آخر الأخبار العاجلة

حظرته بريطانيا عام 1818.. سريلانكا تستعيد فنها القتالي الممنوع تصاميم مميّزة وعصرية من النظارات أيـن تـذهــب.. «كانيا باي تاموكا» تُعيد فتح أبوابها لهذا الموسم «ETRO» تُطلق حقيبة LOVE TROTTER الجديدة «Nike» تضم صوتها إلى صوت الأطفال «دبي للرياضات الرقمية 2022».. أسبوعان من التشويق في «مدينة إكسبو» تدابير لمنع احتشاء عضلة القلب عند الرجال كبسولة تنقل الأنسولين إلى الأمعاء ندب الخبرة في الدعاوى التجارية محاكم دبي تبرئ ذمة «خليجي» من ديون ورّطه فيها شقيقه

image

تم اكتشاف سلالة خطرة وغير معروفة من التهاب الكبد في 11 دولة حول العالم، أدت إلى وفاة طفل واحد على الأقل وإصابة ما يقرب من 170 آخرين في الأسابيع الأخيرة.

وبدأ هذا المرض الغامض بالانتشار في اسكتلندا في 31 مارس 2022، وقالت ميرا تشاند، مديرة قسم العدوى السريرية في وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة: “أدرك الأطباء أنهم يرون شيئاً غير عادي” في الأطفال المرضى، بحسب ما نقلت إذاعة “مونت كارلو الدولية” عبر موقعها الإلكتروني.

في الواقع، بعد عدة اختبارات، أدرك الأطباء أن الأطفال لم يظهروا أياً من الأشكال الخمسة المعروفة لالتهاب الكبد الكلاسيكي. وتعد اسكتلندا حالياً الدولة الأكثر إصابة مع 114 حالة، ولكن هناك أيضاً بضع حالات في إسبانيا وإسرائيل والولايات المتحدة وثماني دول أوروبية أخرى بما في ذلك فرنسا.

ويصيب هذا الشكل الجديد من التهاب الكبد الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين شهر واحد و16 عاماً، لكن الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات هم الأكثر تضرراً بهذا الوباء الغريب.

ولحسن الحظ، يعاني معظم الأطفال من أعراض لا تهدد حياتهم، بينها اليرقان أو الإسهال أو القيء أو آلام البطن. وعلى الرغم من ذلك، فقد أصيب 17 طفلاً، أو 10٪ من الحالات، بالتهاب الكبد الشديد لدرجة أنهم اضطروا إلى إجراء عمليات زرع كبد.

من جهتها، أعربت ماريا بوتي، أخصائية علم الأمراض في برشلونة بإسبانيا، عن قلقها بشأن شدة السلالة من المرض، بينما اعتبر أيكاتيريني موجكو، من المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها أن الطب يجهل في هذه اللحظات “مسار انتقال العدوى ومعرفة كيفية الوقاية منه وعلاجه”.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/health/2022-04-28-1.4423872

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single