آخر الأخبار العاجلة

مصر: حبس 7 أشخاص بينهم زوجته.. بتهمة تعذيب وترويع صيدلي حلوان 4 فواكه تحمي من التهاب العظام والمفاصل 4 فواكه تحمي من التهاب العظام والمفاصل مفاجأة كبيرة حول قاضي محاكمة المتهم بقتل فتاة الشرقية آخر رسالة لصيدلي حلوان قبل إلقائه من الطابق الخامس نور دبي تستأنف نشاطها الإنساني في نيبال الإمارات للطاقة النووية تسلط الضوء على دور القطاع في تحقيق الحياد المناخي الطب الشرعي يحدد السبب المباشر لوفاة طفل داخل مدرسة بمكة مصر.. تحذير من موجة حر شديدة تضرب البلاد مصر.. قرار عاجل من النائب العام حول مقتل صيدلي حلوان

تتطلع جماهير كرة القدم إلى النسخة الجديدة من مسابقة دوري المحترفين «دوري أدنوك»، التي تحمل الرقم 15، ويتوقع أن تكون نسخة قوية مثيرة، بعد أن أحسنت الأندية الاستعداد لها، من خلال التعاقد مع مدربين كبار على مستوى عالٍ من الخبرة والكفاءة، وعدد من اللاعبين الأجانب والمقيمين المتميزين. وتتساءل الجماهير هل كل هذه الاستعدادات ستسفر عن منافسة تقليدية بين الخمسة الكبار فقط على اللقب، أم ستشهد المسابقة بطلاً سادساً جديداً يزيد من المتعة والإثارة للمسابقة؟

ومنذ بداية انطلاقة دوري المحترفين تمكنت 5 فرق فقط من حصد لقب بطولة الدوري، وهي العين، وشباب الأهلي، الجزيرة، والوحدة، والشارقة، حيث نال العين اللقب 5 مرات، فيما نال شباب الأهلي والجزيرة اللقب 3 مرات، ونال الوحدة والشارقة اللقب مرة واحدة في عصر الاحتراف، ولم تستكمل المسابقة في موسم واحد بسبب جائحة كورونا في موسم 2019/‏2020 وكان وقتها شباب الأهلي هو المتصدر.

03

وكانت هناك 3 أندية قاب قوسين أو أدنى من الفوز باللقب مثل بني ياس والوصل والنصر، حيث اجتهدت ولكنها لم توفق في حسم صراع اللقب لصالحها، فقد حاول بني ياس مرتين الأولى في الموسم الثاني لعصر الاحتراف 2010 /‏2011 حيث احتل المركز الثاني بعد الجزيرة، والمرة الثانية في موسم 2020 /‏2021 حينما احتل المركز الثاني بعد الجزيرة أيضاً، وحاول النصر في موسم 2011 /‏2012، ولكنه لم يوفق ونال المركز الثاني بعد العين، أما الوصل فقد نال المركز الثاني في موسم 2016 /‏2017 بعد الجزيرة الذي فاز باللقب.

التكهن صعب

يقول أحمد خليفة حماد، المدير التنفيذي الأسبق لنادي شباب الأهلي: «من صالح المسابقة أن يكون هناك تنافس قوي ومثير بين الفرق من أجل نيل لقب الدوري، لأن مثل هذا التنافس يثري المسابقة ويسهم في رفع المستوى الفني، ويجذب الجماهير نحو المدرجات بقوة، ويزيد من حماس اللاعبين للعطاء بشكل أكبر داخل المستطيل الأخضر خلال المباريات، مما ينعكس بشكل إيجابي على تطور المنتخبات الوطنية، ولكن من الصعب التكهن من الآن قبل انطلاقة الدوري بمن سيفوز باللقب، لأن الاستعدادات تختلف عن المنافسات خلال المباريات، وإن كانت هناك مؤشرات تشير إلى قوة استعدادات العين حامل اللقب، والوحدة فارس التعاقدات الصيفية للمنافسة بشكل قوي على اللقب».

