image

أعلنت «دبي للإعلام» إنهاء التحضيرات لبث أمسية غنائية شعرية خاصة، تحمل عنوان «في حب شعر صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد»، من المقرر بثها مساء غدٍ، 31 ديسمبر، على شاشات تلفزيون دبي وقناة سما دبي، بالتزامن مع احتفالات رأس السنة الميلادية 2024.

ويتربع صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على قمة هرم الشعر، حيث تميزت أشعار سموّه بقيمتها المعرفية، وتفيض بأقوال مأثورة تنير دروب الجميع، وتأملات تنطق بالحكمة مستخلصة من الحياة والتجارب الثرية.

ويقدّم الأمسية الغنائية الشعرية، التي تنطلق على الهواء مباشرة في تمام الساعة 10 مساءً بتوقيت الإمارات، أحمد عبدالله وليلى المقبالي، من الاستوديو الخاص الذي أقامته «دبي للإعلام» أمام متحف المستقبل، الذي تتزين واجهته البالغة مساحتها 17 ألف متر مربع باقتباسات من أقوال صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والتي أكسبت المبنى الأجمل في العالم رونقاً خاصاً، فيما سيحل السفير فوق العادة للنوايا الحسنة الفنان الإماراتي حسين الجسمي ضيفاً على الأمسية، ليقدم بصوته وللمرة الأولى أغنيات نظمها سموّه بالشعر النبطي والفصيح، وتكشف عن جوانب مهمة في شخصيته المتفردة.

10 قصائد

وتستعرض الأمسية أكثر من 10 قصائد تحمل روائع سموّه الشعرية، سينهل من أبياتها الفنان حسين الجسمي، ويقدمها في قوالب موسيقية وغنائية متنوعة، ليكشف من خلالها ما تتميز به هذه القصائد من إيقاعات وأوزان وجماليات خاصة تبرز تفرد هذه القصائد، حيث تتوزّع بين الأشعار الوطنية التي تعبر عن مدى عشق صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للوطن، ويعزف من خلالها على وتر العزة والكرامة، كما تتغنّى هذه الأبيات بحكمة سموّه التي باتت تمثل نبراساً يضيء درب الجميع، إلى جانب قصائده الغزلية الناطقة بالمحبة وأصناف الجمال، وتتطرق إلى تعلق سموّه بالخيل وشغفه بالفروسية منذ مرحلة مبكرة من حياته، حيث نشأ صاحب السموّ في بيت محب للخيل، ليتحول هذا الحب على مر السنين إلى مكون مهم من مكونات ثقافته.

كما ستتضمن الأمسية مجموعة قراءات متنوعة في أشعار صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وتستعرض باقة من المحاور والموضوعات التي يناقشها في قصائده الملهمة، إلى جانب تشكيلة من التقارير التي تم إعدادها خصيصاً لهذه الأمسية، تعبر عن شخصية سموّه وعلاقته مع صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، واهتمامه بالإنسان الإماراتي، وتبرز إنجازاته وطموحاته ورؤاه التي مكنت دبي من التربع على عرش المركز الأول لتصبح أيقونة عالمية، كما تبرز التقارير علاقة سموّه مع العالم وما يمتاز به من سمعة طيبة جعلته نموذجاً متفرداً في العمل الحكومي والإنساني، وكذلك مسيرته الملهمة التي صنعت منه فارساً يعشق تحويل التحديات إلى فرص.

فريق متكامل

وفي السياق، قال المدير التنفيذي لقطاع المحتوى الإعلامي في «دبي للإعلام» سالم باليوحه: «تتفرد هذه الأمسية بجماليات شعر صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الذي يواكب تفاصيل الحياة اليومية، ويوثق لسيرة الإمارات ودبي وتاريخها، وينطق بحكمة سموّه وحبه للخير والخيل، ويعبر عن قرب سموّه من المواطن واهتمامه به، كما يعكس خبرته الواسعة ومعرفته في اختيار الكلمات وجزالة المعاني، وهو ما يتجلى في محاور الأمسية التي تعكس مكانة صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم كقائد وفارس وصاحب إنجازات عالمية، حيث تتجسد خلالها رؤيته لمستقبل دبي ومسيرة التطوير في الدولة، ونهجه في العمل الذي قدّم من خلاله للعالم نموذجاً فريداً من نوعه».

ولضمان نجاح الأمسية الغنائية الشعرية، أكد باليوحه أن «دبي للإعلام» أعدت فريق عمل متكاملاً يمتاز بخبرته الإعلامية الواسعة والمهنية العالية، وهو ما يجسد حرص «دبي للإعلام» على تقديم محتوى إعلامي متميز وقوي، ويسهم في تعزيز الهوية الوطنية، ويواكب إنجازات دبي النوعية.


سالم باليوحه:

الفنان الإماراتي حسين الجسمي يقدم بصوته وللمرة الأولى أغنيات نظمها صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد بالشعر النبطي والفصيح.

فريق إعلامي متكامل لإنجاح الأمسية يعكس حرص «دبي للإعلام» على تقديم محتوى إعلامي متميز، يسهم في تعزيز الهوية الوطنية، ويواكب إنجازات دبي النوعية.

تابعنا على Tiktok

أضغط على زر المتابعة وتابع كل جديد

This will close in 20 seconds