آخر الأخبار العاجلة

يقتل شقيقه لأنه غير كلمة السر لشبكة الإنترنت الإمارات تسجل 823 إصابة جديدة بفيروس كورونا نورة الكعبي: الشباب الأداة الفاعلة لتحقيق الإنجازات وبناء مستقبل مستدام شما المزروعي : الإمارات ترسخ موقعها وجهة أولى للشباب للعيش والعمل حاكم رأس الخيمة يستقبل وفد المؤسسة الاتحادية ومجلس رأس الخيمة للشباب ‎إعادة تشكيل مجلس شباب الاتحادية للموارد البشرية الإمارات .. اجتماع تنسيقي للوقوف على الجاهزية لمواجهة الحالة الجوية المقبلة فلاي دبي توفر رحلات إلى صلالة بأسعار تبدأ من 900 درهم أكاديمية أنور قرقاش… شباب الوطن يخطو بثقة وجدارة نحو العمل الدبلوماسي تنفيذ حكم الإعدام في قتلة فتاة المعادي

image

بتوقيع صانع الآلات الوترية، الإيطالي الشهير، غيسيب غوارنيري، عام 1736، تعود آلة الكمان المعتقة، إلى الفنان الموهوب ريجيس باسكيير «ليوناردو دا فينشي الكمانات، كما يتم وصفها»، آلة ترجع لقرابة ثلاثة قرون، ومن المتوقع أن تحصد عشرة ملايين يورو، لدى طرحها في المزاد الشهر المقبل، من قبل دار مزاد «Aguttes» في باريس.

ولفت موقع «رابلر»، إلى كلام لصوفيا بيرين من الدار، تتحدث عن آلة صدح صوتها في قاعات الاحتفالات حول العالم، حيث قالت: «هناك العديد من آلات الكمان، إلا أن هذه القطعة، أشبه ببيع لوحة لرامبرنت أو غويا، أو حتى ليوناردو دا فينشي. وتعتبر الآلة واحدة من حوالي 150 صنعها غوارنيري، وتضاهي بجودتها وطول عمرها، تلك التي من صنع أنطونيو ستراديفاري، إلا أن مصنعها كان أقل غزارةً في الإنتاج، من ابن موطنه والمعاصر له.

وقد صنعت الآلة خلال قمة مسيرة غوارنيري، تم شراء الآلة قبل أكثر من عشرين عاماً، من قبل باسكيير، وأقام حفلاً باللعب على أوتاره في اليوم الثاني من شرائه دون التمرن عليه، كما أكدت صوفي. وسيعرض الكمان للبيع في مزاد، مع سعر مبدئي ينطلق من 4 إلى 4.5 ملايين يورو».

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/varieties/2022-04-29-1.4424489

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single