آخر الأخبار العاجلة

شركات في كوريا الجنوبية تسحب أكثر من 100 ألف سيارة لإصلاح مكوّنات معيبة الإعصار إيان يؤخر إطلاق مهمة ناسا كرو – 5 مأساة في عمّان.. طفل أردني يقتل نفسه بالخطأ! إيان يقطع الكهرباء عن كوبا بأسرها ونورو يبلغ ساحل فيتنام بيع يخت ضخم مرتبط بروسي معاقب بـ 37.5 مليون دولار في جبل طارق اكتشاف مدينة أثرية كبيرة في الصين أثير «الأولى» من دبي.. بحُلة جديدة إطلاق مركز الإمارات للتوازن بين الجنسين للتميز والتبادل المعرفي ليلى علوي بعد تكريمها في «مهرجان سلا»: شكراً المغرب هدية من «وارنر براذرز» في مطار أبوظبي

image

اكتشف كنز دفين من العملات الذهبية والأحجار الكريمة والمجوهرات أخيراً في حطام سفينة إسبانية عمرها 366 عاماً، وفق ما ذكر موقع «لايف ساينس».

وفي محاولة للحفاظ على ما تبقى من السفينة وحمولتها الثمينة، يعمل فريق دولي من خبراء البيئة وعلماء الآثار تحت الماء على استعادة الأشياء من حطام السفينة، التي تقع في عمق المحيط الأطلسي على بعد حوالي 43 ميلاً (70 كيلومتراً) قبالة جزر البهاما. وكانت السفينة الشراعية المعروفة باسم «سيدة العجائب» تزن 891 طناً، تتنقل بين إسبانيا وكولومبيا في عام 1656 لالتقاط شحنة من الفضة عندما حدث خطأ ملاحي واصطدمت بسفينة أخرى في الأسطول الإسباني.

وأجبرها الحادث على الانجراف إلى الشعاب المرجانية، وقال فريق الخبراء الدولي في بيان إن ما يقدر بنحو 600 من بين 650 كانوا على متنها لقوا حتفهم في الحادث. وبعد أكثر من ثلاثة قرون، انتشر الحطام عبر 8 أميال من قاع المحيط.

ونظراً لأن المؤرخين غالباً ما يعتبرون «سيدة العجائب» «إحدى أعظم القوادس الإسبانية المحملة بالكنوز»، فقد أصبح حطام السفينة هدفاً للنهب. ونهبت الغالبية العظمى من الكنز (حوالي 3.5 ملايين قطعة) بين عامي 1656 وأوائل التسعينيات.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/varieties/2022-08-10-1.4491936

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single