آخر الأخبار العاجلة

شاب أميركي يسبح 45 دقيقة وسط الإعصار لانقاذ والدته علامة غير متوقعة تشير إلى وجود مشكلة بالكبد دراسة مناخية تتوقع حدوث جفاف في نصف الكرة الشمالي كل 20 عاماً النيابة تأمر بالتحقيق بعد العثور على هياكل عظمية أسفل مستشفى بالقاهرة مصر: الطلاب يرقصون في الفصل على أغاني المهرجانات فماذا كان عقاب مدير المدرسة ؟ هل لسمير صبري ابن ؟ أخيراً القضاء يحسم الشائعات ويجيب على السؤال آمبر هيرد مفلسة .. وباعت بيتها لتدفع للمحامي شمالي يهرب إلى كوريا الجنوبية.. ثم يعيده شوقه لأمه الحاسة السادسة تقود مليارديراً إلى كسب الملايين من أسهم توتير خلال أشهر فقط وصول طاقم من سبيس إكس إلى محطة الفضاء الدولية.. فيديو

image

أوقفت السلطات في السلفادور نحو 50 ألف شخص يشتبه في انتمائهم إلى عصابات، منذ أن أطلق الرئيس نجيب بوكيلة، “حرباً” على المجموعات الإجرامية التي تعيث فساداً في البلد، وفق ما أعلن رئيس الشرطة الوطنية.

وصرّح ماوريسيو أريازا مدير الشرطة المدنية الوطنية “نوّد أن نبلغ شعب السلفادور بأننا نفّذنا 50 ألف عملية توقيف مسجّلة خلال فترة حالة الطوارئ”.

ومثل أريازا ووزير العدل غوستافو فيلاتورو ووزير الدفاع رينيه ميرينو أمام البرلمان للمطالبة بتمديد الصلاحيات الممنوحة بموجب حالة الطوارئ والتي تتيح الاستغناء عن إصدار مذكرات توقيف.

وأعلنت حالة الطوارئ بداية في مارس قبل تمديدها كلّ شهر بشهره.

ووافق البرلمان على طلبهم في جلسته مساء الجمعة.

وزادت سلطات هذا البلد الصغير الواقع في أميركا الوسطى مدّة العقوبات المفروضة على خلفية الانتماء إلى عصابة خمس مرّات لتصل إلى 45 عاماً.

وطلب الرئيس بوكيلة تشييد سجن كبير يتّسع لنحو 40 ألف سجين في منطقة ريفية في ضواحي مدينة تيكولوكا في وسط البلد. ومن المرتقب إنجاز المشروع قبل نهاية السنة.

وقال فيلاتورو إن “نتائج حالة الطوارئ فاقت التصوّرات وكان لها أثر كبير على هذه الهيئات الإرهابية”.

ويتّهم نحو 69 % من السجناء بالانتماء إلى عصابة “مارا سالفاتروتشا” الشهيرة المعروفة بـ “ام اس-13″، في مقابل 17,7 % منهم ينتمون إلى فرع “سورينوس” من “باريو 18” و12,7 % إلى فرع “ريفولوسيوناريوس” من المجموعة عينها.

وندّدت مجموعات حقوقية باعتقالات تعسفية لا علاقة لها بالعصابات طالت أحياناً قاصرين.

وخلال عمليات التوقيف، ضبط عناصر الشرطة والجيش أكثر من مليون دولار، إضافة إلى 1283 سلاحاً وأكثر من 1500 مركبة وهواتف خلوية ومخدرات.

ولم تشهد السلفادور التي تضمّ 6,5 ملايين نسمة حملة توقيف من هذا النوع تستهدف العصابات النافذة، مثل “ام اس-13” و”باريو 18″، التي تعيث جرماً وفساداً في البلد.

وتضمّ أكبر عصابتين نحو 70 ألف فرد بات جزء كبير منهم خلف القضبان، وفق السلطات.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/varieties/2022-08-17-1.4496302

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single