آخر الأخبار العاجلة

خليجي يتهم صديقه بالاستيلاء على 6 ملايين درهم «ستيلانتس» تحتفل بتصنيع 7 ملايين سيارة دراسة أميركية توصي بشحن السيارات نهاراً! سيارة «دي إس» جاذبية التصميم «جينيسيس جي في 80» الرقي بتقنيات متقدمة «آوتلاندر» الجديدة كلياً ثقة ومرونة وفخامة الميتافيرس تنزل حلبة صناعة السيارات الفيضانات تقتل ما لا يقل عن 8 أشخاص غربي فنزويلا الإعصار إيان يصل إلى اليابسة في ولاية ساوث كارولينا الأمريكية سياحة رأس الخيمة.. نحو 1.11 مليون زائر بنهاية 2022

image

كشفت تقرير رسمي أن حادث تحطم طائرة الركاب التابعة لشركة مصر للطيران المنكوبة عام 2016، والتي توفي جميع ركابها البالغ عددهم 66 شخصا، كان بسبب حريق في قمرة قيادة الطائرة بعد اشتعال «سيجارة» الطيار، وتسرب أوكسجين من قناع الطوارئ.

وأوضح التقرير الذي نشرته وسائل إعلام مصرية نقلا عن صحيفة «اندبندنت» البريطانية أن المحققين في حادث سقوط طائرة مصر للطيران MS804 – طائرة إيرباص A320، خلال رحلتها من باريس إلى القاهرة، زعموا أن قبطان الطائرة الأول كان يدخن على ارتفاع 37 ألف قدم قبل وقت قصير من تحطم الطائرة.

ووفق الصحيفة، فإن المحققين تابعوا في التقرير الرسمي الذي تم إرساله إلى محكمة الاستئناف في باريس الشهر الماضي، أن الحريق ربما اندلع في قمرة القيادة بسبب مزيج من سيجارة مشتعلة وهروب الأكسجين من قناع مساعد الطيار.

وزعم التقرير أن الطيارين المصريين يدخنون بانتظام في قمرة القيادة وأن هذه الممارسة لم تحظرها شركة الطيران وقت تحطم الطائرة.

وأشار إلى أنه تم تغيير قناع الأوكسجين قبل ثلاثة أيام وضبطه على وضع الطوارئ المصمم للدخان أو الأبخرة في قمرة القيادة، مما يعني أنه تم توفير 100 % من الأوكسجين تحت ضغط مستمر.

وفى مايو من عام 2016، أعلنت الشركة المصرية للطيران، اختفاء الرحلة رقم 804 بين مطار شارل ديغول في فرنسا ومطار القاهرة من الرادار بعد دخولها المجال الجوي المصري بـ10 أميال وعلى متنها 66 راكبًا.

مصدر الخبر https://www.emaratalyoum.com/life/four-sides/2022-04-28-1.1626218

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single