آخر الأخبار العاجلة

دراسة بحثية: التعرض لمصابيح الليد البيضاء يسبب مخاطر صحية متزايدة !دمى مصنوعة من أعقاب السجائر.. لأجل بيئة نظيفة قرقاش من منتدى الإعلام العربي: الإمارات متفائلة.. والأولوية للاقتصاد في المرحلة المقبلة دمى من أعقاب السجائر لأجل بيئة نظيفة! حكومة الإمارات تعزز التعاون مع الشركات العالمية لتسريع التحول الرقمي دراسة تؤكد أن بعض ملوثات الهواء تزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي ظاهرة فلكية ممتعة تشهدها سماء مصر اليوم دراسة بريطانية تكشف أكثر الأمراض شيوعا بعد عامين من الإصابة بكورونا أعطتهما وصفة خاطئة.. توقيف صيدلانية تسببت بوفاة طفلتين بالإسكندرية غوغل يحتفي بالمعلّم في يومه العالمي

image

عندما يدخل المريض إلى المستشفيات وخاصة الطوارئ يكون رفيقه في رحلته مجموعة من الخطوط الملونة على أرضية المستشفى، ترشده إلى كل مكان سيذهب إليه.

فلهذه الخطوط الملونة دلالات ورمز لحالة الشخص الصحية هل هي عاجلة جداً أم تحتمل الانتظار وعلى أساسها يتم تصنيف وفرز المرضى.

وتهدف عملية فرز المرضى إلى مجموعة ألوان وفقاً للتصنيف العالمي في حالات الكوارث والحوادث الكبيرة، إلى تسهيل عمل الفرق الطبية مع الحالات المرضية التي تصل إلى منطقة الفرز من مكان الحدث بكل سهولة.

إلام ترمز ألوان خطوط المستشفيات:

-يرمز اللون الأحمر إلى أن حالة المريض حرجة جداً ولا تتحمل أي وقت للانتظار، وتحتاج إلى التدخل اللحظي دون تأخير للطبيب المعالج.

-أما اللون البرتقالي فهو أخف وطأة من سابقه لكن الخطورة العالية موجودة ويوحي بأن حالة المريض مستعجلة جداً وفقط تتحمل وقت انتظار 10 دقائق.

– أما اللون الأصفر فيرمز إلى أن حالة المريض أيضاً مستعجلة لكنها تتحمل وقت انتظار قدره 60 دقيقة.

– أما اللون الأخضر فيرمز إلى أن الحالة الصحية للمريض، معتادة ويمكنه الانتظار حتى 120 دقيقة.

-ويرمز اللون الأزرق إلى أن أمور المريض الصحية بخير وأن حالتهة غير مستعجلة وتتحمل وقت انتظار قدره 240 دقيقة.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/health/2022-08-17-1.4496342

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single