آخر الأخبار العاجلة

أيرباص تسلم 55 طائرة في سبتمبر الماضي مؤسسة منار الإيمان بعجمان تغير مسماها إلى «الاتحاد الخيرية» شرطة دبي تضبط آسيوياً عرض حياته وحياة الآخرين للخطر مصر..هبة قطب متهمة بالإساءة للرجل المصري قيادات إعلامية: صناعة الإعلام قادرة على مواجهة التحديات والتكيف مع المتغيرات الجروان يحضر حفل دور الانعقاد الأول للمجلس الوطني الغابوني لجنة احتفالات اليوبيل الذهبي لـ«الداخلية» تكرم 19 جهة كُتّاب وإعلاميون يدعون لميثاق شرف أخلاقي للإعلام الرقمي وفد الشعبة الإماراتية يشارك في الجلسة الأولى للبرلمان العربي من دور الانعقاد الثالث الإمارات تشارك في الاجتماع الـ32 لوزراء العدل بدول مجلس التعاون

image

اشتكى مالك مسجد يدعى الحي القيوم في محافظة الجيزة المصرية، من تكرار السرقة لمحتويات مسجد عائلته الذي تم بناؤه عام 2014؛ حيث تردد عليه أحد الأشخاص من حين لآخر، لسرقة محتوياته حتى بلغ حد التعويضات التي تكبدها مالكو المسجد جراء هذه السرقات حتى الآن، 470 ألف جنيه.

وأوضح مالك المسجد، لموقع “القاهرة 24″، أن المسجد تم افتتاحه وتشغيله منذ عام 1436 هجريا، إلا أنه حدث به بعض التصدعات والتشققات، ما دفعهم إلى البدء في عمليات الصيانة والترميم للمسجد، إلا أنه وخلال إجراء هذه التصليحات، أقدم أحد الأشخاص على سرقة دهانات المسجد والتي تقدر قيمتها بـ 70 ألف جنيه، مؤكدًا أن هذه هي المرة السادسة التي يقتحم فيها هذا الشخص المسجد وسرقة محتوياته.

مالك المسجد، أوضح أن هذا السارق اعتاد ترك رسالة على جدران المسجد، يكتب فيها أنه مضطر إلى السرقة؛ وذلك بدافع أن والدته مريضة ومحتجزة في المستشفى؛ معللا أنه بحاجة إلى هذه الأموال.

وأكد مالك المسجد، أنه تيقن بنفسه من عدم احتياج هذا السارق إلى الأموال، مضيفا أنه اضطر إلى وضع كاميرات مراقبة داخل المسجد بعد تكرار عمليات السرقة به، وهو ما دفعهم إلى تعويض هذه السرقات بمبالغ طائلة اقتربت قيمتها من النصف مليون جنيه؛ وذلك نظرًا لرفض أسرته دائما جمع أي تبرعات للمسجد، موضحا أنه تم بناؤه كاملا على نفقة أسرته الخاصة.

وحسب ما ذكر مالك المسجد، فإن هذا اللص سرق من المسجد معدات مختلفة، تنوعت بين محابس وصنابير حمامات المسجد، ومكبرات الصوت فيه، وكذلك المراوح ووسائل التهوية، منوها بأن هذه السرقات استمرت حتى عند تعرض المسجد لعمليات الإحلال والتجديد، والتي تم خلالها سرقة دهانات المسجد، وهو ما كشفته كاميرات المراقبة، التي جهل السارق تركيبها في أثناء عمليات الصيانة.

وشدد أنه تقدم ببلاغ ضد السارق بعد تحديد هويته، إلا أنه تنازل عن حقه المدني في أثناء التقدم بالبلاغ، وأن كل هدفه منع تكرار سرقة محتويات بيوت الله، مشيرًا إلى أن غفير المسجد الذي اعتاد حراسته، توفاه الله قبل أيام، منوها بأنهم يبحثون الآن عمن يحل محله.

مصدر الخبر https://www.emaratalyoum.com/life/four-sides/2022-07-12-1.1649170

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single