image

يستضيف متحف المستقبل ضمن جلسات سلسلة «حوارات المستقبل»، يوم الإثنين المقبل، جلسة حوارية تتناول استكشاف المحيطات، وتتضمن عرضاً لفيلم وثائقي مشوق حول دور الروبوتات في الكشف عن أسرار أعماق البحار.

وسيشارك البروفيسور أسامة الخطيب، مدير مختبر الروبوتات في جامعة ستانفورد مع الحضور نتائج أبحاثه ودراساته التي أجراها بمعونة الروبوتات، وأبرز المهام الناجحة التي أنجزها الروبوت أوشن ون كي.

ويلي الجلسة الرئيسة عرض للفيلم الوثائقي «أوشن ون كي: روبوت استكشاف الأعماق»، الذي يتناول رحلة نحو الأعماق خاضها الروبوت بنجاح، واستكشافه الأعماق المجهولة، حيث توفر الجلسة فرصة استثنائية للتعرف عن كثب إلى رحلة الروبوت لاستكشاف أعماق البحار، ومشاهدة أحد أبرز ابتكارات البشرية في مجال التكنولوجيا في عالم استكشاف البحار والمحيطات مباشرة، والتعرف إلى أحدث التقنيات التي تشكل مستقبل الاستكشاف تحت الماء.

تابعنا على Tiktok

أضغط على زر المتابعة وتابع كل جديد

This will close in 20 seconds