آخر الأخبار العاجلة

الدفاع المدني بدبي يسيطر على حريق ببناية 14 طابقاً في مباراة شهدت أحداثاً مثيرة للجدل .. بني ياس يحرم الجزيرة من رقم جديد مجلس الصحة الخليجي: المضادات الحيوية لا تفيد مع نزلات البرد التي تسببها الفيروسات تعافي مبيعات السيارات في فرنسا الشارقة ينفرد بصدارة دوري أدنوك بثلاثية في خورفكان فيستارا الهندية للطيران تطلق رحلاتها بين أبوظبي ومومباي «البلديات والنقل» بأبوظبي ترشح 33 موظفاً لبرنامج قادة المستقبل «المعاشات» تشارك في اجتماع اللجنة الفنية لأجهزة التقاعد المدني بدول الخليج حملة للتبرع بالدم في مجمع دبي للعلوم الإمارات والصين انطلاقة اقتصادية على طريق الحرير

image

عثر علماء الآثار مؤخرا على مجموعة من آثار أقدام الأشباح الغامضة في صحراء يوتا الأمريكية.

وتصبح آثار الأقدام هذه مرئية بعد هطول الأمطار فقط، عندما تمتلئ بقطرات الندى وتصبح ألوانها أكثر غمقا، قبل أن تختفي مرّة أخرى بعد أن تجف تحت تأثير أشعة الشمس. لذلك أطلق عليها اسم أقدام الأشباح، وفق إذاعة “مونت كارلو”.

اكتشف الباحثون عن طريق المصادفة تركيبتها الغريبة هذه في أوائل يوليو عندما توجهوا إلى موقعٍ أثري قريب من قاعدة هيل الجوية في بحيرة الملح الكبرى التابعة لولاية يوتا.

بعد إجراء مسحٍ شامل للمنطقة باستخدام رادار مخترق للأرض (GPR)، اكتشف الباحثون 88 أثرا فرديا على الأقل يعود إلى مجموعة من البالغين والأطفال، من المحتمل أن تكون أعمارهم 5 سنوات.

“تعمل تقنية GPR عن طريق إطلاق موجات راديو على الأرض ترتد عن الأشياء المخفية تحت السطح”.

ويرجح الباحثون أن آثار أقدام الأشباح تعود إلى ما لا يقل عن 10000 عام وإلى ما قبل 12000 عام. إذ رأوا أنها طبعت عندما كانت المنطقة لا تزال أرضا رطبة واسعة، أي خلال الامتداد الأخير للعصر الجليدي الأخير خلال عصر البليستوسين (العصر الحديث الأقرب) الممتد من 2.6 مليون إلى 11700 سنة مضت.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/varieties/2022-08-08-1.4490908

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single