image

يعيد متحفان بريطانيان قطعاً أثرية ذهبية وفضية إلى غانا بموجب ترتيبات إعارة طويلة الأجل – بعد 150 عاماً من نهب القطع من شعب أشانتي خلال المعارك الاستعمارية البريطانية في غرب أفريقيا.

وأعلن المتحف البريطاني ومتحف فيكتوريا وألبرت في لندن، إلى جانب متحف قصر مانهيا في غانا، أمس، عن تعاون «ثقافي مهم»، يتفادى قوانين المملكة المتحدة التي تحظر إعادة الكنوز الثقافية إلى بلدانها الأصلية.

وقد تم استخدام هذه القوانين لمنع المتحف البريطاني من إعادة رخام البارثينون، المعروف أيضاً باسم رخام إلجين، إلى اليونان. تتضمن ترتيبات الإعارة حوالي 17 قطعة، بما في ذلك 13 قطعة من مقتنيات أشانتي الملكية التي اشتراها متحف فيكتوريا وألبرت في مزاد عام 1874.

تابعنا على Tiktok

أضغط على زر المتابعة وتابع كل جديد

This will close in 20 seconds