آخر الأخبار العاجلة

التحقيق بتفشي بكتيريا الإشريكية القولونية في أربع ولايات أمريكية روكا إمبريال.. قلعة إمبراطورية تؤانس البحر بمعمار من القرون الوسطى (فيديو) مانيني.. احتفال إندونيسي لتكريم الموتى بإخراجهم من القبور وإلباسهم الثياب ميكانيزمات مجابهة الحر عند الحيوانات مغلظة بالنسبة للنساء.. غرامة مالية ضخمة لرافضي عروض الزواج في التّشاد الموت يغيّب «شكسبير الصومالي» «أثر الفراشة» «أبل» تحذر من ثغرة أمنية تسمح بالتحكم بأجهزتها «الاستئناف» تؤيد تعويض عامل بـ 1.2 مليون درهم افتتاح المؤتمر العالمي للروبوتات 2022 في بكين

image

خلصت دراسة واسعة أجرتها جامعة أكسفورد ونشرت أمس الأربعاء، إلى أنه لا عواقب للوقت الذي يمضيه مستخدمو ألعاب الفيديو في اللعب على نوعية حياتهم.

ولم تجد الدراسة التي تابعت نحو 40 ألف لاعب فوق سن 18 عاماً لمدة ستة أسابيع سوى «القليل من الأدلة»، أو لم تجد أي دليل على الإطلاق على «وجود علاقة سببية بين ألعاب الفيديو ونوعية الحياة».

وأوضح الباحثون الذين نُشرت دراستهم في مجلة «ذي رويال سوسايتي» أنه «من المحتمل أن يكون متوسط تأثيرات (ألعاب الفيديو) في نوعية حياة اللاعب محدوداً جداً، سواء سلباً أو إيجاباً».

وسُئل اللاعبون عن مشاعرهم في الحياة اليومية، بما في ذلك مستوى السعادة والحزن والغضب أو الإحباط. واستند الباحثون أيضاً إلى بيانات وقت اللعب التي وفرها مصممو سبع ألعاب فيديو.

ولاحظت الدراسة أن عواقب ألعاب الفيديو، سواء كانت إيجابية أم سلبية، لا تكون محسوسة إلا إذا أمضى اللاعب أكثر من عشر ساعات في اللعب يومياً.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/varieties/2022-07-28-1.4484481

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single