رغبة كبيرة

ويشير إسماعيل راشد، لاعب المنتخب الوطني والوصل الأسبق، إلى وجود رغبة كبيرة لدى عدد من الفرق التي لم تحقق الفوز باللقب خلال عصر المحترفين، من أجل نيل درع الدوري وإسعاد جماهيرها، قائلاً: «أرى أن استعدادات النصر حتى الآن تعتبر «مخيفة» واستعداداتهم تتم في هدوء، سواء في معسكر الإعداد الخارجي أو المحلي، وعند التعاقد مع اللاعبين، وأعتقد أن النصر استوعب دروس السنوات الماضية ولديه رغبة قوية في المنافسة بقوة على لقب الدوري، وهذا يتوقف على عطاء اللاعبين خلال منافسات الدوري». ويضيف: «الدوري الجديد لن يكون سهلاً أمام كل الفرق نظراً لاستقدامها مدربين على مستوى عال ولاعبين مميزين، وفي اعتقادي أن المنافسة ستكون قوية ولكننا لن نشهد بطلاً جديداً خلاف الفرق التي سبق وحققت الفوز بالبطولة مثل العين وشباب الأهلي والشارقة والوحدة، لأن استعدادات تلك الفرق جيدة حتى الآن».

أقوى نسخة

ويرى جمال الحساني، مدرب منتخب الشباب الأسبق، أن النسخة الجديدة لدوري «أدنوك» ستكون الأقوى بين كل النسخ الماضية، لزيادة عدد اللاعبين الأجانب وجودة مستواهم، واستقدام عدد من المدربين الأكفاء الذين سيكون لبصماتهم أثر في تقديم فرقهم لمستوى طيب، مضيفاً: «من الصعب أن يولد بطل جديد في ظل تلك المنافسة القوية، وإن كنا نتمنى أن يظهر بطل جديد يساهم في زيادة الإثارة والمتعة والمنافسة القوية بين الفرق المشاركة في الدوري».

ويقول الحساني: «يعتبر العين صاحب أكبر عدد مرات الفوز بالدوري في عصر الاحتراف، وهو المرشح الأقوى للفوز بالدوري في نسخته الجديدة، خاصة أنه يملك كل مقومات الاحتفاظ بلقبه، من خلال استقرار الجهاز الفني واللاعبين الأجانب، ويمكن أن ينافسه الشارقة مع مدربه الروماني كوزمين، ولا نغفل رغبة الجزيرة والوصل في المنافسة، ولكن علينا أن نرى مستوى هذه الفرق أولاً مع بداية انطلاقة المسابقة للحكم على إمكانية تنافسها على اللقب من عدمه».

4 منافسين

ويستبعد خالد عبيد، لاعب ومدير الكرة الأسبق في النصر، ظهور بطل جديد لمسابقة دوري المحترفين «دوري أدنوك» في نسخته الجديدة، ويعلل السبب بحسن استعدادات الأندية الكبيرة التي سبق لها الفوز بالدرع من قبل، واستقدامها مدربين كباراً أصحاب خبرة في التعامل مع البطولات، مع حسن التعاقد مع لاعبين أجانب ومقيمين على مستوى متميز، معتبراً أن مثل تلك العوامل يكون لها تأثير إيجابي على تلك الأندية في تنافسها على لقب الدوري.

ويرشح عبيد 4 أندية للمنافسة على اللقب في الموسم الجديد، مثل العين حامل اللقب الذي لديه استقرار فني بتواجد المدرب الأوكراني سيرجي ريبروف الذي أصبح لديه خبرة كبيرة في التعامل مع دورينا بحكم قيادته للعين والفوز باللقب الماضي، وكذلك الشارقة مع مدربه الروماني كوزمين صاحب الخبرة الكبيرة في التعامل مع دورينا، والذي أعتبره واحداً من أكبر المدربين الذين مروا على الدوري، إضافة إلى فريق الوحدة الذي أحسن الاستعداد للدوري واستقدم مدرباً قديراً هو البرتغالي كارلوس كارفالهال، إضافة للتعاقد مع لاعبين أجانب على مستوى عال من بينهم بيتزي لاعب وسط منتخب البرتغال السابق، وكذلك الجزيرة الذي أكد خالد عبيد أنه استفاد من درس الموسم الماضي، وتعاقد مع بعض اللاعبين المتميزين من بينهم بن شرقي لاعب الزمالك السابق، والذي يعتبر إضافة جيدة للفريق.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/sports/emirates/2022-08-21-1.4498435

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single