image

فازت بريطانيا هذا الأسبوع بالمركز الأول في النسخة الافتتاحية من بطولة كأس العالم لجمع القمامة (سبوجومي) وهي مبادرة تهدف إلى زيادة الوعي بالقضايا البيئية.

وضمت البطولة التي أقيمت في العاصمة اليابانية طوكيو 21 فريقا من جميع أنحاء العالم.

وجابت الفرق المكونة من ثلاثة أشخاص قدموا من بلدان بعيدة مثل أستراليا والبرازيل شوارع شيبويا وأوموتساندو لمدة 90 دقيقة مقسمة على فترتين بحثا عن النفايات ثم فرز ما جمعوه إلى فئات متشابهة.

وتغلب الفريق البريطاني الذي حمل اسم “الشمال سينهض مجددا” على نظيره الياباني، صاحب البلد المضيف الذي احتل المركز الثاني، بحصوله على 9046.1 نقطة بعد جمعه 57.27 كيلوجرام من القمامة.

وقالت سارة باري قائدة الفريق البريطاني عقب استلام كأس البطولة يوم الأربعاء “ربما كانت الكثير من الفرق الأخرى أكثر مراعاة للبيئة وأقل ممارسة للرياضة، وقد نكون عكسهم، لكننا تعاملنا مع حاجتنا لتنظيف محيطاتنا وتقليل القمامة بمزيد من الجدية”.

وأضافت “كانت تجربة جيدة بالفعل”.

وتشتهر اليابان بمعايير الصحة والنظافة العالية مما جعل العثور على قمامة أمرا صعبا بالنسبة لبعض المنافسين.

وقالت بياتريس هيرنانديز عضو الفريق الأمريكي “كان الأمر شديد الصعوبة في بعض الأحيان بسبب عدم وجود الكثير من القمامة”.

وتابعت “حينها يتعين علينا البحث بدقة أكبر قليلا مثلما نفعل في الشجيرات أو نركز بالفعل على أعقاب السجائر الملقاة على الأرض”.

وجاء اسم سبوجومي من دمج اختصار كلمة سبورت أي رياضة بالإنجليزية مع الكلمة اليابانية جومي التي تعني سلة مهملات.

وتأسست البطولة في عام 2008 لتشجيع الناس على جمع القمامة من الأماكن العامة وذاع صيتها لدرجة تنظيم حوالي 230 مسابقة في اليابان هذا العام.

وقال ميتسويوكي أونو المدير التنفيذي للبطولة “أول هدف مهم هو حمل الأشخاص الذين لم يدركوا بعد مشكلة النفايات البحرية على استيعاب خطورة وجود المخلفات في المحيطات”.

وأضاف “الهدف الثاني من هذا الحدث هو توفير الفرصة لأولئك الذين يدركون القضية ويرغبون في اتخاذ بعض الإجراءات الواجبة”.

ومن المقرر إقامة النسخة الثانية من بطولة سبوجومي في عام 2025.

تابعنا على Tiktok

أضغط على زر المتابعة وتابع كل جديد

This will close in 20 seconds