آخر الأخبار العاجلة

فيلم أردني ينافس على جائزة الأوسكار سيدة مصرية تزور زوجها المتوفي كل يوم وتكتب له الرسائل على قبره وتستأذنه في كل شيء (صور) رئيس الدولة ومحمد بن راشد يهنئان رئيس بوتسوانا بذكرى اليوم الوطني لبلاده أردنية تهدي زوجها 10 آلاف وردة محمولة على ونش لسحب السيارات .. في عيد ميلاده (صور) دعماً لمرضى القلب.. نجمة مصرية تجري سحباً على فستان زفافها رؤية الذباب الطائر أمام العين ربما يشير إلى مرض خطير سرق مليوناً وقبض عليه بـ111 تهمة.. والحكم سنة واحدة سجن التغيّر المناخي يجلب ثعابين وعقارب خطرة إلى السودان.. فيديو رغم البعد.. الحرب في أوكرانيا ترفع أسعار التاكوس المكسيكي على أنغام موسيقى الوازا.. سودانيون يحصدون الذرة

image

تشهد العاصمة أبوظبي برنامجاً حافلاً بالفعاليات الفنية والترفيهية خلال الفترة المقبلة، بما يؤكد تعافي قطاع الترفيه في أبوظبي والإمارات من آثار جائحة «كوفيد-19»، بفضل الإجراءات الاحترازية، التي تم تطبيقها في الدولة منذ بداية الجائحة.

وفق ما أوضح الرئيس التنفيذي لشركة «فلاش للترفيه»، جون ليكرش، أن «الأزمة غيّرت مشهد الفعاليات وقطاع الترفيه، وأن سر النجاح يكمن في كيفية إدارة الأزمة والتأقلم».

وقال ليكرش في حوارلـ«الإمارات اليوم»: «إن قطاع الترفيه واجه العديد من التحديات خلال العامين الماضيين، اللذين رسما إلى حد كبير ملامح مستقبله.

وبرزت أهمية التعاون مع الأطراف المعنية لإنجاز الأهداف المشتركة وتحقيق النجاح. كما تُعدّ المرونة عاملاً أساسياً في نجاح عملية التنظيم، بما توفره من إمكانات لتلبية احتياجات مختلف الشركاء والفعاليات.

وهنا تبرز أهمية وجود وجهات رائدة عدة في أبوظبي، لاسيما صالة الاتحاد أرينا وحديقة الاتحاد، ما سمح لنا بإقامة فعاليات مختلفة شهدت تنوّعاً في حجم الحضور بفضل المساحات الواسعة التي توفرها»، مضيفاً أن «الجائحة العالمية أسهمت في رفع مستوى وعي الجمهور بالصحة، كما قامت كل الجهات بتعديل بروتوكولاتها الخاصة بالصحة والسلامة، بما ينسجم مع الإرشادات المحلية والاتحادية للتكيف مع المواعيد المتغيّرة وضمان إقامة فعاليات آمنة».

وقال ليكرش: «إن (فلاش للترفيه) تبنّت نموذج أعمال أتاح لها أداء دور بارز في التكيف والاستجابة لآثار الأزمة في المنطقة، حيث واصلت استضافة الفعاليات خلال الجائحة، واستثمرت الفرصة لتطوير عروضها الترفيهية الافتراضية، وتقديم المحتوى الرقمي لمواكبة متطلبات التحول السريع إلى المنصات الرقمية خلال الأزمة. كما بذلت فرقها جهوداً دؤوبة لضمان تطبيق بروتوكولات الصحة والسلامة في جميع مواقعها، وتعاونت طوال فترة الإغلاق مع الجهات الرسمية في أبوظبي، لتعزيز قدرتها على تنظيم الفعاليات الحية المباشرة في بيئة آمنة فور البدء بتخفيف القيود».

فعاليات متعددة

واستعرض جون ليكرش أبرز الفعاليات المقبلة، التي تنظمها «فلاش»، بالتعاون مع الجهات الحكومية والشركاء في إمارة أبوظبي، من أبرزها عودة الفنان الإيطالي الشهير أندريا بوتشيلي، مع فريقه مجدداً بعد زيارته الأخيرة في عام 2019، ليقدم أمسية غنائية في حديقة الاتحاد في نوفمبر المقبل، يؤدي خلالها أبرز أغانيه الكلاسيكية.

كما تعود حفلات «يا سلام» لما بعد السباق، لاستضافة أبرز النجوم العالميين على مدار أربع ليالٍ متتالية مع فعاليات ترفيهية حية عالمية المستوى. وتشهد الليلة الثانية من الفعالية يوم الجمعة 18 نوفمبر مشاركة فرقة «سويدش هاوس مافيا» في إطار جولتها العالمية، التي تضم ثلاثة من فناني موسيقى الرقص الإلكترونية، وهم: ستيف أنغلو وأكسويل وسيباستيان إنغروسو.

