آخر الأخبار العاجلة

خوذة قناع لمكالمات صوتية ومرئية بعيداً عن إدراك الفضوليين ماسك كل يوم حكاية.. طلب مثول شركتين تتحققان من مستخدمي تويتر أمام المحكمة الطفلة جناجرة مسيرة نجاح أثبتت أن الإعاقة لا تلغي الطاقة رحيل مصممة الأزياء اليابانية هاناي موري.. سيدة الأزياء الراقية أشهى النكهات الكانتونية في «هاكاسان قصر الإمارات» القرية العالمية.. 400 فنان من العالم وآلاف العروض في موسمها الـ 27 أين تذهب.. بهجة الحياة الفرنسية في مطعم «RSVP» إلزام امرأتين تعويض رجل بـ 30 ألف درهم لدخولهما منزله دون موافقته  شرطة أبوظبي تخالف 162 سائقاً لـ «إلقاء مخلفات أثناء القيادة» ولادة أثقل صغير باندا في الأسر بالعالم في الصين

image

درس العلماء رأس مومياء مصرية قديمة عُثر عليها في منزل طبيب في مدينة كنت البريطانية.

وبحسب ما أشارت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فقد عثر على تلك الرأس خلال عمليات تنظيف المنزل بعد وفاة صاحبه.

وأظهرت نتائج التصوير المقطعي، أن الجمجمة تعود لإمرأة عاشت قبل حوالي 2000 عام.
أما عن حلة المومياء، فإن أسنانها مستهلكة كثيرا، ربما لأنها كانت تتبع نظاما غذائيا من الحبوب الخشنة، حيث كانت الحبوب عنصرا أساسيا عند المصريين القدماء.

وأظهر التصوير المقطعي أيضا، أن الدماغ غير موجود، وهذه كانت إحدى العمليات الرئيسية في تحنيط الموتى في مصر القديمة. ولكن اللسان بحالة جيدة وفي مكانه. كما اتضح أن هناك أنبوبا في فتحة الأنف اليسرى والقناة الشوكية، ولكن لم يحدد ما إذا كانت تعود إلى زمن مصر القديمة.
ولم يُحدد الباحثون كيف وصلت الرأس إلى منزل الطبيب البريطاني، ولكنهم يفترضون أنها جُلبت من مصر في القرن التاسع عشر وانتقلت إليه كإرث عائلي.

وترتبط الفرضية بظاهرة كانت شائعة في العصر الفيكتوري (فترة حكم الملكة فكتوريا)، حيث كان الضيوف يتابعون عملية كشف الجثث المحنطة.

مصدر الخبر https://www.emaratalyoum.com/life/four-sides/2022-07-28-1.1653761

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single