آخر الأخبار العاجلة

دراسة بحثية: التعرض لمصابيح الليد البيضاء يسبب مخاطر صحية متزايدة !دمى مصنوعة من أعقاب السجائر.. لأجل بيئة نظيفة قرقاش من منتدى الإعلام العربي: الإمارات متفائلة.. والأولوية للاقتصاد في المرحلة المقبلة دمى من أعقاب السجائر لأجل بيئة نظيفة! حكومة الإمارات تعزز التعاون مع الشركات العالمية لتسريع التحول الرقمي دراسة تؤكد أن بعض ملوثات الهواء تزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي ظاهرة فلكية ممتعة تشهدها سماء مصر اليوم دراسة بريطانية تكشف أكثر الأمراض شيوعا بعد عامين من الإصابة بكورونا أعطتهما وصفة خاطئة.. توقيف صيدلانية تسببت بوفاة طفلتين بالإسكندرية غوغل يحتفي بالمعلّم في يومه العالمي

image

فصل مستشفى في لندن السبت أجهزة الإنعاش عن أرتشي باترسبي (12 عاما) بعدما خسر والداه معركة قانونية طويلة ومؤثرة من أجل إبقائه موصولا بها وعلى قيد الحياة.

وقالت هولي دانس والدة أرتشي، إن ابنها توفي بعد ساعتين فقط من إيقاف أجهزة التنفس الاصطناعي.

وأضافت للصحافيين وهي تبكي خارج مستشفى لندن الملكي “كان طفلا صغيرا جميلا. قاتل حتى النهاية”.

وعثر على أرتشي فاقدا للوعي في منزله يوم 7 أبريل ولم يستعد وعيه منذ ذلك الحين. وبحسب والدته، فهو شارك يومها في تحدٍ على مواقع التواصل الاجتماعي يقضي بحسب الأنفاس حتى فقدان الوعي.

وقال كبير المسؤولين الطبيين في المستشفى أليستير تشيسر في بيان “توفي أرتشي بعد فصله عن أجهزة الانعاش تماشيا مع أحكام المحكمة بما يصب في مصلحته الفضلى”.

وشكر الطاقم الطبي الذي اعتنى بأرتشي قائلا إنه “قدم رعاية عالية الجودة بتعاطف استثنائي على مدى أشهر”.

والاربعاء، رفضت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان طلبا عاجلا قدّمه والدا الفتى الذي كان ميتا دماغيا، لعدم فصله عن أجهزة الإنعاش التي تبقيه على قيد الحياة، إذ كان يقولان إنهما يريدان إعطاءه كل الفرص الممكنة للتعافي وإنهما رأيا إشارات حياة في عينيه.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/varieties/2022-08-06-1.4490241

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single