آخر الأخبار العاجلة

3 أسباب تجعلنا نحب الحاسوب المحمول الجديد فائق النحافة 2 في 1 – HUAWEI MateBook E الذي تم الإعلان عنه في الأمارات «ليس لدينا مانأكلة».. فتى يستغيث بالشرطة من الجوع ويثير تعاطف البرازيل عبدالله بن زايد يستقبل وزير الخارجية والتعاون الدولي في زامبيا أكاديمية هورايزن التابعة لـ«إيدج» تنال شهادتين من «بورو فيريتاس» دبي تطلق خدمة المساعد البحري القتل الرحيم لتمساح يعيش بسكين في رأسه شرطة دبي تشارك في فعاليات «المعسكرات الصيفية» إنقاذ رجل أجرى عملية تجميل لنفسه طيران الإمارات تشغل رحلة يومية ثالثة إلى موريشيوس أول أكتوبر معدل الشيخوخة يرتفع بوتيرة قياسية في اليابان

image

قررت محكمة استئناف في تكساس تعليق تنفيذ حكم الإعدام قبل يومين من الموعد المحدد له في حق الأميركية ميليسا لوسيو على خلفية مقتل ابنتها، في ظل حملة دعم دولية لها أثارها قرار إنزال هذه العقوبة بها إثر محاكمة مثيرة للجدل.

وكانت دعوات عدة إلى الرأفة بهذه الأميركية – المكسيكية، وهي أم لأربعة عشر ولداً، صدرت عن شخصيات من أمثال كيم كارداشيان، وتخطت حركة التأييد لها حدود الولايات المتحدة.

وتتولى محكمة أخرى في تكساس النظر في طلبات وكلاء الدفاع عنها، وفق ما نصت عليه الوثائق القضائية المتعلقة بهذه القضية.

ولا تزال لوسيو في الوقت الراهن في عنبر الإعدام رغم قرار وقف تنفيذ الحكم بها.

وأوضحت وكيلتها المحامية فانيسا بوتكين في مؤتمر صحافي أن وقف تنفيذ الحكم «خطوة أولى نحو محاكمة جديدة لها، لكنه لا يعني أن قراراً اتُخذ بإجراء هذه المحاكمة، إذ لا تزال دونها مراحل عدة».

ووصفت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان قرار تعليق تنفيذ الحكم بأنه «أفضل خبر على الإطلاق !».

ويؤكد وكلاء الدفاع عن ميليسا لوسيو، خصوصاً أن أدلة علمية جديدة تكفل تبرئتها، وأن شهادة زور أدت إلى إدانتها. ويصف المتعاطفون معها مقتل ابنتها ماريا بأنه حادث وليس جريمة قتل.

وقالت ميليسا لوسيو التي تدفع ببراءتها منذ 15 عاماً «أشكر الله على حياتي»، مضيفة «أنا ممتنة للمحكمة لمنحي فرصة العيش وإثبات براءتي (…) والحصول على المزيد من الوقت لأكون أماً لأولادي وجدة لأحفادي».

وأشار محاموها إلى أنها «بكت ولم تعد قادرة على الكلام» عند تبليغها القرار.

وقالت شقيقتها سونيا فالنسيا إن عائلة ميليسا باتت في انتظار عودتها إلى المنزل.

وعام 2007، عُثر على ابنتها ماريا البالغة سنتين ميتة في منزلها، مع آثار كدمات تملأ جثتها، بعد أيام من سقوطها على السلالم. وكانت حياة ميليسا لوسيو، الأم لاثني عشر طفلاً والحامل بتوأم، مطبوعة حينها باعتداءات جسدية وبإدمان المخدرات وظروف غير مستقرة. واشتُبه على الفور بضلوعها في ضرب الطفلة.

مصدر الخبر https://www.emaratalyoum.com/life/four-sides/2022-04-27-1.1625825

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single