image

اكتشف مصوّر أن فأراً يعمل كل ليلة على ترتيب أغراضه المبعثرة خلال مدة شهرين.

وكان مصوّر الحياة البرية رودني هولبروك قد لاحظ أن الأشياء التي تركها تمت إعادتها بشكل غامض إلى مكانها بين عشية وضحاها، وذلك حسبما أفاد موقع صحيفة «الغارديان» البريطانية.

وأعدّ المصوّر كاميرا للرؤية الليلية على طاولة عمله لمعرفة ما كان يحدث، والتقطت الكاميرا صوراً تذكّر بفيلم الرسوم المتحركة «راتاتوي» لعام 2007، حيث يقوم أحد القوارض بالطهي سراً في أحد المطاعم.

وقال هولبروك (75 عاماً): «في البداية، لاحظت أن بعض الطعام الذي كنت أضعه للطيور ينتهي به الأمر في بعض الأحذية القديمة التي كنت أخزنها في السقيفة، لذلك أعددت كاميرا لاكتشاف الحقيقة».

وأضاف: «لم أصدّق الأمر عندما رأيت أن الفأر كان يرتب أغراضي».

وأظهرت اللقطات المصوَّرة أن الفأر نقل كل الأشياء إلى صندوق، حتى قطع البلاستيك والصواميل والمسامير.

وتابع هولبروك: «لا أهتم بالترتيب الآن، فأنا أعلم أنه سيهتم بالأمر. أترك الأشياء خارج الصندوق، ويعيدها إلى مكانها بحلول الصباح».

يُذكر أن حادثة مماثلة وقعت عام 2019، عندما أظهر مقطع فيديو منتشر على نطاق واسع فأراً يخزّن الأشياء ويعمل على ترتيبها.

وقال ستيف ماكيرز إنه كاد يصاب بالجنون عندما لاحظ أن المسامير والأشياء المعدنية تختفي من مكانها لتظهر مرة أخرى في صندوق، واكتشف أن فأراً كان وراء ذلك الأمر.

تابعنا على Tiktok

أضغط على زر المتابعة وتابع كل جديد

This will close in 20 seconds