آخر الأخبار العاجلة

الكشف عن محطة استطلاع في آرميا 2022 تكتشف مكالمات على بعد 2.5 كيلومتر مبادرة تستعين بالحيوانات الأليفة لعلاج «ضحايا الصدمات» 792 إصابة جديدة بفيروس كورونا و688 حالة شفاء 600 ألف درهم تعويضاً لشاب أصيب في حادث مروري رجل يطالب طليقته بردّ المهر وتكاليف تجهيزات الزواج 6 أسباب وراء وفيات الحوادث المرورية في رأس الخيمة جينا لولو بريجيدا من السينما إلى السياسة في سن الـ 95 «ذا جرين بلانيت».. رحلة في الغابات الاستوائية المطيرة وسط دبي نحلة تدخل في فم رئيس وزراء كندي وتستقر ببطنه.. فيديو محمد بن زايد ومحمد بن راشد يهنئان رئيسة الهند بذكرى الاستقلال

image

بعد القبض على الممرضات بسبب فيديو جثمان نيرة أشرف قتيلة جامعة المنصورة، أدلت الممرضات المتهمات بتسريب الفيديو باعترافات تفصيلية أمام نيابة أول المنصورة في محافظة الدقهلية عن سبب تصوير الفيديو وترويجه.

وقالت المتهمة الرئيسية بطلة التصوير لمقطع الفيديو “مني ا” ممرضة من قوة مستشفى المنصورة التخصصي ومقيمة بمركز السنبلاوين ولها عنوان آخر بتوريل ثاني المنصورة، إنها صورت الفيديو للجثمان لحظة دخوله المستشفى ليس بغرض التشفي أو الترويج له أو التعدي على حرمة الموتى ولكن قمت بالتصوير لرصد المجوهرات التي ترتديها لإبعاد الشبهات أو اتهام الطاقم بسرقة أي متعلقات.

وأكدت الممرضة التي قامت بالتصوير أنها هي من أرسلت مقطع الفيديو الخاص بجثمان نيرة أشرف لزميلاتها “منى. ع” مقيمة بميت خميس و”أنوار. م” مقيمة كفر بدواي بالمنصورة وتم تسريب الفيديو وفق موقع فيتو.

وكانت نيابة أول المنصورة بمحافظة الدقهلية أمرت بحبس 3 من طاقم التمريض بمستشفى المنصورة التخصصي 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة تصوير جثمان نيرة أشرف وتسريب الفيديو بكافة إصاباتها التي أودت بحياتها.
وكانت الأجهزة الأمنية ألقت القبض على 3 متهمات من طاقم التمريض ،وهن أسمائهن، وهن: “منى. ا” مقيمة السنبلاوين ولها عنوان آخر بتوريل ثاني المنصورة، “منى. ع” ميت خميس و”أنوار. م” مقيمة كفر بدواي.

وأصدرت نيابة أول المنصورة قرارًا باحتجاز الممرضات على ذمة التحريات.

وتلقى مدير أمن الدقهلية إخطارًا من مدير المباحث يفيد ورود بلاغ بتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو قصيرًا مُسرَّبًا من داخل المشرحة للطالبة نيرة أشرف، فتاة جامعة المنصورة، المقتولة على يد زميلها الطالب محمد عادل، أمام بوابة توشكى الخاصة بالجامعة، أثناء توجهها لآداء امتحانات آخر العام.

وبتقنين الإجراءات وبعد التحقيق مع كل من كانوا يعملون بالطوارئ بالمستشفى العام في يوم الإثنين الموافق 20 يونيو، تبين أن “منى. ال” ممرضة بذات المستشفى ومقيمة بالسنبلاوين هي مَن قامت بالتقاط الفيديو، وجارٍ التحقيق معها وأخذ أقوالها.

وكان خالد عبد الرحمن، محامي نيرة أشرف ضحية القتل ذبحًا على يد زميلها محمد عادل على بعد أمتار من بوابة جامعة المنصورة كشف ، أنه طالب في النيابة بإقالة مدير مستشفى المنصورة التخصصي، وتوقيع عقوبة على كل مَن له يد في تصوير وتسريب فيديو جثمان نيرة.

وأوضح محامي نيرة أشرف، أنه قام باتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد مَن قام بتصوير وتسريب فيديو جثمان نيرة.

وأكد محامي نيرة أنه تم فتح تحقيق في النيابة العامة بشأن الفيديو المتداول.

وأشار محامي نيرة إلى أنه تم التحقيق مع مدير مستشفى المنصورة، ونفى تصوير الفيديو في المشرحة مع عدم وجود ترولي داخل المشرحة.

وتابع أنه وجَّه الاتهام لكل مسؤول بمستشفى المنصورة العام القديم التخصصي.

وقال محامي نيرة: التحقيقات مستمرة، وننتظر قرار المحامي العام بشأن التحقيقات في تصوير وتسريب فيديو الجثمان.

وفي ذات السياق أعلن الدكتور شريف مكين، وكيل وزارة الصحة بالدقهلية، فتح تحقيق عاجل بعد تسريب مقطع فيديو للطالبة نيرة أشرف، وهي جثة هامدة داخل مستشفى المنصورة التخصصي.

وأكد وكيل صحة الدقهلية، أن القرار جاء بناءً على توجيهات الدكتور خالد عبد الغفار، القائم بأعمال وزير الصحة، والدكتور أيمن مختار، محافظ الدقهلية، للتوصل لهُوية مصوِّر الفيديو، وبيان ما إذا كان من الأطقم الطبية، لاتخاذ الإجراءات اللازمة حياله.

وأوضح وكيل صحة الدقهلية، أن الطالبة تم نقلها بالإسعاف للمستشفى التخصصي، ثم مشرحة مستشفى المنصورة الدولي، وكان يرافقها عدد كبير من الشباب والفتيات، وجميعهم كانوا يلتقطون صورًا ومقاطع فيديو لها.

فيما أكد الدكتور محمد خلاف، مدير مستشفى المنصورة التخصصي “العام القديم” في وقت سابق، أن الفيديو المتداول للطالبة نيرة أشرف تم تصويره عن طريق مجموعة من الشباب والفتيات ممَّن حضروا معها وقت دخولها المستشفى.

وأضاف ، أن الفيديو تم تصويره بهاتف محمول وليس من كاميرات المراقبة الخاصة بالمستشفى، مؤكدًا أنه يوم الواقعة حضر عدد كبير من الشباب والفتيات مع المجني عليها، وتعدوا على الأمن أثناء منعهم من التصوير، وتم تحرير مذكرة تثبت ذلك، وتسليمها لقسم الشرطة في حينها.

ونفى “خلاف”، أن يكون مصوِّر الفيديو من فريق التمريض، لكنه واحد ممَّن حضروا مع الفتاة، مؤكدًا أن مهمة التمريض في هذه الحالة هو التقاط صور فقط تظهر حالة الجثة وما ترتديه من مصوغات، وإثباتها في دفاتر المستشفى، وهو ما تم مع نيرة أشرف.

وأكد مدير مستشفى المنصورة التخصصي، أنه يتم فتح تحقيق الأربعاء، والاطلاع على المذكرة القديمة التي حررها مسؤولو الأمن أثناء منعهم المواطنين من التصوير، لبيان حقيقة الواقعة.

وكان مقطع فيديو انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، للطالبة نيرة أشرف ضحية الذبح على يد زميلها محمد عادل، وتظهر خلاله الإصابات الموجودة بها، وأكد مستخدمو السوشيال ميديا أنه للفتاة داخل المشرحة.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/varieties/2022-08-05-1.4489872

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single