آخر الأخبار العاجلة

نزهة على الشاطئ تقوده لـ 90 مليون جنيه إسترليني! السجن 20 عامًا وغرامة 400 ألف ريال لمزوري محررات رسمية في السعودية الشائعات تلاحق ميرفت امين.. فمن هو زوجها التاسع في سن الـ80 وما هي الهدية الفاخرة ؟ الوقوع في الحب يصلح الخلايا التالفة بعد نوبة قلبية مريض يشارك في ماراثون بأسطوانة أكسجين كنز ثمين.. ماذا تحوي الهواتف المحمولة القديمة؟ النوم في هذا التوقيت يحمي من ألزهايمر أبوظبي تفعّل منظومة خفض السرعات في 4 طرق بسبب الضباب بخاصية جديدة.. «تويتر» يشعل المنافسة بين «تيك توك» و«يوتيوب» تكريم طلبة «جامعة الإمارات» لجهودهم في تغطية «إكسبو دبي»

image

افترضت دراسة علمية أن بعض النجوم الضخمة قد تكون «لصوصاً» تسرق الكواكب من بعضها البعض، وذلك في محاولة لتفسير حالات غريبة في الكون تتحدى القواعد الأساسية في علم الفلك، التي تنص على أنه إذا كان النجم أكبر بثلاث مرات من كتلة شمسنا، فمن المحتمل ألا يكون له كواكب بحجم كوكب المشتري.

وشرح ريتشارد باركر، عالم الفيزياء الفلكية في جامعة شيفيلد، هذا، في بيان، قائلاً: «في حين أن الكواكب يمكن أن تتشكل حول النجوم الضخمة، فمن غير المحتمل أن تتكون الكواكب الغازية العملاقة مثل كوكب المشتري في مثل هذه البيئات المعادية».

واقترح باركر وزملاؤه في نظريتهم العلمية إن بعض النجوم الضخمة ربما تكون «لصوصاً». وبحسب دراسة اجروها خلصوا إلى أن النجوم الضخمة ربما سرق بعضها عوالم بحجم كوكب المشتري من نظرائها من النجوم الأصغر.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/varieties/2022-09-10-1.4511587

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single