وسيتم الإعلان عن مزيد من العروض الرئيسة في الأسابيع المقبلة. لافتاً إلى أن الحفلات ستضمن أيضاً مجموعة من أبرز المواهب الموسيقية في المنطقة، منهم فنانون من برنامج Regional Artist Spotlight.

وأوضح أن «البرنامج لن يقتصر فقط على الفعاليات الفنية، حيث تمثل الرياضة جانباً مهماً منه»، مضيفاً: «على الصعيد الرياضي، يعود أسبوع أبوظبي للتحدي إلى جزيرة ياس في دورته الرابعة مع جدول حافل بالتجارب، بما فيها الفعاليات الخاصة بالجمهور وحفل موسيقي، إضافة إلى بطولة (يو إف سي 280)، الحدث الرئيس الذي يُقام في (الاتحاد أرينا) يوم السبت 22 أكتوبر المقبل، بالتعاون والشراكة مع (فلاش للترفيه). ويلتقي خلال البطولة تشارلز أوليفير مع إسلام ماخاشيف لحسم اللقب الشاغر لبطولة العالم للوزن الخفيف، بينما يتنافس بلال محمد وشون برادي على لقب بطولة وزن الريشة. وسيتم الإعلان عن مباريات في أوزان أخرى قريباً. كذلك تستضيف أبوظبي في أكتوبر لأول مرة مباراتين تمهيديتين قبل بداية موسم دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين (NBA)، في حدث تاريخي يلتقي خلاله فريقا ميلووكي باكس، حامل لقب البطولة موسم 2021، وأتلانتا هوكس يومي السادس والثامن من أكتوبر في صالة (الاتحاد أرينا). ويعود الفضل إلى دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي في تحويل هذا الحلم إلى واقع، والذي يُشكل بداية لسلسلة طويلة من الفعاليات التي تنظمها (فلاش للترفيه)، وسيتم الإعلان عن مزيد من التفاصيل والمبادرات في الفترة المقبلة».

معايير اختيار

وحول المعايير التي يتم اختيار الفعاليات وفقاً لها، لفت ليكرش إلى أن «أبرز هذه المعايير هي أن تلبي جميع الأذواق، وأن تسهم في تعزيز مكانة أبوظبي عبر تنظيم فعاليات تتنوّع بين الموسيقية الحية والرياضية والثقافية، فضلاً عن الفعاليات الوطنية».

وقال: «إن (فلاش للترفيه) تستمد استراتيجيتها في تنظيم الفعاليات من رؤية قيادة الإمارة الحكيمة، والتزامها وتصميمها على تعزيز مكانة أبوظبي الرائدة وبناء الشراكات الناجحة، وهو ما تعكسه الأنشطة التي قامت (فلاش للترفيه) بتنظيمها، والتي رسمت الابتسامة على وجوه أكثر من 10 ملايين شخص. ويسهم العديد من العوامل في عملية اختيار الفنانين، بما في ذلك المعلومات التي يوفرها القطاع حول الفنانين البارزين في مختلف مناحي الفنون حالياً. كما يلعب تتبع بيانات وسائل التواصل الاجتماعي دوراً مهماً في تحديد الفنانين الذين يحظون بتفاعل المعجبين، إضافة إلى المشاهير الذين قدموا عروضاً في المنطقة من قبل، وما إذا كان تقديم عرض في أبوظبي يتماشى مع مسار جولاتهم».

400 فعالية و10 ملايين متفرج

نظمت «فلاش للترفيه» منذ تأسيسها أكثر من 400 فعالية رئيسة في ثلاث دول، وبلغ عدد حضور الفعاليات الترفيهية التي أقامتها أكثر من 10 ملايين شخص، وشملت حفلات موسيقية حية (حفلات بيونسيه وذا رولينج ستونز وإيمينيم وغيرهم)، وحفلات «يا سلام» لما بعد السباق التي تُقام منذ 2009، والتي شهدت حضور أكثر من مليوني شخص لفعاليات أحياها أكثر من 160 من النجوم البارزين في 100 موقع بالعاصمة.

أما الفعاليات الرياضية، فتضمنت مباريات كرة القدم الدولية لكأس آسيا وكأس العالم للأندية، وصولاً إلى بطولة مبادلة العالمية للتنس ونزالات «يو إف سي» و«دبليو دبليو إي»، فضلاً عن الفعاليات الثقافية الوطنية، مثل الاحتفالات الرسمية باليوم الوطني لدولة الإمارات، ومهرجان أم الإمارات، والزيارة البابوية إلى أبوظبي عام 2019.

مصدر الخبر https://www.emaratalyoum.com/life/four-sides/2022-08-19-1.1660698

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single