آخر الأخبار العاجلة

ضمن شراكة «وام» ومركز الشباب العربي ..دور رئيسي للشباب في إنجاح الكونغرس العالمي للإعلام في أبوظبي ما هو الغذاء الذي يساعد على الطول ؟ ومتى يتوقف الجسم عن النمو ؟ أسبوع دبي للتصميم يعود ببرنامج غني من الفعاليات والأنشطة من 8 حتى 13 نوفمبر محاكمة طبيبة بتهمة توجيه إهانة بالغة للرجل المصري حفل زفاف لم يحضره أحد.. ودموع الأم استنفرت الجزائريين السعودية.. حظر الكاميرات في غرفة الكشف الطبي والصالونات والأندية النسائية سقطت مغشياً عليها خلال أداء العُمرة.. لتكتشف إصابتها بمرض خَلقي بعد منع محمد رمضان من الغناء في الإسكندرية.. فريدة سيف النصر: ناقص ندخلها بفيزا رسمياً.. روسيا تسجل أول دواء مضاد لمرض الجدري توقعات باستمرار مبيعات السيارات العالمية دون مستويات ما قبل الجائحة للعام الرابع

image

عثرت أجهزة الأمن السورية على جثة الطفلة جوي استانبولي (3 سنوات)، مشوهة ومرمية في مكب نفايات، وذلك بعد نحو أسبوع من اختفائها من أمام منزلها بحي المهاجرين في مدينة حمص وسط سوريا.

موجة غضب عارمة اجتاحت المنصات والشبكات الاجتماعية السورية، بانتهاء قصة اختفاء الطفلة جوي استانبولي بهذه الطريقة المأساوية البشعة.. وبرزت أسئلة استنكارية عن السبب الذي يمكن أن يدفع لخطف وقتل طفلة في الثالثة من عمرها، بتهشيم رأسها وتشويهها، ومن ثم إلقائها في مكب للقمامة.

وكانت وزارة الداخلية السورية، أصدرت بياناً جاء فيه: “بعد العثور على جثة طفلة مرمية في مكب نفايات تل النصر في حمص، ومن خلال التحقيقات الأولية ونتيجة الكشف الطبي على الجثة تبين أنها تعود للطفلة جوى استانبولي، التي فقدت منذ يوم 8 من الشهر الجاري وقد تعرفت والدتها عليها من خلال ملابسها”، حسب “سكاي نيوز عربية”.

وأضاف البيان: “تبين أن سبب الوفاة النزف الحاد الناجم عن ضرب الرأس بآلة حادة، وقرر القاضي تسليم الجثة لذويها أصولاً، والتحقيقات مستمرة لكشف ملابسات الجريمة وتوقيف مرتكبيها”.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/varieties/2022-08-15-1.4494877

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single