغة للرجل المصري حفل زفاف لم يحضره أحد.. ودموع الأم استنفرت الجزائريين السعودية.. حظر الكاميرات في غرفة الكشف الطبي والصالونات والأندية النسائية سقطت مغشياً عليها خلال أداء العُمرة.. لتكتشف إصابتها بمرض خَلقي بعد منع محمد رمضان من الغناء في الإسكندرية.. فريدة سيف النصر: ناقص ندخلها بفيزا رسمياً.. روسيا تسجل أول دواء مضاد لمرض الجدري

image

قام مركز الإمارات للتحكيم الرياضي بتخريج 42 دارساً من الدفعة الثانية من الموفقين والمحكمين ومنحهم شهادة التحكيم الرياضي، وذلك خلال احتفالية أقيمت بفندق انتركونتيننتال فيستفال سيتي دبي، بحضور عدد من المسؤولين في الدوائر المختلفة، ويحق للخريجين البدء في مباشرة مهامهم عند اختيارهم للفصل في المنازعات الرياضية المحالة إلى المركز من خلال غرفتيه الابتدائية والاستئنافية.

وكان عبد العزيز عبد الله ناصر رئيس مجلس إدارة نادي خورفكان السابق قد تم منحه شهادة الإجادة والاعتماد ضمن الدفعة الثانية من الموفقين والمحكمين التي تم الإعلان عنها أخيراً حيث تسلم الشهادة المعتمدة من المركز بعد إدراجه في قائمة الموفقين والمحكمين، وشكر عبد العزيز ناصر مركز الإمارات للتحكيم الرياضي على توفيره البيئة المناسبة خلال الدورة.

ودعمه الكبير للدارسين والذي ساعدهم على الحصول على التأهيل المناسب، واجتياز التجربة بنجاح، ليكونوا على أهبة الاستعداد للنظر في المنازعات الرياضية التي تمثل أساس عمل مركز الإمارات للتحكيم الرياضي، و ليعززوا ما حققته الدفعة الأولى من الموفقين والمحكمين، من خلال المضي قدماً في طريق إرساء مبادئ العدالة والشفافية، وإعطاء كل ذي حقٍ حقه بالفصل في المنازعات الرياضية باحترافية كبيرة ومهنية عالية، حتى تنعم رياضة الإمارات بالاستقرار والتميز والازدهار.

ووصف ناصر الخطوة بالمهمة قائلاً إن الدورة شملت اللوائح الخاصة بمركز الإمارات للتحكيم الرياضي والقواعد الإجرائية وقانون تأسيس إنشاء مركز الإمارات للتحكيم الرياضي ودليل الحوكمة، مؤكداً أنه يعمل بجد وإخلاص من أجل صقل تجربته المهنية وخبرته الميدانية من خلال تطوير الجانب العلمي والمعرفي والأكاديمي من جوانب متعددة.

حيث أكمل دراسة الماجستير في التسويق الرياضي والتي كانت عن التسويق الرقمي ودوره في تحسين مدخلات الأندية الرياضية، ويسعى في الفترة المقبلة لتحضير الدكتوراه في احتراف التسويق الرياضي كجزء فاعل ومهم في تطوير الرياضة، وتوفير المدربين المميزين واكتشاف المواهب وتنميتها من أجل الوصول للعالمية.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/sports/emirates/2022-05-10-1.4431510

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single