آخر الأخبار العاجلة

ذكاء اصطناعي جديد يقترب من عمل المخ البشري إبراهيم طاشدمير.. إمام تركي يدعو إلى سماحة الإسلام بـ 25 لغة الكشف عن محطة استطلاع في آرميا 2022 تكتشف مكالمات على بعد 2.5 كيلومتر مبادرة تستعين بالحيوانات الأليفة لعلاج «ضحايا الصدمات» 792 إصابة جديدة بفيروس كورونا و688 حالة شفاء 600 ألف درهم تعويضاً لشاب أصيب في حادث مروري رجل يطالب طليقته بردّ المهر وتكاليف تجهيزات الزواج 6 أسباب وراء وفيات الحوادث المرورية في رأس الخيمة جينا لولو بريجيدا من السينما إلى السياسة في سن الـ 95 «ذا جرين بلانيت».. رحلة في الغابات الاستوائية المطيرة وسط دبي

image

كشفت دراسة نُشرت أول من أمس عن أن نوعين من السلالات المجتاحة هما ضفدع الثور الأمريكي وثعبان الشجرة البني كلفا العالم ما يقدر بنحو 16 مليار دولار بين عامي 1986 و 2020 من خلال التسبب في مشاكل تتراوح بين تلف المحاصيل وانقطاع التيار الكهربائي.

والسلالات أو الأنواع المجتاحة هي التي تتكاثر على نحو مفرط لا يمكن السيطرة عليه بما يسبب خللاً للبيئة.

ووفقاً لبحث منشور في دورية ساينتيفك ريبورتس، كان للضفدع البني والأخضر، الذي يمكن أن يزن أكثر من 900 جرام، التأثير الأكبر في أوروبا.

وقال الباحث إسماعيل سوتو إن ثعبان الشجرة البني تضاعف بشكل لا يمكن السيطرة عليه في جزر المحيط الهادي بما في ذلك جزر ماريانا، حيث جلبت القوات الأمريكية هذا النوع في الحرب العالمية الثانية.

وأضاف إن الثعابين كانت في بعض الأحيان من الكثرة لدرجة أنها تسببت في انقطاع التيار الكهربائي عن طريق الزحف على المعدات الكهربائية.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/varieties/2022-07-30-1.4485772

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single