آخر الأخبار العاجلة

عقوبتها السجن 20 عاماً.. راكب يضرب المضيف ويثير الهلع على متن الطائرة (فيديو) مقتل 24 شخصاً في انقلاب قارب في بنجلاديش مصر.. فيديو جديد للسائق المتهور بعد صدم سيارته «لولابالوزا»: الآلاف يحتفلون بانتهاء قيود كورونا الصين تطلق قمرين جديدين تذكارات «المخابرات الأميركية» تروي قصصاً نجوم من الصف الأول في مهرجان يكافح الفقر «الإمارات للخدمات الصحية» تطلق 11 مشروعاً مطوراً تستهدف المرضى والكادر الطبي 10 أخطاء يرتكبها سائقون أثناء الضباب عبور المشاة العشوائي أبرز أسباب حوادث الدهس في عجمان

image

أصبح مشروع تطوير منطقة حيوية في مدينة الإسكندرية المصرية مثار انتقادات للحكومة المصرية بسبب مخاوف من تأثير المشروع على تغيير معالم المنطقة و”إلغاء وجود شاطئ” قديم لطالما كان وجهة للعديد من المصيفين.

وجاء هذا المشروع في أعقاب الجدل بشأن مشروع آخر في طريق الساحل الشمالي أثار انتقادات مماثلة.

وتنفذ السلطات المعنية في الوقت الحالي مشروع إنشاء “جسر السادات” بالإضافة إلى نفق وجسور أخرى في منطقة المنتزه بشرق الإسكندرية، بهدف تخفيف حركة المرور، وفق مسؤولين.

وقال رئيس جهاز تعمير الساحل الشمالي، المهندس مختار حسين، إن المشروع يتضمن تنفيذ نفق من شارع 45 وحتى الكورنيش يتجه يسارا للمتجهين من شارع 45 إلى وسط المدينة، وإنشاء جسر متجه من منطقة المندرة للمتجهين إلى شارع 45 والطريق الدولي، وتنفيذ ممشى سياحي أمام شارع 45 على الكورنيش.

وتقول السلطات إن المشروع سيحل مشكلة الزحام المروري التي ظلت تعاني منها منطقة شرق محافظة الإسكندرية لسنوات عديدة.

وقد تابع اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، مؤخرا، معدلات إنجاز المشروع وأعمال بدء تنفيذ مرحلة نقل حركة المرور بعد إنشاء طريق مؤقت على الشاطئ إلى طريق الكورنيش تمهيدا لإزالة الطريق المؤقت واستكمال المشروع.

وأكد محمد الحمامي، عضو مجلس النواب عن دائرة المنتزه، أن المشروع جزء من المشروعات العملاقة في الإسكندرية، التي نالت حظا كبيرا من اهتمام الدولة المصرية، بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقال إنه سيحل أزمة مرورية طالما عانى منها سكان الإسكندرية، خاصة في فصل الصيف، نظرا لأن شارع 45 شارع محوري يصل الطريق الزراعي بالطريق الصحراوي وكذلك بكورنيش المدينة.

لكن عددا كبيرا من السكان اتهموا السلطات بـ”التعدي” على ساحل الإسكندرية و”تدمير” أجزاء من ساحلها.

وتداولت بعض الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي صورا للجسر الذي أقيم فوق “شاطئ البوريفاج” وعبر عدد كبير عن الاستياء من ذلك.

وكتب أحد المعلقين مستغربا: “بناء كوبري فوق شاطي. حدث في عروس البحر المتوسط. على شاطئ البوريفاج”.

وكتب آخر: “كيف لكورنيش البحر أن يبني عليه كوبري ويتم ردم شاطئ كامل؟”.

وتساءل آخر: “لماذا يدمرون المنتزه بتاريخها وتراثها وجمالها؟”.

ومن جانبه، قال رئيس جهاز تعمير الساحل الشمالي في تصريحات تلفزيونية: “يجب أن نقول إن فكرة الجسر “ليست عشوائية بل خضعت لدراسات متخصصة وشديدة الدقة حيث تم تشكيل لجنة من خبراء في مختلف التخصصات، وعمل الدراسات اللازمة المرورية والمساحية والهندسية”.

ولفت إلى أن التصميم المعماري للمشروع سيكون على نفس طراز “تصميم كوبري ستانلي” وهي منطقة أخرى في الإسكندرية.

ويأتي هذا الجدل بعد الجدل الذي أثير بشأن مشروع آخر لتطوير طريق الساحلي الشمالي، بما يتضمنه من إنشاء جسور، قال البعض إنها تسبب اختناقات مرورية فضلا عن صعوبة فهم الإرشادات المرورية. وعبر عديدون عن استيائهم عبر هاشتاج #طريق_الساحل_الشمالي الذي حقق آلاف التفاعلات.

مصدر الخبر https://www.emaratalyoum.com/life/four-sides/2022-07-18-1.1651021

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single